بيروت - لبنان 2019/09/15 م الموافق 1441/01/15 هـ

إطلاق أنشطة «صيدا مدينة رمضانية»

الوزير الجراح والنائب الحريري والسعودي وشخصيات خلال حفل الإطلاق
حجم الخط

رعى وزير الاعلام جمال الجراح، بمشاركة رئيسة «كتلة المستقبل النيابية» النائب بهية الحريري، إطلاق برنامج فعاليات وأنشطة «صيدا مدينة رمضانية»، التي تشرف عليها بلدية صيدا، وتنظّمها شركة the planner بإدارة آية الصعيدي، حيث أُقيم بالمناسبة احتفال في خان الافرنج الاثري في صيدا، حضره الى جانب الوزير الجراح والنائب الحريري، ممثلة النائب اسامة سعد عقيلته ايمان، مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ممثل المطران ايلي الحداد الأرشمندريت جهاد فرنسيس، ممثل المطران مارون العمار المونسنيور الياس الأسمر، منسق عام «تيار المستقبل» في الجنوب الدكتور ناصر حمود، ممثل المطران الياس كفوري الأب جوزيف خوري، مفتي صور مدرار الحبال، قائد منطقة الجنوب في قوى الامن الداخلي العميد غسان شمس الدين واعضاء مجلس بلدية صيدا وحشد من المدعوين .

بعد عرض شريط مصوّر عن صيدا، كانت كلمة ترحيبية من عضو مجلس بلدية صيدا كامل كزبر، اعلن فيها أن «مدينة صيدا هي مدينة رمضانية بامتياز تستقبل ابناء الوطن من كافة المناطق للاستمتاع بالاجواء والفعاليات والانشطة الرمضانية التي ستقام في الشهر الفضيل».

ثم تحدّث الوزير الجراح فقال: «هذا المشهد الذي نراه مع استقبالنا لرمضان هذا هو لبنان الحقيقي والذي نريده ان يستمر ويبقى ونرسل رسالة من صيدا الى كل المدن اللبنانية الى كل البلدات هكذا كنّا وهكذا يجب ان نبقى».

وتحدّثت النائب الحريري فقالت: «في هذا اليوم.. الثالث من أيار.. الذي يصادف اليوم العالمي لحرية الصحافة.. هذه المهنة التي يعتزّ لبنان بروّادها وتاريخها المميّز .. على مدى عقود طويلة.. وهذه المدينة تشهد للصحافة اللبنانية متابعتها الدقيقة لتحديات صيدا الطويلة في حقبات متنوعة ومتعددة.. إنّه ليسعدنا أنْ نقدّم نموذج التكامل والتّعاون والتّكافل بين بلدية صيدا وقطاعها الخاص .. ومجتمعها الأهلي وحرفييها.. لتكون صيدا مدينة رمضانية بأنقى وأبهى وأقدس معاني هذا الشهر الفضيل».

كما كانت كلمة المهندس السعودي قال فيها: «بعد مواسم رمضانية خجولة ان صح التعبير ترافقت مع وضع اقتصادي صعب ما زال يلقي بظله على الجو العام للبنان وصيدا بشكل خاص لكن هذا لا يمنع من اعادة اطلاق النشاطات خلال شهر رمضان وتحفيزها بكل انواع الفعاليات عسى ان يكون رمضان هذا العام بارقة امل اقتصادية تساهم في تنشيط الحركة التجارية».

وقدّمت النائب الحريري للوزير الجراح كتاب عن صيدا، وكانت جولة في ارجاء معرض «بركة رمضان»، الذي تخلله خطاط بزي تراثي وقسم معروضات واشغال يدوية .


من فعاليات وأنشطة «صيدا مدينة رمضانية»


أخبار ذات صلة

العراق ينفي انطلاق هجوم أرامكو السعودية من أراضيه
الخارجية اللبنانية تترقّب عودة حسن جابر "سالماً حراً وآمناً"
ظريف: الولايات المتحدة أخفقت في استراتيجية أقصى ضغط على إيران [...]