بيروت - لبنان 2019/07/20 م الموافق 1440/11/17 هـ

الحريري إستقبل علاوي وترأس إجتماعا للجنة المقالع

حجم الخط

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، عصر اليوم، في السراي الحكومي، نائب رئيس الجمهورية رئيس الحكومة العراقية السابق الدكتور اياد علاوي والوفد المرافق، في حضور الوزير السابق غطاس خوري.

وتم خلال اللقاء عرض مجمل المستجدات والأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.


لجنة المقالع والكسارات
وكان الرئيس الحريري ترأس، عند الرابعة بعد الظهر، اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة دراسة موضوع المقالع والكسارات، في حضور نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني، والوزراء: علي حسن خليل، يوسف فينيانوس، وفادي جريصاتي. وبحثت اللجنة في المخطط التوجيهي المطروح لمعالجة هذا الملف.


بعد الاجتماع، قال وزير البيئة: "تداولنا اليوم بالعديد من الأفكار المتعلقة بالمخطط التوجيهي للمقالع والكسارات، وكان الاجتماع إيجابيا. وطرح بعض الوزراء ملاحظاتهم حوله، في حين أننا لا نزال ننتظر ملاحظات وزراء الاشغال العامة والنقل والمالية والصناعة على ان تكون جاهزة بداية الاسبوع المقبل. وحدد دولة الرئيس موعدا لاجتماع اللجنة يعقد الاسبوع المقبل، ونأمل أن يكون الاخير لإنجاز المخطط التوجيهي والاستراتيجية النهائية للمقالع والكسارات. إن الأمور تسير على الطريق الصحيح، وكل الافكار المتداولة تهدف الى تحسين المسودة الموجودة، على أن نتوصل الاسبوع المقبل إلى وضع الاستراتيجية النهائية لهذا الملف". 

أضاف: "تطرقنا أيضا إلى موضوع آخر مهم أيضا، وهو زيادة أسعار البحص من قبل بعض التجار الذين يستفيدون من المرحلة الانتقالية التي انتهت في 21 حزيران. واليوم، بدأنا بالمرحلة الثانية، وأثرنا هذا الموضوع مع الرئيس الحريري الذي كان ايجابيا جدا وسيعمل على وضع تسهيلات كبيرة لنقل المخزون الموجود في البلد، والذي يكفي حاجة السوق اللبناني ل6 أشهر. وأطلب بكل وضوح من التجار الذين لديهم تراخيص ويعملون بطريقة شرعية ويملكون مخزونا ان يتفادوا اي تلاعب بالاسعار لان هذا سيعرضهم لاحقا لملاحقات ومشاكل مع الدولة ووزارتي المالية والبيئة".


وأشار إلى أن "استغلال هذه الفترة الانتقالية لزيادة الأسعار والأرباح بطريقة غير شرعية سيضر بأصحابها"، وقال: "أنبه الجميع على هذا الأمر، فنحن سنقوم بكل ما يجب القيام به، ودولة الرئيس تعهد العمل على اراحة الاسواق في موضوع نقل المخزون المتوافر بكثرة في البلد. وأطمئن كل المقاولين والمهندسين وكل من اتصل بنا إلى أن هذه المواد متوافرة بكثرة، وسننجز المخطط في أسرع وقت ممكن ولا داعي للهلع. وتعهد الرئيس الحريري بطرح المخطط التوجيهي النهائي لهذا الموضوع في أقرب جلسة لمجلس الوزراء للتصويت عليها. وخلال 48 ساعة، ستلمسون نتيجة عملية لهذا الموضوع".



أخبار ذات صلة

التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم عند تقاطع سانت تيريز [...]
قوى الأمن تدعو للمساعدة في ايجاد ذوي فتاة تجهل أي [...]
وزير خارجية بريطانيا: رد فعلنا على احتجاز الناقلة البريطانية سيكون [...]