بيروت - لبنان 2020/08/09 م الموافق 1441/12/19 هـ

قضية "قطيع اغنام" وادي خالد تتفاقم.. ضحايا بعد توتر بين الجيش ومحتجين

حجم الخط

توتر الوضع في منطقة وادي خالد الحدودية بين الجيش وعدد من أهالي بلدة المجدل الذين عمدوا الى إقفال الطريق منذ يوم أمس، احتجاجا على توقيف القوة الأمنية المشتركة لقطيع أغنام يقول الأهالي إنه لم يكن للتهريب بل للبيع بمناسبة عيد الأضحى.

وحين حاول الجيش إعادة فتح الطريق، اعترضه الأهالي وباشروا بإلقاء الحجارة على آليات الدورية وعناصرها، وتطور الوضع الى إطلاق الرصاص المطاطي مما أدى الى إصابة 4 أشخاص من المحتجين توفي أحدهم ويدعى ل.س. وتم نقلهم جميعا الى أحد المستشفيات. كما سجل إصابة عدد من العسكريين بجروح نتيجة إلقاء الحجارة.
وتسود حالة من التوتر في المنطقة.

ولاحقا صدر بيان مقتضب عن عائلة الضحية، جاء فيه: "نحن أهل الفقيد لؤي دباح الصاطم، نؤكد اننا تحت سقف القانون، رافضين استغلال الحادثة لأغراض خاصة ومطالبين قيادة الجيش بفتح تحقيق شفاف يحفظ حقنا".



أخبار ذات صلة

الصحة التركية: تسجيل 16 وفاة و1172 إصابة بكورونا خلال يوم
mtv: إضرام النيران في مستوعبات النفايات على الصيفي
الجيش ومكافحة الشغب يعملان لإبعاد المتظاهرين من وسط بيروت