بيروت - لبنان 2020/06/02 م الموافق 1441/10/10 هـ

«الدايت» الأمثل في فصل الشتاء

حجم الخط

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة زيادة الوزن والسمنة خاصة في فصل الشتاء، وذلك لأنّ جو الشتاء يدفع الشخص لمداومة الجلوس، وعدم التحرّك، بالإضافة إلى تناول العديد من الأطعمة والحلويات التي تزيد الوزن بشكل سريع. لذلك، يعتبر البعض أنَّ خسارة الوزن في فصل الشّتاء تبقى من الأمور الصّعبة، فكيف السبيل إلى تحقيق هذا الأمر والحؤول دون حدوثه؟ 
لتسليط الضوء على «النظام الغذائي – الدايت» الأمثل في فصل الشتاء، التقت «اللـواء» أخصائية التغذية نوف أبو إسبر، فكان الحوار الآتي:
الاستماع إلى جسدنا
{ ما هي المأكولات التي يمكن أنْ نتناولها في فصل الشتاء دون أنْ تؤدي إلى زيادة في الوزن؟
- «هناك سبب يدفعنا إلى اشتهاء الأطعمة الدافئة والدسمة، وما علينا فعله هو الاستماع إلى جسدنا، لذلك، إليكم بعض الطرق التي سوف تساعد جسدنا لتلبيه احتياجاته:
1ـ تناول الأطعمة التي تدفئك مثل الشوربات الساخنة: كشوربة الخضار، أو الشوربة المفضلة لدي «العدس بالحامض»، التي تُعد وجبة كاملة من حيث احتوائها على الخضار والحبوب الغنية بالحديد، بالإضافة إلى الحامض الذي يساعدنا على امتصاص هذه المادة.
2ـ تناول الأطعمة التي تعزّز المناعة من خلال إضافة البصل والثوم إلى الطعام، كلّما سمحت لك الوصفة بذلك. وتناول الخضار الورقية الخضراء كالهندبة، السلق، السبانخ.. وما أغنى المائدة اللبنانية بهذه المأكولات. كما من الضروري ألا ننسى إضافة الفيتامين C الموجود في الحمضيات عموماً، وفاكهة الكيوي خصوصاً، وغيرها..وأيضا من الضروري تناول المأكولات التي يتوافر فيها الزنك، كالجوز، المكسرات، البذور، الخضار الورقية الخضراء، وذلك لتقوية جهاز المناعة.
3ـ تناول المشروبات الساخنة: الشاي، الشاي الأخضر، اليانسون، الزهورات، شرط أن تكون خالية من السكر والعسل».
كبح الجوع
{ هل صحيح أنْ تناول السوائل كالحساء والشاي وغيرهما، يؤدي إلى عدم الشعور بالجوع؟
- «تناول المشروبات الساخنة مثل الشاي، الشاي الأخضر، اليانسون، الزهورات، كل هذه المشروبات تكون خالية من الوحدات الحرارية، شرط أن تكون دون سكر أو عسل، وهي من دون شك تساعد على كبح الجوع وتدفئة الجسم. كما أنّ الحساء يمكن أن يؤدي إلى نفس النتيجة، شرط أن يكون محضّراً من الخضار أو اللحوم قليلة الدسم دون زبدة أو كريمة الطهي الدسمة.
وتجدر الإشارة، إلى أن السوائل ممكن أنْ تكون سبباً أساسياً للسمنة إن كانت غنيّة بالوحدات الحرارية نظرا لسهولة تناولها».
{ ماذا عن تناول المياه بكثرة، هل يؤدي ذلك إلى تخفيض الوزن؟
- «في فصل الشتاء تنخفض درجة حرارة الجسم، فنميل إلى التقليل من شرب المياه، ما يؤدي إلى زيادة في تناول الأطعمة. وهذا يعود إلى أنّ الجوع هو من العوارض الجانبيّة لقلّة تناول المياه. إذا إجابة على السؤال، ليس بالضرورة أنْ يؤدي تناول المياه بكثرة إلى تخفيض الوزن، لكنّه يساهم في عدم الزيادة».
نظام حياة مثالي
{ ما هو «الدايت « الأمثل الذي يمكن أنْ نعتمد عليه بهذا الموسم؟
- ليس هناك من «دايت «مثالياً لهذا الموسم أو ذاك، بل هناك نظام حياة مثالي، وهو ألا نتحجّج بالبرد، ونلغي النشاطات الرياضيّة كالمشي أو الذهاب إلى الصالة الرياضيّة. كذلك علينا أن نمارس الأكل بوعي «mindful eating»، لاسيما في المناسبات والتجمّعات العائليّة حول المائدة».
{ هل بالإمكان تناول الحلويات، كونها تزوّدنا بالسعرات الحرارية التي تدفئنا؟
- «قلّة ساعات اليوم النهاريّة تؤثر على اشتهاء الأطعمة الغنيّة بالنشويّات (خاصّة السكّر)، إذ إنّ التعرّض لأشعّة الشمس يحفّز على إفراز مادّة «السيروتونين»، وهو الهرمون المسؤول عن تحسين المزاج، وهو الهرمون نفسه الذي ننتجه عند تناول الحلويّات، لذلك، فإنّ تناول الحلويات المنزليّة التي يمكن أنْ نتحكّم بمكوّناتها، والتعديل بكميّة السكر والدسم التي تحتويها تبقى أفضل من غيرها.
أيضا، بالإمكان تناول كميّة صغيرة مدروسة من الحلويّات إذ إنّ عدد السعرات الحراريّة في قطعة واحدة من الحلويّات ممكن أن يوازي الوحدات الحراريّة في وجبة واحدة، ويمكننا إضافة القرفة إلى المشروبات الساخنة، لأنها تساعد على إشباع الحاجة الى السكّر».
{ ختاما، تبقى الكستناء فاكهة الشتاء، فهل بالإمكان تناولها بكثرة أم إنّها تسبب السمنة؟
- «أشهر مأكولات الشتاء هي الكستناء، المحبّبة على قلوب الكثيرين، وهي غنية بالنشويات التي تمنح الطاقة. إذ إنّ كل حبة كستناء تحتوي على 20 وحدة حرارية، لذا علينا ألا نتناول أكثر من 7 حبات».


أخبار ذات صلة

المصارف المتعثّرة والدولة العاجزة.. من يدفع الثمن؟
رشيد كرامي النّسر الذي هوى
النائب السابق بطرس حرب
حرب لـ«اللواء»: لهذه الأسباب الفيدرالية تعقد مشكلات النظام ولا تحلّها