بيروت - لبنان 2021/04/14 م الموافق 1442/09/02 هـ

الراعي التقى وهبة والخازن.. لحكومة بأسرع وقت ودعم مبادرة بكركي

حجم الخط

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة، وكانت مناسبة لعرض التطورات الراهنة.

بعدها استقبل الراعي النائب فريد هيكل الخازن الذي اشار الى أن "الجميع يعلم ان هواجس الراعي والكرسي البطريركي وهواجسنا واحدة من دون استثناء، وهي ليست مخفية على أحد، وهي لقمة العيش والاقتصاد، كرامة الناس، والوطن والكيان".

ورأى أنه "أمام هذا التدهور المتردي وهذه الأزمة المعيشية الكبرى والركود الاقتصادي، والشلل في المؤسسات الدستورية، ندعو الى تشكيل حكومة مهمة بأسرع وقت ممكن تلبي المبادرة الفرنسية، وتقوم بإنعاش الاقتصاد وتعيد إعمار بيروت والثقة بلبنان"، معتبرا أنه "لا يمكن لغبطة البطريرك ولأي وطني حريص على لبنان وعلى الشعب اللبناني أن يبقى متفرجا، لذلك لا بد من الوقوف دائما الى جانب كل المحبين في هذا البلد، وتحديدا غبطة البطريرك، خصوصا في هذه المبادرة التي يقوم بها اليوم من أجل إنقاذ البلد".

ودعا رئيس الجمهورية وجميع القوى السياسية الى "تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن لانقاذ ما تبقى من لبنان".

واعتبر الخازن أن "ما طرحه الراعي أساسي على صعيد الحياد والمؤتمر الدولي، ويجب أن تكون نقاطه موضع حوار وطني صادق يخدم مصلحة لبنان ويساهم في عملية الانقاذ، ويضع حدا للنزف الذي يعيشه البلد".

وعن الاتصالات الجارية بين بكركي و"حزب الله" قال الخازن: "نحن جميعا نعلم أن النوايا طيبة، وهناك اجتماع سيعقد يوم الثلثاء للجنة المشتركة، ونأمل أن يؤدي الى بداية حوار جدي يحقق النتائج المرجوة، وجميعا نعلم أنه منذ فترة ليست بقصيرة انقطع هذا الحوار، وربما لم تكن هناك قطيعة بين بكركي وحارة حريك، بل كان هناك انقطاع للحوار، لذلك نأمل في الاجتماع يوم الثلثاء المقبل أن يكون بداية مثمرة لتحقيق ما يخدم مصلحة لبنان".



أخبار ذات صلة

نادين غادرت منزل ذويها في المنصورية ولم تعد.. هل تعرفون [...]
إعلام بريطاني: بريطانيا ستسحب قواتها من أفغانستان في سبتمبر بالتزامن [...]
الرئيس الروسي فلاديمير بوتن يتناول الجرعة الثانية من لقاح كورونا