بيروت - لبنان 2020/04/02 م الموافق 1441/08/08 هـ

اتحاد جمعيات العائلات البيروتية انتخب هيئته الإدارية الجديدة

يموت رئيساً.. وتأكيد على شبك الأيدي لمواجهة الأزمات

الرؤساء السابقون للاتحاد من اليسار محمّد خالد سنو، أمين عيتاني ورياض الحلبي يتابعون العملية الانتخابية
حجم الخط

جرت أمس انتخابات اتحاد جمعيات العائلات البيروتية بحضور رؤساء الاتحاد السابقين النائب السابق محمّد الأمين عيتاني، رياض الحلبي ومحمّد خالد سنو وحشد لافت لممثلي العائلات البيروتية، فمن أصل 207 مقترعين يحق لهم التصويت اقترع 188 متقرعاً أي بلغت نسبة المشاركة 90٪ لاختيار 18 مرشحاً لشغل مقاعد الهيئة الإدارية الجديدة من اللائحتين المتنافستين.

سير العملية الانتخابية

عملية الاقتراع انطلقت عند الخامسة وأقفل باب الاقتراع عند الساعة السابعة والنصف، ثم باشرت اللجنة المشرفة على اللجان والمؤلفة من الدكتور حسان حلاق، طلال عيتاني، بشار شبارو ومروان زنهور العرب عملية فرز الأصوات بحضور مندوبي المرشحين، حيث أسفرت النتائج عن فوز كامل للائحة التي يترأسها محمد عفيف يموت والتي تحمل اسم «كلنا لبيروت» على الشكل الآتي:

- محمّد عفيف يموت 121 صوتاً.

- عبد الرحمن الحوت 136 صوتاً.

- اسامة محيو 121 صوتاً.

- عماد مدور 117 صوتاً.

ماجد دمشقية 124 صوتاً.

- مروان رمضان 121 صوتاً.

- نور الدين قباني 131 صوتاً.

- محمّد عبد القادر سنو 129 صوتاً.

- محمّد خالد الكردي 100 صوت.

- عبد الله شاهين 127 صوتاً.

- زياد الناطور 131 صوتاً.

- سعاد جنون 117 صوتاً.

- يسرى التنير 140 صوتاً.

- نسيمة الطبش 111 صوتاً.

- مايا النصولي 118 صوتاً.

- ماهر رحم 106 أصوات.

- محمّد عفيفي 110 أصوات.

- سامر فاكهاني 115 صوتاً.

كما نال أعضاء اللائحة المنافسة والتي لم يحالفها الحظ والتي ترأسها الكابتن عماد حاسبيني، وتحمل اسم «تطوير ووحدة الاتحاد» الأصوات الآتية:

- عماد حاسبيني 90 صوتاً.

- حسن كشلي 91 صوتاً.

- خليل دندن 54  صوتاً.

- باسم نعماني 69 صوتاً.

- سليم المدهون 74 صوتاً.

- رشيد كبي 72 صوتاً.

- سامي بليق 80 صوتاً.

- محمّد الكستي 62 صوتاً.

- طلال عضاضة 46 صوتاً.

- هيام كريدية 74 صوتاً.


رئيس لجنة الاشراف على الانتخابات د. حسان الحلاق يعلن فرز الأصوات بحضور أعضاء اللجنة، وإلى اليمين الزميل يونس السيّد

وبعد إعلان النتيجة وتصديق اللجنة المشرفة لمحضر الانتخاب، عقدت الهيئة الإدارية الجديدة التي ستمثل الاتحاد لمدة ثلاث سنوات اجتماعاً بمشاركة رؤساء الاتحاد السابقين عيتاني- سنو والحلبي لتوزيع المهام حيث جرى انتخاب:

- محمّد عفيف يموت، رئيساً.

- عبدالله شاهين، نائباً للرئيس.

- الدكتور اسامة محيو، أميناً للسر (سنة ونصف).

- الدكتور عبد الرحمن الحوت (أميناً للسر للفترة المقبلة).

