بيروت - لبنان 2020/10/29 م الموافق 1442/03/12 هـ

تفجير المرفأ وويكيليكس تكشف علاقة حزب الله بالنترات

صوان يستجوب 3 موظفين ويوقفهم ويتسلّم تقارير دولية حول

حجم الخط

خاص – «اللواء»:

استلم المحقق العدلي في قضية تفجير مرفأ بيروت القاضي فادي صوان تباعاً تقارير نظمها خبراء فنيون وضباط أجانب اوفدوا من قبل حكوماتهم للمساعدة في اجراء مسح ميداني والكشف على تفاصيل الابادة الجماعية التي نفذت في الرابع من آب 2020 بحق مرفأ بيروت ومحيطه بعدما أصبحت بيروت منكوبة بشراً وحجراً.

وقد ضم صوان إلى ملف التحقيقات في القضية تقارير من الـFBI، المخابرات الأميركية التي كشف عناصرها المكلفين بالتحقيق على موقع الجريمة - الابادة الجماعية وهي تُشير إلى بعض الأسباب التي أدّت إلى تفجير مادة الامونيوم نيترات التي كانت مخزنة في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت. كما ضمّ صوان ولليوم الثاني على التوالي تقارير فنية وميدانية من الذين تولوا التحقيق في القضية من باب المساعدة والمشاركة في كشف أسباب وقوع تلك العملية التفجيرية التي أودت بحياة أكثر من 190 ضحية وجرحت أكثر من 6000 شخص عدا عن المفقودين، وقد نظمها خبراء فرنسيون وروس واتراك وهولنديون..

القاضي صوان الذي تابع استجوابه للمدعى عليهم الموقوفين لليوم الثالث على التوالي، وأمس استجوب ثلاثة موظفين في المرفأ هم: مصطفى فرشوخ، ميشال نحول ووجدي قرقفي. واصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم. واجتمع أيضاً بخبراء فنيين تداول معهم اموراً تفصيلية تتعلق بالتفجير وتستند إلى النتائج والأسباب التي استدعت الخبراء إلى تنظيم تقاريرهم بالصورة التي وردت، مستنيراً من تحقيقاتهم وتقاريرهم في تحقيقاته مع الموقوفين والمدعى عليهم في القضية.

القاضي صوان الذي يعاونه فريق عمل من قضاة جدريين أصحاب خبرة في التحقيقات الجنائية، يتابع استجواباته اليوم مع الموقوفين الباقين بعد ان بات عدد المستجوبين 12 من أصل 19 موقوفاً يضاف إليهم ستة غير موقوفين من ضباط امنيين.

وترتكز التحقيقات الميدانية والاستنطاقية من الجانبين الضابطة العدلية في لبنان التي تعمل باشراف المحقق العدلي يعاونه فريق من القضاة، والضابطة الأجنبية الموفدة من عدّة بلدان، على نقاط أساسية لا تزال بدائية - ميدانية - ارضية تتعلق بالعنبر 12 وبالاشخاص الذين كانوا على تماس مباشر بشأنه وترتكز أيضاً على التوقيت الذي يلعب دوراً هاماً في كشف دقائق عملية تنفيذ تلك العملية - الابادة الجماعية، التي شبهها كثيرون بذات نهج جريمة التفجير الإرهابية التي اغتالت الشهيد رفيق الحريري.

وتنشط الضابطة العدلية في غير نطاق على الاستهداء بنشاط الإعلام وما ينشره من اخبار وفيديوهات ومعلومات ترتبط بالتغيير لتربط تحقيقاتها بالتحقيقات الأخرى تمهيداً لاستكمال الصورة والسبل المُستخدمة لتنفيذ عملية التفجير، التي كانت وفق ما وصفها كثيرون إنذار حرب دولية على أرض لبنان - حرب إبادة جماعية بحق شعب مسالم. وركزت الضابطة العدلية على الفيديو الاستقصائي الذي نشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي والمتعلق بقبطان السفينة التي منعت من مغادرة المرفأ شهوراً وأُلزمت تفريغ حمولتها من نتيرات الامونيوم في مرفأ بيروت وتخزينه في العنبر 12، وحجة الحجز عدم دفع الرسوم..!! وأشار الفيديو الذي تحدث فيه القبطان بوريس بوركيشوف عن معاناته على شاطئ لبنان، عن قرارات صدرت عن القضاء اللبناني والتي بدا خلفها علامات استفهام وأياد أمنية خرقت الأنظمة والقوانين بصورة غير مباشرة.

