بيروت - لبنان 2020/09/19 م الموافق 1442/02/01 هـ

الحريري: هذه مدرسة رفيق الحريري ولن نحيد عنها مهما اشتدت الصعاب وتكاثرت من حولنا أبواق المزايدين وعندما تحين ساعة القرار الذي يخدم مصلحة لبنان نأخذ القرار المناسب ونستودع الله وطننا الحبيب وشعبه الطيب

حجم الخط

الحريري: هذه مدرسة رفيق الحريري ولن نحيد عنها مهما اشتدت الصعاب وتكاثرت من حولنا أبواق المزايدين وعندما تحين ساعة القرار الذي يخدم مصلحة لبنان نأخذ القرار المناسب ونستودع الله وطننا الحبيب وشعبه الطيب


أخبار ذات صلة

وسائل إعلام اميركية: قتلى وجرحى في اطلاق نارٍ في نيويورك [...]
تماس جويّ على حدّ الخطر.. مقاتلة روسيّة بالمرصاد لطائرتي استطلاع [...]
تضييق الخناق على إيران.. مطالبات أميركيّة بمعاقبة القطاعات الماليّة