بيروت - لبنان 2019/06/19 م الموافق 1440/10/15 هـ

مقتل شاب في صيدا والسبب كوب نسكافيه

القتيل زكريا طه
حجم الخط

صيدا – ثريا حسن زعيتر:

عُثِرَ فجر أمس، في محلة البوليفار البحري الجنوبي لمدينة صيدا على الشاب السوري زكريا طه في العقد الثاني من العمر مقتولاً ومضرجاً بدمائه نتيجة إصابته بطلق ناري في الرأس.

والمذكور يعمل في مقهى إكسبرس يعود المدعو (محمد س.) في المحلة المذكورة.

وعلى الفور حضرت إلى المكان القوى الأمنية والأدلة الجنائية وبوشرت التحقيقات وتم نقل الجثة إلى مستشفى صيدا الحكومي.

ثم تمكن فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي من تحديد المشتبه به الرئيسي في هذه الجريمة وهو الفلسطيني «مصطفى ف»، وذلك بعد اعتراف الموقوف اللبناني «محمد ح» على الأخير الذي كان برفقته عندما وقع الاشكال مع الشاب السوري وانتهى الى مقتله.

وفي التفاصيل، إن المذكورين محمد ومصطفى كانا بحالة سكر عندما توقفا أمام مقهى رصيف «إكسبرس سليم» على البولفار البحري الجنوبي للمدينة يعمل فيه الشاب السوري زكريا طه وأن مصطفى طلب منه كوبا من النسكافيه لكنه تأخر عليه فدار شجار بينهما أقدم على إثرها مصطفى على ضرب طه على رأسه بعقب مسدس كان بحوزته قبل ان تنطلق منه رصاصة كانت كفيلة بإنهاء حياة طه. 

وبعد وقت قصير على وقوع الجريمة سارع محمد ح. لإبلاغ والده بما جرى فنصحه الأخير بتسليم نفسه وهكذا كان. وأفيد بأن القوى الأمنية وبناء لإشارة القضاء المختص تعمل على ملاحقة المشتبه به الرئيسي في هذه الجريمة (مصطفى ف) المتواري عن الأنظار. وان كلاهما مصطفى ومحمد هما من اصحاب السوابق في قضايا مخدرات.


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 19-6-209
طالبات يتضامنّ مع أساتذة  الجامعة اللبنانية في وسط بيروت (تصوير: جمال الشمعة)
«البلياردو» يُخطِئ الحكومة: الأولوية لتسوية الموازنة!
إرتفاع مخاطر الحرب وإيران الخاسر الأكبر