وذكر مصدر ان التحقيقات لا تزال في بدايتها والتوجه في التوسع بالتحقيق ليشمل عملية التنفيذ بحراً وجواً لم يتبلور بعد، لكن التحقيقات المحلية والأجنبية المساعدة مستمرة وفي جو من الكتمان الشديد والتوقيفات قد لا تقتصر على من اوقف وكله رهن بالادلة والتقاطع.

ويتزامن ورود التقارير الفنية إلى ملف تفجير مرفأ بيروت من الضابطة العدلية وضباط التحقيق الأجانب مع استكمال المحقق العدلي استجواباته المدعى عليهم الباقين الذين منعوا من السفر وكشفت حساباتهم المصرفية.

ويكيليكس: حزب الله والأمونيوم

أفاد مصدر في ستراتفور لموقع ويكيليكس، أن حزب الله لديه صعوبة في الحصول على متفجرات عسكرية مثل C4 و RDX وما إلى ذلك، ويعتمد بشكل أكبر على إمدادات نترات الأمونيوم الموجودة للحفاظ على مخبأ انفجاراته، ويواجه حزب الله صعوبة في استلام المتفجرات العسكرية، لأن اليونيفيل أغلقت الساحل اللبناني، ومنعت وصول شحنات المواد إلى لبنان.

في عام 2012، بدأ موقع «ويكيليكس» بنشر «ملفات الذكاء العالمي»، وهي أكثر من خمسة ملايين رسالة بريد إلكتروني من شركة ستراتفور «الاستخبارات العالمية» التي تتخذ من تكساس مقراً لها، حيث تم الكشف عن الأعمال الداخلية لشركة تعمل كناشر استخبارات، ولكنها توفر خدمات استخبارات سرية للشركات الكبيرة.

وتابع المصدر: «يُزعم أن حزب الله يدفع ضعف سعر السوق للمنتجات السورية ويشتري ما يصل إلى 15000 طن من الأسمدة من منشأة البتروكيماويات السورية الرئيسية في حمص، ثم تأخذ سوريا الأرباح وتشتري أسمدة أرخص من دول أوروبا الشرقية إلى تلبية مطالبها المحلية».

وأشار المصدر أيضًا إلى أن «هذا الوحي يفسر لماذا ومتى كان الرئيس سعد الحريري يشكل حكومته في 2009، وأصر حزب الله على تعيين أحد أعضائه بصفته وزير الزراعة أي الوزير الحالي في حكومة تصريف الاعمال حسين الحاج حسن، ويُزعم أنه يبيع شحنات الأسمدة من سوريا إلى حزب الله، ويرى العملاء أنهم يحالون إلى مستودعات حزب الله في لبنان».

واعتبر إن «قيام حزب الله بتخزين السماد للمتفجرات لا ينذر بالضرورة بحريق عسكري في لبنان، أما التوترات بشأن المحكمة الخاصة بلبنان في تحقيق اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري فلها تصعيد في لبنان، لكن هناك عدد من العوامل المقيدة لحزب الله تمنعه من متابعة تهديداته بزعزعة استقرار لبنان ويجب أن يواجه أعضاؤه لوائح اتهام».

وأضاف: «يتم توجيه متفجرات النترات نحو التحضير لمواجهة عسكرية أخرى مع إسرائيل، كما تُمكّن حزب الله من إجراء مناورة حول وحدات اليونيفيل في الجنوب لإعادة بناء القواعد وشبكات الأنفاق التي أثبتت أنها حاسمة في تقوية قدرات حزب الله والمقاتلين للحفاظ على خطوط الإمداد والاتصالات الخاصة بهم أثناء الهروب من النيران الجوية الإسرائيلية خلال نزاع 2006».

وأوضح المصدر أن «المتفجرات التي أساسها الأسمدة تستخدم في بناء الأنفاق في المناطق الجبلية وهي أيضًا محمية للاستخدام ضد الدبابات الإسرائيلية إذا دعت الحاجة، وحتى الآن، هذه الاستعدادات لا تزال تندرج في مجال التخطيط للطوارئ».

الصليب الأحمر: 7 مفقودين!

كشف الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة عن وجود 7 مفقودين حتى الآن جراء انفجار مرفأ بيروت. وقال كتانة: «لدينا 7 أشخاص مفقودين ليس لهم أي أثر عقب انفجار مرفأ بيروت، ونحن نتابع الأمر، والعمل جاري مع باقي الأجهزة للعثور عليهم». ولفت أن المفقودين هم 4 لبنانيين و3 سوريين.

وأشار كتانة إلى أن «وضع المستشفيات دقيق جداً ونأمل أن تتحسن أوضاعها بعد انفجار المرفأ وتفشي وباء كورونا».



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 29-10-2020
وسام الأرز الوطني للبروفسور ناجي الصغير
29-10-2020