بيروت - لبنان 2018/07/20 م الموافق 1439/11/06 هـ

الإمارات تفرض عقوبات اقتصادية على قيادات في مجلس شورى حزب الله

حجم الخط

أعلنت ​وزارة الخارجية​ الإماراتية عن "فرض عقوبات اقتصادية على قيادات في مجلس شورى "​حزب الله​"، موضحةً أن "العقوبات تهدف إلى تقويض نشاطات "حزب الله" و نشاطات ايران في تمويل الميليشيات المسلحة في المنطقة".

وفي بيان لها، لفتت الخارجية الاماراتية إلى ان "العقوبات تأتي ذلك في إطار ما اتخذته الدول السبع الأعضاء بمركز استهداف تمويل الإرهاب من خطوات مهمة لتقويض نشاطات ايران و"حزب الله"، مشيرةً إلى أن "الدول السبع الأعضاء قررت فرض عقوبات اقتصادية على الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، نائب أمين الحزب نعيم قاسم، رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله الشيخ ​محمد يزبك، المستشار السياسي لامين عام الحزب، ​حسين خليل ورئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم امين السيد".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت عن "فرض عقوبات جديدة على عناصر من حزب الله"، مشيرةً الى أن "العقوبات تستهدف أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم، وتستهدف أيضا القياديين بالحزب حسين الخليل وإبراهيم أمين السيد وهشام سيف الدين".

فيما أعلنت وسائل إعلام سعودية أنّ "رئاسة أمن الدولة السعودية صنّفت 10 من قيادات "حزب الله" في قائمة الإرهاب".

وأكّدت أنّ "حزب الله" وإيران وراء المعاناة في سوريا والعنف في العراق واليمن"، مشيرةً إلى "تجميد أرصدة ومصادرة ممتلكات عناصر "حزب الله" المصنفين على قائمة الإرهاب"، مشدّدةً على أنّ ""حزب الله" تنظيم إرهابي بجناحيه السياسي والعسكري"، موضحةً أنّ "التصنيف تمّ بالشراكة مع الولايات المتحدة الأميركية بالإضافة إلى جميع الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب. ومركز استهداف تمويل الإرهاب يضم السعودية والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر".

وركّزت على "أنّنا سنواصل وبالشراكة مع حلفائنا في مركز استهداف تمويل الإرهاب، العمل على وقف تأثير "حزب الله" وإيران المزعزع للاستقرار في المنطقة. كما أنّنا نرفض التمييز الخاطئ بين ما يُسمى "حزب الله الجناح السياسي" وأنشطته الإرهابية والعسكرية".

من جهته، أعلن وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة عن "إدراج 10 أفراد وكيانات تنتمي لما يسمى بمجلس شورى "حزب الله" على قائمة الإرهاب"، مؤكداً "التزام البحرين بالعمل الجماعي مع جميع الأشقاء والحلفاء لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله"، مشيراً إلى أن "إدراج الأفراد والكيانات التابعة لميليشيات حزب الله على قائمة الإرهاب يأتي ضمن مساعي مكافحة العنف والتطرف والإرهاب".

كما أعلنت وزارة الخارجية الكويتية عن أنه "في إطار جهود الكويت في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه قررت لجنة تنفيذ قرارات مجلس الأمن الصادرة تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والمتعلقة بمكافحة الإرهاب وتمويل أسلحة الدمار الشامل بإدراج 4 كيانات و 10 أفراد من "حزب الله" كجماعات إرهابية"، مشيرةً إلى أنه "تم اتخاذ هذا الإجراء بالشراكة مع الولايات المتحدة الأميركية الرئيس المشارك لمركز استهداف تمويل الإرهاب مع المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى جميع أعضاء مركز استهداف تمويل الارهاب وهم مملكة البحرين ودولة الكويت وسلطنة عمان ودولة قطر ودولة الامارات العربية المتحدة".



أخبار ذات صلة

محمد رعد: صفقة القرن لن تمر!
النائب الطبش زارت المطران عودة!
وزارة الخارجية تستنكر ما صدر عن "الكنيست الاسرائيلي"!