بيروت - لبنان 2020/01/20 م الموافق 1441/05/24 هـ

الاستشارات بموعدها والحريري المرشح الأوحد.. فمن سيسميه؟

حجم الخط

أكدت مصادر رئاسة الجمهورية أنه ليس هناك من تأجيل للاستشارات النيابية، مشيرة في الوقت عينه إلى أن الرئيس ميشال عون لا يزال عند موقفه لجهة شكل الحكومة التي يرى أنه يفترض أن تكون تكنوسياسية، حيث إن الحاجة ضرورية للغطاء السياسي لأي قرار قد تتخذه وللقيام بمسؤولياتها، وهو ما لا يمكن تأمينه، بحسب ما نقلت "الشرق الأوسط".

وجددت المصادر موقف عون السابق لجهة مشاركة الحراك الشعبي، وقالت: "لكن المشكلة في اختيار من يمثل هؤلاء، وهو أحد الأسباب التي قد تؤخر عملية التأليف، إضافة إلى المماحكات التقليدية والمتوقعة بين الفرقاء".

ورأت الأوساط السياسية لصحيفة "الراي الكويتية" أنه "بحال مرّ اثنين الاستشارات ورسى على تكليف الرئيس سعد الحريري، فإن التأليف المؤجَّل وسيكون مفتوحاً على عملية "إنهاكٍ" متبادلة قد تمتدّ لأسابيع أو أشهر لاقتياد الجميع إلى حكومة أفضل الممكن."

واعلنت مصادر مواكبة للمباحثات الحكومية لصحيفة "الشرق الأوسط" أنه "يبدو أن هناك اتجاهاً لدى حزب الله وحركة أمل لتسمية الرئيس سعد الحريري، وهو ما لمح إليه نصرالله بقوله إن هناك خيارين؛ إما تكليف الحريري أو بديل يسميه هو، وبما أنه ليس هناك أي بديل مطروح قبل ساعات من موعد الاستشارات، فالمرجح أن يعمد الثنائي الشيعي إلى تسمية الحريري".

وكشفت المصادر أن توجه القوات هو لتسمية الحريري أيضاً، وبعد ذلك، وإن لم تكن الحكومة وفق المواصفات التي سبق للقوات أن تحدثت عنها لن تمنحها الثقة.

اعداد "اللواء"


أخبار ذات صلة

مصادر مطلعة على لقاء دياب وفرنجيه والخليلين: اتفق في صيغة [...]
تركيا تضغط على قبرص في صراع النفوذ في شرق المتوسط
حبشي: وقف صرف أي مبالغ لعقد الصيانة مع أوجيرو ادانة [...]