بيروت - لبنان 2019/10/15 م الموافق 1441/02/15 هـ

إعلان لائحة «التنمية والتطوير» لانتخابات المجلس الشرعي

أعضاء لائحة «التنمية والتطوير» خلال الإعلان عنها في بيروت
حجم الخط

تمَّ أمس الإعلان عن لائحة «التنمية والتطوير» التي تضم ثمانية أعضاء من المرشحين لانتخابات المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى في بيروت، التي ستجري يوم الأحد المقبل في دار الفتوى، وذلك في مؤتمر صحافي عقد في قاعة «برغوت» في مسجد الخاشقجي، أعلنوا فيها برنامجهم، بحضور عدد من أعضاء الهيئة الناخبة وحشد من الشخصيات.

 وتضم اللائحة: بسام برغوت (عن جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت)، محمد طلال بيضون (عن القضاة العدليين والإداريين)، وسيم مغربل (عن جمعية الإرشاد والإصلاح)، الشيخ زياد الصاحب (عن جمعية الفتوّة الإسلامية)، مصطفى خير (عن الجماعة الإسلامية)، الشيخ وائل شبارو (عن القضاة الشرعيين)، محمد دندن (عن رجال الأعمال)، عبد الله شاهين (عن اتحاد الجمعيات البيروتية وجمعية إرادة).

   وتحدّث المهندس بسام برغوت باسم اللائحة فقال: «لقد وَضَعَتْ »لائحة التنمية والتطوير» نُصْبَ أعيُنـِها إستراتيجية عامة لتنميةُ المواردِ المالية والوقفيةِ؛ ولكفايةِ وتفعيلِ أعمالِ المجلسِ الشرعيِّ: الرعائية؛ والدينية من إرشادٍ ودعوةٍ ؛ ورعايةٍ للمساجد  وللتعليم الديني، انطلاقاً من التطويرِ الإداريِّ المؤسسي وتحسين الأداء بتوجيه من مفتي الجمهورية اللبنانية».

وأكد أنَّ «لائحتَنا ستعملُ بعونِ الله على النقاطِ التسعِ التالية:

أولاً : تنفيذ الخطة الإستراتيجية المقدّمة للمجلس بمراحلها الثلاث، والشروع بتنفيذ أولوياتها في التطوير الإداري وتنمية الموارد وغيرهما؛ ضمن برنامج زمنيمحدّد .

 ثانياً: تنفيذ خطة التنمية الوقفية (المرحلة الأولى ومشاريعها الست)، والتي أقرّها المجلس الشرعي في العام  2016 م .

ثالثاً: تنفيذ مشروع «مكتب الإحسان والموارد» لتمويل احتياجات المؤسسة الوقفية ومشاريعها،  والذي أقرّه المجلس العام 2017م.

رابعاً: العمل على تحسين أوضاع العاملين في المهام الدينية والإدارية.

خامساً: حماية المجتمع من تيارات الإفساد والانحلال؛ عبر: «الإستراتيجية الدعوية في لبنان » ، ولجنة النهوض الدعوي، والسعي لإطلاق الهيئة اللبنانية لحماية الأخلاق والقيم، بالتعاون مع المرجعيات الدينية في لبنان.

سادساً: استحداث تشكيل إداري فعّال لتنمية العقارات الوقفية ونشر ثقافة الوقف؛ ورفده بالموارد البشرية المتخصصة، بناء على الخطة الإستراتيجية؛ وخطة التنمية الوقفية المقررة.

سابعاً: وضع الجغرافيا الوقفية في لبنان وتحليل احتياجاتها وخريطتها التنموية والمالية.

ثامناً: اقتراح نظام مالي جديد، يوازن بين الحاجة والريع .

تاسعاً: مدّ جسور التواصل والتعاون مع الهيئات والمؤسسات الإسلامية وشرائح المجتمع؛ بما يخدم مصالح المسلمين وتمكين الشباب.

ما سبق من برنامج يحتاج منا جميعاً الدعم والمؤازرة؛ وبالتالي دعمكم في تأييد لائحة التنمية والتطوير لتحقيق برنامجنا الطمُوح والواقعي... والآن؛ أقدِّم لكم زملائي الكرام في هذه المسيرة المباركة إن شاء الله».


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 15-10-2019
أبو فاعور وحمادة وشهيب ومشاركون في مسيرة «التقدمي» تصوير: ( طلال سلمان )
باسيل يُفجِّر مجلس الوزراء.. و«المزايدة المسيحية» تصيب الموازنة!
أهداف مواقف باسيل التصعيدية بعد لقائه المطوّل مع نصر الله