بيروت - لبنان 2020/04/03 م الموافق 1441/08/09 هـ

اخبار من "تجمع ابناء العشائر العربية" ضد مي خريش

حجم الخط

أعلن "تجمع ابناء العشائر العربية" في لبنان انه "هاله مستوى الحقد الطائفي البغيض الي تفوهت به نائبة رئيس "التيار الوطني الحر" السيدة مي خريش عندما نصحت الناس بالقراءة في زمن الحجر الصحي للوقاية من وباء الكورونا، ولم تجد ما تنصح به الا كتابا يفيض بالطعن بنبي الاسلام محمد عليه الصلاة والسلام".

وتوقف "تجمع ابناء العشائر العربية" في بيان له اليوم، امام تزامن "نصيحة" نائبة رئيس التيار الوطني مي خريش، مع مناسبة "بشارة" السيدة مريم عليها السلام، حيث كان يفترض بها ان تقتدي بهدي السيدة العذراء الجامعة المكرمة عند المسلمين والمسيحيين، وان تعمل على التلاقي وتعزيز العيش المشترك، بدل الاستغراق في نبش قبور الفتن والبحث في قمامة الكتب المنبوذة والتي لا يمكن لاحد قراءتها الا بوضع كمامة على فمه حتى لا يتنشق جراثيم التجديف بمقدسات الناس ومعتقداتهم".

ودعا التجمع النيابة العامة التمييزية الى اعتبار منشور السيدة خريش بمثابة اخبار ، والحجر على كلامها بكمامة القانون العادل، والتحرك الفوري لوقف هذا الإسفاف الطائفي، بملاحقة كاتبة المنشور بتهمة "الحض على التجديف بالمقدسات الدينية" التي كفلها الدستور اللبناني، ومنع ايقاظ الفتنة التي كانت النائمة وأبت السيدة خريش الا إيقاظها، في وقت يضرع العالم الى الله تعالى لرفع الوباء عن شعوب الارض"، داعيا "المراجع الدينية والهيئات الحقوقية الإسلامية والمسيحية الى الادعاء على خريش بهذه التهم الخطيرة، بغية الاقتصاص منها لتكون عبرة لمن لا يعتبر ، خاصة وان الكتاب المرذول يعمل على اعادة تسعير الفتنة بين السنة والشيعة من خلال العزف على وتر الطعن بالصحابة رضوان الله عليهم".


أخبار ذات صلة

سجناء رومية بانتظار العفو العام
وسط شكوك التسييس والكيديات والشعبويات ولهم في «العفو الخاص» مآربُ [...]
هل يربح دياب معركة الإصلاح بالتعيينات؟
سحب التعيينات بين دلالات «الصفّارة الأميركية» وخلاصات «الامتحان» وارتداداته!