بيروت - لبنان 2020/10/25 م الموافق 1442/03/08 هـ

اعتصام لسائقي الشاحنات في شكا إحتجاجا على إقفال مقلع إسمنت السبع

حجم الخط

نفذ عدد من رجال الأعمال وأصحاب الشركات والمتعهدين والتجار والصناعيين من عكار والضنية وأقضية الشمال، وبدعوة من رئيس مجلس ادارة شركة البرقان لتجارة مواد البناء بلال حمزة، وقفة تضامن واستنكار لتوقف العمل في مقلع شركة الترابة الوطنية "إسمنت السبع" حيث تجمع عدد كبير من سائقي الشاحنات وآليات الاسمنت الجاهز التي ركنوها على جوانب مسلكي الاوتوستراد في شكا مقابل منشآت شركة "السبع" ورفعوا اللافتات الرافضة للقرارات الجائرة في ظل انتشار لعناصر الجيش اللبناني قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية وطالبوا بمهلة قانونية" للمقلع الذي يحافظ على مصدر عيش العمال والموظفين ويؤمن فرص عمل لعدد كبير من العاملين بشكل مباشر".

وألقى حمزة كلمة قال فيها:
"تحية لكم من عكار والمنية وكل الشمال، تحية لكم موظفين وموظفات في شركة الترابة الوطنية شركة السبع ..
تحية وتقدير للشيخ الطيب بيار جوزيف ضوميط ، أب الفقراء وبي الكل الحقيقي تحية لكل التجار والصناعيين ورجال الأعمال..جئنا من عكار وبحنين والمنية وطرابلس وكل الشمال حتى نقول للجميع أننا لن نرضى ولن نقبل أن يشرد مئات الموظفين والآلاف من العائلات من جراء هذا القرار الجائر الذي جاء استنسابيا، قرار جائر بحق الشركة وبحق الصناعة اللبنانية وبحق الجميع الذين يدفعون ثمن المحاصصات السياسية.."
وأضاف: "وقفتنا هنا وقفة حق في وجه سلطان جائر ولن نتراجع عن هذا الاعتصام حتى ننتصر للجميع الذين لا ذنب لهم بما حصل..نعم موقفنا ثابت إلى جانب هذه الشركة التي تعتبر الحصن الصناعي الأول في لبنان صامدة رغم الأعاصير التي تهددها تحت حجج وذرائع مشبوهة، واليوم بقرار اقفالها يعني اعدام مئات الموظفين وتشريد الآلاف من العائلات"..
وتابع متوجها إلى الزملاء والاصدقاء والموظفين والموظفات وكل العمال: "نحن معكم وإلى جانبكم وإلى جانب الشيخ بيار ضوميط الذي يعتبركم أهله وناسه واسرته الكبيرة والتاريخ يشهد أن اياديه البيضاء في خدمة الناس والحفاظ على كرامة الجميع هي الرسالة الأولى في حياته وفي تعامله الصادق والتزامه بكافة الشروط المطلوبة وفقا" للأصول الصحية والبيئية.. كلنا معكم ومعه في وجه حيتان السلطة والمال الذين يتربعون على أوجاع الناس في وقت كفر كل الناس بهذه السلطة التي تجلدنا يوميا" الف جلدة وجلدة ..
ومن هنا من عرين الصناعة اللبنانية من هذه الشركة نقول للوزارة البيئة والوزارات المختصة وكل المعنيين، هذا قرار جائر بحق الشركة وبحق الصناعة اللبنانية وبحق العمال والموظفين وبحق الصناعي الأول في لبنان بيار ضوميط وبحقنا جميعا"، لا أحد يقبل به ، خصوصا" وان الشركة ملتزمة بكافة الاتفاقات المبرمة بينها وبين الوزارات المختصة.." وتوجه الى المسؤولين بالقول: ارحموا هذا الشعب واسحبوا حبل المشنقة عن رقابهم واعلموا أن للباطل جولة وللحق الف جولة وجولة .."


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام [...]
الخارجية الفرنسية: مسلمو فرنسا جزء من مجتمع وتاريخ جمهوريتنا
الصين تجري فحوصا جماعية في مقاطعة شينجيانغ تشمل قرابة 5 [...]