بيروت - لبنان 2020/01/19 م الموافق 1441/05/23 هـ

أنشطة متعددة وطرابلس تبقى " عروسة الثورة"

حجم الخط

عاشت ساحة النور في اليوم ٥٣ للثورة الكثير من الانشطة رغم الطقس الماطر وبرودته وأثبت الثوار اصرارهم على البقاء في الساحات من أجل اضفاء شيء من الدفء على الأجواء الباردة وبالفعل نجحوا من خلال المسيرات التي نظموها وشجرة الميلاد التي أضاؤها وإلى جانب كل ذلك فإنه كان لوقع المساعدات العينية من المواد الغذائية والتي تم جمعها من قبل العائلات الطرابلسية الصدى الأهم على أن يتم التوزيع غدا على العائلات المحتاجة وفق البيانات التي تقدمت بها الجمعيات الخيرية في المدينة. تجدر الاشارة الى أن التوزيع لن يقتصر على مدينة طرابلس فحسب وإنما كل الشمال، ومساء سيتم تسليم قبضة الثورة القادمة من بيروت لمجموعة من المحتجين الذين ينتظرونها عند دوار السلام ليتم نقلها إلى ساحة النور حيث ينتظر المئات من الثوار والوافدين إلى الساحة من كل الأقضية الشمالية

الأب ابراهيم سروج قال:"كانوايطلقون على طرابلس قندهار والحقيقة أن طرابلس مؤمنة بالرسل والأنبياء جميعهم دون تفرقة والشعب يتحرك َولكن آسف لعدم وجود رجال دين إلى جانبه، انا اقول بأن الخلق كلهم أخوان وأكرمكم عند الله أتقاكم، من دواعي سروري وجودي إلى جانب أهلي في ساحة النور وكما يقول أحد الأنبياء "أنا والأولاد الذين أعطاني اياهم الله"، علينا العمل مشتركين فننظر في نفس الاتجاه كلنا نتطلع إلى بلد نعيش فيه سواسية ونكون خير أمة أخرجت للناس، علينا أن نتعاون على البر والتقوى وليس الإثم والعدوان، اليوم كل الأمة العربية مشتتة ولما لا يكون التضامن من مدينة طرابلس والتي تستعيد اليوم دورها كونها مدينة العلم والعلماء نحن علينا استخدام عقلنا وحكمتنا وهذه فرصة عظيمة للشعب".

الفنانة أدال قالت:" أطلقنا الحملة عبر التلفزيون وبدأ جمع التبرعات والكل تجاوب معنا ونحن الآن في معرض رشيد كرامي لتقبل هذه المساعدات والتي سنقوم بتوضيبها من أجل توزيعها على من يستحقها غدا وهي ليست لمدينة طرابلس فحسب وإنما لكل الشمال بحسب المعلومات والعناوين الموجودة لدينا".

من جهته الناشط حازم درويش قال:" بالفعل المبادرة التي أطلقتها أدال من خلال برنامجها بيت الكل لقيت المسموع. لكن للأسف هي ساهمت في تعريةالمسؤولين السياسيين في المدينة استطيع القول بأن الفقير يساعد الفقير. ونحن نأسف للغط الذي وقع صباحا في ساحة النور بعدما ظن الناس بأن المساعدات سيتم توزيعها اليوم على كل حال الأمر يسير وفق المخطط له والمساعدات ستتوزع على المحتاجين وفق العناوين التي حصلنا عليها من قبل الجمعيات الأهلية داخل المدينة وخارجها. وهنا أ؛ كر كل من يتعاون في سبيل رفع الظلم عن كاهل المدينة وللاعلام الدور البارز".


أخبار ذات صلة

أعداد المتظاهرين تتزايد في وسط بيروت وحديث عن عدد من [...]
شربل لـmtv: "حزب الله" هو الحكَم اليوم وهو الأكثر ليونة [...]
انطلاق أعمال مؤتمر برلين بشأن الأزمة في ليبيا