- عماد مدور، أميناً للصندوق (سنة ونصف).

- نسيمة الطبش امينة للصندوق (للمرحلة المقبلة).

- محمّد عبد القادر سنو، محاسباً.

- ماجد دمشقية (ممثّل الاتحاد لدى الحكومة اللبنانية).

اللافت في العملية الانتخابية انها جرت بأجواء ديمقراطية هادئة وكانت أغلبية أوراق الاقتراع مكتوبة يدوياً ومختلطة ومكونة من اللائحتين ووجدت في الصندوق:


الرئيس الحالي محمّد يموت يقترع


- ورقة سوداء (تتضمن شتيمة) ملغاة.

- وورقتين بيضاء.

- وورقة كتب عليها: اتحاد جمعيات العائلات البيروتية.

كما شهدت الهيئة الإدارية دخول 4 سيدات ونالت  يسرى التنير أعلى نسبة تصويت وذلك للتأكيد على دور المرأة في المرحلة المقبلة.


رئيس لائحة المعارضة الكابتن عماد حاسبيني يدلي بصوته (تصوير: جمال الشمعة)


سنو

الرئيس الأسبق للاتحاد محمّد خالد سنو قال: الجو الديمقراطي ساد الانتخابات وهذا يبشر بالخير لأن أهل بيروت وكل العائلات حضارية والعملية الإنتخابية لم يعترضها شائبة ولقد وفُقت اللجنة المشرفة في إنجازها على اكمل وجه وان الرابح الأساسي هو بيروت وأهلها واننا على ثقة بأن كل المرشحين الفائزين والخاسرين عائلة واحدة وسيعملون يدا بيد من أجل بيروت.

الأمين عيتاني

النائب السابق محمّد الأمين عيتاني أكّد لـ «اللواء» انه لمن يرغب في التعلم من الجو الذي ساد الانتخابات نشير ان التنافس كان شديداً على محبة بيروت ورغم ان الجو كان حامياً الا انه كان ديمقراطيا بامتياز وهو نجاح واحد للجميع.

 والانتخابات  جرت بسلاسة وكان يسودها حسن التنظيم وهذه الانتخابات أنتهت والعائلات كلها ستعود إلى سابق عهدها من التفاهم لإعلاء شأن بيروت على كافة الصعد لأن هناك أزمات مستقبلية ستهب على هذه العاصمة الصابرة.

يموت

رئيس الاتحاد محمّد عفيف يموت شكر اللجنة المشرفة على جهودها. وأكّد ان بيروت اليوم اختارت وان من لم يحالفهم الحظ هم اخوان لنا وايدينا بأيديهم لنعمل معاً في الاتحاد وغداً يوم آخر وهذا تأكيد ان بيروت موجودة بأهلها.


يموت متوسطاً أعضاء الهيئة الإدارية الجديدة


شاهين

نائب رئيس الهيئة الإدارية عبد الله شاهين أكّد ان الهيئة الإدارية الجديدة امامها عمل والبرنامج الذي اعلنته يحتاج إلى جهود كل أسرة الاتحاد من هيئة إدارية ولجان وندعو الجميع للالتفاف حول الهيئة الإدارية لتحقيق تطلعات أبناء بيروت والمساهمة في تخفيف الأعباء عن كاهلهم على الصعد كافة.

الناطور

المختار فوزي الناطور أمين السر الأسبق للاتحاد قال: نهنئ الفائزين ونشد على يدي اخواننا ممن لم يحالفهم الحظ وندعو لشبك الأيدي لأن محبة بيروت تجمعنا والمطلوب وحدة الصف.



أخبار ذات صلة

«المُديرة عبلة» مدرسة في الوطنية ترحل في الشهر الأحب على [...]
هل طرابلس أمام كارثة حقيقية في الأيام المقبلة؟.. التظاهرات العشوائية [...]
الشوف يستنفر بوجه كورونا.. الأهالي يلتزمون بالحجر المنزلي