بيروت - لبنان 2018/12/12 م الموافق 1440/04/04 هـ

كيف نحظى بالرشاقة في فصل الصيف؟!

حجم الخط

يشكّل حلول فصل الصيف محور قلق لمعظم السيدات، فكلّنا نعلم أهمية فصل الصيف وكثرة المناسبات الاجتماعية التي تحتاج إلى التألق الدائم من المرأة، ما يشكّل معضلة عند النساء، فغالباً ما تتكدس الدهون في فصل الشتاء، وخاصة في منطقة الخصر والأرداف، بسبب قلّة الحركة وكثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية. ويبقى السؤال كيف يمكننا أن نحظى بالرشاقة في فصل الصيف؟
للإجابة على هذا السؤال، وغيره من الأسئلة التقت «اللـواء» أخصائية التغذية نوف أبو إسبر التي أجابت بكل إسهاب حول هذا الموضوع، فكان الحوار الآتي:


{ كيف يمكن المحافظة على الرشاقة في فصل الصيف؟
- «الرشاقة الموسمية من العادات السائدة، خاصة لجهة الحرص على الحصول على القوام الرشيق في فصل الصيف، بسبب الثياب الخفيفة التي نرتديها، والتي تكشف تفاصيل الجسد، لذلك يبدأ الناس بارتياد عيادات أخصائيات التغذية قبل شهرين تحضيراً لهذا الفصل. أما للمحافظة على الرشاقة خلال الصيف، فالمسألة تتطلب استغلال الطقس الجميل لممارسة الرياضة الخارجية كالسباحة، المشي، hiking (المشي لمسافات طويلة في الطبيعة ). وأيضا الابتعاد عن العصائر الطبيعية وغير الطبيعية الغنية بالسكريات، والاستعاضة عنها بالفاكهة الكاملة، بكميات محدّدة لاحتوائها على الألياف المشبعة.
كما من الضروري شرب 8-10 أكواب من المياه يومياً على الأقل، حيث إنّ تناول المياه يكبح الشهية، وطبعا مع الابتعاد عن «المثلجات» الغنية بالسكريات والدهون، واستبدالها بالـ sorbet لاحتوائه على سعرات حرارية أقل، بالإضافة إلى أهمية المحافظة على تناول كميات وافية من البروتين الصحي (كالسمك المشوي، صدر الدجاج المشوي، اللحوم الخالية من الدهون المشوية، الأجبان البيضاء، اللبن قليل الدسم والبقوليات) مع كمية وافرة من الخضار وكمية صغيرة من الخبز، البطاطا، الأرز، والمعكرونة».
{ إلى أي مدى تشكل الرياضة أهمية؟
- الرياضة دواء مجاني لمعظم الأمراض، والضمانة لحياة صحية، وتلعب دورا في تحسين ضغط الدم والسكري، الدورة الدموية، كما تقي من أمراض القلب، وترقّق العظام، وتساعد في الحفاظ على الوزن، والنوم السريع بسلاسة، وتحسين الصورة الذاتية والثقة بالنفس، والقضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق أو في المجتمع.
تجدر الإشارة، إلى أن جمعية القلب الأميركية توصي بـ 150 دقيقة على الأقل من النشاط المعتدل كل أسبوع، ما يعني 30 دقيقة في اليوم، لـ5 أيام في الأسبوع، وثلاثة فواصل من المشي لمدّة 10 دقائق تحتسب لهدفك».
{ ما المأكولات التي يُفضّل الابتعاد عنها؟
- «إنّ القاعدة الأولى لغذاء سليم هي الإعتدال، وبرأيي يجب الابتعاد قدر المستطاع عن المأكولات المصنّعة (processed food)، والذي يتضمّن المأكولات المعلبة، المثلجة، المغلفة أو ذات تكوين غذائي معدل. مثّل صلصة الـpasta الجاهزة، صوص السلطات الجاهزة، الوجبات المُعدّة مسبقاً (البيتزا المجمّدة والوجبات المُعدّة للمايكرويف) الغرانولا، رقائق الحبوب الصباحية...».
