بيروت - لبنان 2018/12/15 م الموافق 1440/04/07 هـ

الشيخ حجير الآن في ملف ارهابي ثاني امام التحقيق العسكري

حجم الخط

يمثل الآن امام قاضي التحقيق العسكري ندى الأسمر المتهم بالارهاب وتفجير السفارة الايرانية في بيروت، الموقوف في نظارة مقر المحكمة العسكرية، الشيخ بهاء الدين محمود حجير، وذلك بملف آخر غير الملف الذي أحيل به امام المجلس العدلي، الأخير الذي من اجله نفذت عملية القبض عليه في شارع الطيري في مخيم عين الحلوة، من قبل المخابرات بالتعاون مع احدى الفصائل الفلسطينية. 
 وكان يفترض وفق الأصول القانونية احالة الشيخ حجير الى السجن، ليكون بتصرف المجلس العدلي، الا انه أبقي في نظارة المحكمة العسكرية، رغم تنبه المدعي العام العسكري الى مرجع الملف، ورفع يده عنه. 
 ومع بقاء الشيخ حجير في نظارة مقر المحكمة العسكرية نظم بحقه ملف آخر بجرم الارهاب. 
 والشيخ حجير وفق اقوال مجاوريه في السكن في شارع الطيري في مخيم عين الحلوة، من خيرة الشيوخ رفعة في الاخلاق والمسالمة. ولم يتعاط قط مع اي جهة ارهابية، الا انه تلقى دروسه الدينية في السعودية! 
 وينتظر ان يحضر معه امام الاسمر، وكيله القانوني المحامي انطوان نعمة الذي بلغ بموعد الجلسة ليقف على مضمون الادعاء الجديد ويتخذ موقفا قانونيا منه.


أخبار ذات صلة

ادعيا صفة أمنية لتنفيذ عمليات سلب...
قرار بمحاكمة مدعى عليها بجرم طعن زوجها بسكين
بالصور: اعتصام للسائقين في جبيل وزحمة سير خانقة