بيروت - لبنان 2018/10/16 م الموافق 1440/02/06 هـ

ما الأفعال التي لا يمكنك أنْ تسامح عليها؟

حجم الخط

أيام معدودة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك، شهر التسامح والمحبة والخير، وانطلاقا من روحية هذا الشهر، أردنا أن نسلط الضوء على موضوع التسامح، لنقف على مدى إمكانية أن يسامح الشخص الآخر، لاسيما أنّ التسامح هو العفو عند المقدرة، والتجاوز عن أخطاء الآخرين، ووضع الأعذار لهم، والنظر إلى مزاياهم وحسناتهم بدلاً من التركيز على عيوبهم وأخطائهم، فالحياة قصيرة تمضي دون توقف، ولا داعي لنحمل الكُره والحقد بداخلنا، بل علينا أنْ نملأها حباً وتسامحاً وأملاً كي نكون مطمئنين مرتاحي البال.
فالعفو والصفح صفتان جميلتان تدلان على القوّة والرقي، لكن هناك بعض المواقف التي تصدر من أشخاص معنيين نكون أحيانا غير قادرين على مسامحتهم عليها، ولمعرفة المزيد عن هذا الموضوع، التقت «اللواء» عدداً من المواطنين للوقوف على آرائهم، فكان الآتي:

{ محمد دحرج اعتبر أنّ أغلب التصرّفات التي قد تصدر عن الإنسان قابلة للغفران ما عدا ذلك الذي يخرج من شخص عزيز في لحظة ضعف، وقال: «طبعا هذا بالإضافة إلى الخيانة وعدم الولاء والوفاء، وهنا لا أقصد العلاقات العاطفية إنما الحياة العادية، سواء الصداقات أو العلاقات الأخرى. ولا شك في أنّ الأمر يزداد سوءاً إذا بدر من شخص تعتبره قريباً منك وتعوّل عليه، حينها لا يمكن المسامحة».
جرح الآخرين
{ لما الكعكي رأت أنّ أحداً ليس معصوماً عن الخطأ، وقالت: «جميعنا من الممكن أن نخطىء، لكن المهم ألا نجرح الآخرين بأفعال نندم عليها في ما بعد، مثلا أنا أستطيع أن أسامح جميع الأخطاء إلا تلك التي تستهزىء بالناس، خصوصا إذا أتت من شخص سيىء يعتقد أنه 
الأفضل ويطلق آراءه السلبية في الآخرين».
صاحب الوجهين
{ حسن أرزوني قال: «لن أسامح شخصا حكم عليَّ من كلام الناس، أو كان صاحب وجهين، أي يتحدّث معي بوجه، ويتحدث من ورائي بوجه آخر، فأنا لا أحتمل الملاعبة والخبث في العلاقة. وللأسف هناك الكثير من هؤلاء الأشخاص الذين نصادفهم في حياتنا اليومية، لذلك أنا أحاول قدر الإمكان الإبتعاد عنهم وعدم الاختلاط بهم لأنّهم في حال أخطأوا بالتعاطي معي لا يمكنني أبدا أن أغفر لهم».
عدم الاحترام
{ منى سلام أكدت أنّها لا يمكن أنْ تسامح شخصاً قلّل من احترامها، وقالت: «الإحترام هو أساس كل علاقة في الحياة، لذلك أنا لا أستطيع مسامحة من لا يحترمني، لاسيما أن عدم احترام الشخص لشخص آخر تتبعه الكثير من الصفات السيئة، كالإهانة والكذب وغيرها من الصفات، فمَنْ يكذب مرّة يكذب على الدوام. لذلك أنا أفضل الإبتعاد عن مثل هؤلاء الأشخاص».



أخبار ذات صلة

قوارير الغاز قنابل موقوتة في الأفران والبيوت
"اللواء" تنشر وثائق أكبر مأساة نزوح منذ الحرب العالمية الثانية [...]
"اللواء" تنشر وثائق أكبر مأساة نزوح منذ الحرب العالمية الثانية [...]