{ هل من نظام غذائي مُحدّد يجب اتباعه في فصل الصيف منعاً للتوعك المعوي؟
- «يُعتبر فصل الصيف من المواسم التي تكثر فيها حالات الإصابة بالتسمّم الغذائي، لاسيما في حالة عدم الإلتزام بقواعد التخزين الصحيحة للأطعمة الأكثر عرضة للتسمّم مثل اللحوم والأسماك والدواجن والبيض واللبن وغيرها. وفي الصيف تتعرّض هذه الأغذية للفساد بسهولة بسبب حرارة الجو، حيث يسهُل فساد الطعام بمجرد تركه خارج الثلاجة لبعض الوقت.
إنّ أسلوب التخزين أو الحفظ الخاطئ لمثل هذه الأطعمة في جو الصيف الحار يؤدي إلى تهيئة بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا المسبِّبة للتسمّم الغذائي. والجدير بالذكر أنّ الطعام قد يكون ملوّثاً بهذه البكتيريا دون أنْ تظهر عليه تغيّرات في الشكل أو الرائحة أو المذاق. كما أنّ حالات التسمّم الغذائي قد تُصيب أي فئة من فئات المجتمع، إلا أنّ الأطفال وكبار السن وكذلك الحوامل هم الأكثر عرضة من غيرهم للتعرض للتسمم الغذائي. 
وهنا نسأل: ماذا يمكن أنْ نفعل للوقاية من الإصابة بالتسمّم الغذائي أثناء فصل الصيف الحار؟.. أولا: في المنزل: يجب علينا الاهتمام جيدا بغسل اليدين قبل إعداد الطعام واستهلاكه. ومن الأفضل استعمال القفّازات عند التعامل مع الأطعمة، والتخلّص من الأطعمة القديمة بشكل يومي، وهنا يجب التخلّص من الطعام دون تردّد إذا كان هناك شك في سلامته. 
وكما هو معلوم، فإنّ العدوى تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق اللمس، كما تنقل اليد الملوّثة العدوى إلى الطعام، ويمكن تقليل التلوّث باستعمال الصابون المطهِّر.
ثانيا: شراء الطعام من المصادر الموثوق بنظافتها، والتي تقوم بحفظ الأطعمة في درجات حرارة ملائمة. كما شراء الأطعمة ذات فترات صلاحية كافية، والأطعمة التي يمكنكم استهلاكها قبل انتهاء فترة صلاحيتها.
ثالثا: يُفضّل تجنّب تناول الأطعمة غير المطبوخة جيداً، والأغذية سريعة التلف في الجو الحار، مثل الأطعمة المُعدّة بصلصة «المايونيز»، وأيضا الأطعمة التي تحتوي على البيض، حيث إنّه سريع التلف.  
كما يزداد احتمال الإصابة بالتسمّم الغذائي في فصل الصيف حيث ترتفع حرارة الجو ويكثر الإقبال على الأكل خارج المنزل، لذلك، من الضروري زيادة الاهتمام بحفظ الأطعمة في المنزل بشكل جيد، واختيار الوجبات خارج المنزل بعناية، كي نتجنّب خطر الإصابة بالتسمّم الغذائي في فصل الصيف».
{ هل من نظام غذائي لإنقاص سريع للوزن؟ وماذا عن «الديتوكس»؟
- «أنا ضد فكرة الفقدان السريع للوزن، لأنّ الإنقاص السريع للوزن يؤدي إلى فقدان المياه والكتل العضلية وليس خسارة الدهون، الأمر الذي يُعد من أفشل الطرق لخسارة الوزن غير الصحي.
أما بالنسبة للفكرة الرئيسية لـ«الديتوكس دايت» فهي تتمثّل بتنقية الجسم من السموم (المكوّن الرئيسي للحمية هي العصائر)، وهي حمية تضمن خسارة سريعة  للوزن، الذي يمكن أنْ يكون صحيا إنْ كان مصحوبا بنظام متوازن بعدها».



أخبار ذات صلة

2200 مؤسّسة تجارية أقفلت والحل بتشكيل الحكومة
اضاءة أكبر شجرة ميلادية طبيعية في مغدوشة
مغدوشة تضيء أكبر شجرة ميلاد طبيعية
أسواق البترون تنتفض لتستعيد هويتها ومكانتها بين المدن السياحية اللبنانية