بيروت - لبنان 2020/04/06 م الموافق 1441/08/12 هـ

ارتفاع غير مسبوق بعداد «كورونا» في لبنان والحكومة تفرض حظر التجول الذاتي

حجم الخط

دعا رئيس مجلس الوزراء حسان دياب اللبنانيين إلى حظر التجول الذاتي، معلناً عن تكليف الأجهزة العسكرية والأمنية إعداد خطط لتنفيذ قرار عدم خروج المواطنين من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

وأتى قرار دياب بعد تسجيل ارتفاع غير مسبوق لعدد المصابين بفيروس كورونا، إذ وصل مساء أمس إلى 230. بعدما كانت وزارة الصحة أعلنت صباحاً أن الوباء في البلاد انتقل إلى مرحلة الانتشار وكشف وزير الصحة حمد حسن عن 81 حالة خلال 48 ساعة.

وقال دياب في كلمته إلى اللبنانيين مساء: «أدعوكم إلى حظر تجول ذاتي لأن الدولة لا تستطيع أن تواجه وحدها الزحف الوبائي ونحن في خطر كبير وانتصارنا لا يكون إلا بتكامل بين الدولة والمجتمع والمواطن».

وفي بيان لها قالت وزارة الصحة «إن الأرقام تشير إلى بدء مرحلة الانتشار، وعليه تشدد الوزارة على تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، بخاصة الالتزام بالحجر المنزلي التام الذي أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن، وإن أي تهاون بتطبيقها سيعرض صاحبها للملاحقة الجزائية».

من جهته، قال وزير الصحة، حمد حسن عبر «تويتر»: «العتب على قد المحبّة»، مضيفاً: «عندما طاش الثناء على خطة الاحتواء انزلقنا إلى الانتشار، وتسجيل 81 حالة خلال 48 ساعة». كذلك كشفت خلية الأزمة لمواجهة فيروس كورونا في جبيل عن تسجيل 30 إصابة في القضاء.
 

وأعلنت الوزيرة السابقة فيولينت الصفدي أن زوجها الوزير السابق محمد الصفدي مصاب بـ«كورونا» وصحته جيدة.

وأكدت أنه «تم إبلاغ كل الموظفين والأصدقاء والأقارب الذي اختلطوا به كي يحجروا أنفسهم علماً بأن مؤسسات ومكاتب الصفدي مغلقة منذ أكثر من عشرة أيام»، وأوضحت الصفدي أنها هي اليوم في الحجر المنزلي للمدة الصحية المطلوبة علماً بأن نتيجة فحوصاتها سلبية».

وأعلن رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي أن الالتزام بالتدابير والحجر المنزلي لا يتعدى الـ60 في المائة. وناشد الرؤساء ميشال عون ونبيه بري حسان دياب إعلان حالة الطوارئ.

كذلك وجه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري نداء اللبنانيين، قائلاً: «أستحلفكم بالله العظيم أن تلتزموا البيوت وأن تتعاملوا مع الحجر المنزلي باعتباره خط الأمان الوحيد والدواء الذي لا بد منه». ولفت إلى أن «الفحوصات الطبية تكشف كل اليوم عن موجة جديدة من المصابين، وهذا يعني أن خطر الوباء يتوسع من منطقة إلى أخرى مما يستدعي تدابير صارمة توقف الاستهتار الجاري لدى كثيرين وتضع حداً للخروج على قرار التعبئة العامة».

وشدّد على أن «المسؤولية مشتركة بين الجهات الرسمية بالدولة المعنية بتحديد الخطوات العلمية لمواجهة الوباء وبين المواطنين المطالبين بحماية أنفسهم والتوقف عن المغامرة بسلامة الآخرين».

وكتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط على حسابه على «تويتر» قائلاً: «يبدو ووفق المعلومات أن المرض يتفشى بشكل سريع نتيجة عدم تقيد الناس بالبقاء في منازلهم. إنني أطالب بإعلان حالة الطوارئ كما فعلت كل الدول ومنع الناس بأي ثمن من التجول وإلا تفقد السيطرة التي حتى الآن كانت مقبولة».

المصدر: "الشرق الأوسط"


أخبار ذات صلة

الحوت: لدينا التزامات شهرية للموظفين بـ 9.5 مليون دولار، ولن [...]
الصحة الكويتية: تسجيل 109 إصابات جديدة بفيروس كورونا والإجمالي يرتفع [...]
الحوت: بتسكير المطار تتكبد الشركة خسارة يومية توازي 35 مليون [...]