بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

طرابلس تحت الحجر.. واجتماع أمني في البلدية لبحث سبل المواجهة

حجم الخط

رفعت الحكومة اللبنانية من سقف اجراءاتها لمواجهة فيروس الكورونا بعد أن أصبح لبنان في مرمى الانتشار لهذا الوباء مع تسجيل اصابات جديدة وصفها مسؤولون في الحكومة بأنها قد تفضي الى كارثة.

حظر التجول الذاتي والذي تحدث عنه رئيس الحكومة ترجم بتدابير وقائية أمنية اتخذتها القوى العسكرية والأمنية في كل الشوارع والأماكن من أجل منع التجمعات ومنع سير الحافلات من باصات وفانات تنقل الركاب مع التأكيد على المواطنين للبقاء في منازلهم وعدم النزول منها وذلك تخت طائلة توجيه الإنذار ومن ثم محضر الضبط ومن ثم اللجوء الى القضاء وصولا الى الحبس في حال لم يتم الالتزام.
حتى الآن يبدو واضحا بأن حظر التجول الذاتي والإجراءات المستجدة التي اتخذتها القوى الأمنية والعسكرية قد دفعت البعض الى التزام المنازل لكن في كل الأحوال اليوم هو يوم أحد ويوم عطلة ومن المنتظر أن تظهر نتائج حظر التجول الذاتي والاجراءات الصارمة والتدابير الأمنية والعسكرية التي ستتخذ مع بداية يوم غد الاثنين علما بأن محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا قد أصدر قرارا باغلاق محلات السوبرماركت وكل المحلات التي كانت مستثناة من التعبئة العامة عند الساعة الخامسة حيث بات الدوام من الساعة الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء.
ونظرا لأهمية مدينة طرابلس ومن أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وبهدف الحد من انتشار وباء الكورونا عقد في بلدية طرابلس اجتماعا أمنيا ضم الى جانب رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض اليمق وأعضاء المجلس الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمود الأسمر وقائمقام زغرتا ايمان الرافعي أمينة سر إدارة لجنة الكوارث .
اللواء الأسمر أكد في مستهل الاجتماع على ضرورة الوقاية من فيروس الكورونا سيما في مدينة طرابلس ثاني أكبر مدينة في لبنان كما وان اتحاد بلدياتها من أكبر الاتحادات في البلد، لذا كان اللقاء بهدف الإضاءة على الضروريات للحفاظ على اولادنا وأهلنا ومجتمعنا ، الوباء يحصد أرواح كثيرة ولا خلاص منه الا من خلال الالتزام بكل الإجراءات الوقائية والتي سنبحثها اليوم.
رئيس بلدية طرابلس الدكتور اليمق وفي حديث خاص لجريدة اللواء قال:" منذ يوم امس بدأت الإجراءات بشكل جدي طبعا في طرابلس لم يكن هناك التزام لكن بعد ورود الخبر عن الإصابات وإمكانية التفشي بات لا بد من اتخاذ الاجراءات اليوم وكل يوم مع إمكانية التعويض على المواطنين".
وردا على سؤال يقول:" باْذن الله سنبحث في اجتماعنا الموسع اليوم مع اللواء الأسمر لاتخاذ قرارات لمساعدة الناس بعدما اتخذنا القرار بإنشاء صندوق خاص لمدينة طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء اذا لزم الأمر من خلال جمع تبرعات كوّن البلدية لوحدها غير قادرة على المواجهة".

المصدر: "اللواء"


أخبار ذات صلة

بعدما تراجعت الى ما دون الألف.. إصابات كورونا تعود للإرتفاع
وزارة الصحة: تسجيل 1392 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات
حل جماعة الشيخ أحمد ياسين ..ماكرون يتوعد "الإسلام المتطرف"