بيروت - لبنان 2019/10/19 م الموافق 1441/02/19 هـ

حكم المجلس العدلي بجريمة «القضاة الاربعة»: الإعدام لأبو محجن و5 من العصبة وتبرئة متهم

حجم الخط

أصدر المجلس العدلي برئاسة القاضي جان فهد حكماً في ملف جريمة اغتيال القضاة الأربعة على قوس محكمة جنايات صيدا عام 1999.

وقضى الحكم بإنزال عقوبة الإعدام بحق أمير «عصبة الانصار» أحمد عبد الكريم السعدي الملقب أبو محجن وخمسة آخرين من العناصر التابعة له، الذين حوكموا غيابياً، لتواريهم عن الأنظار.

وكانت هيئة المجلس بدأت المذاكرة في قصر العدل في حضور المتهم وسام حسين طحيبش لإصدار الحكم، بدءاً من الثالثة والربع بعد الظهر واستمرت حتى ساعة متأخرة من ليل أمس.

وحضر المتهم في القضية الفلسطيني طحيبش، الذي برأته المحكمة لعدم كفاية الدليل.

وتليت الخلاصة في قاعة المجلس، بحضور عقيلة القاضي الشهيد وليد هرموش والمحامية غادة جنبلاط والمحامي بلال أبو ضاهر شقيق القاضي الشهيد عاصم أبو ضاهر، والمحامي مصطفى قبلان عن الدولة التي تدخلت مدعية في القضية.

ولكن المتهم طحيبش عندما تليت براءته، صاح قائلاً: «شكراً للمجلس العدلي».



أخبار ذات صلة

احتجاجات لبنان.. تظاهرة ألفية في جل الديب
إشكال بين متظاهري ساحة الشهداء
المتظاهرون في رياض الصلح يطلقون المفرقعات النارية على وقع الشعارات [...]