بيروت - لبنان 2019/03/19 م الموافق 1440/07/13 هـ

العاصفة «نورما».. قطعت الطرق وتسببت بأضرار وتشتد اليوم وتنحسر غداً

حجم الخط

كتب يونس السيد:
فاجأت العاصفة «نورما» اللبنانيين بقوة رياحها وكثافة ثلوجها وغزارة امطارها التي كست جبال لبنان ومرتفعاته بالثلوج واغرقت المناطق بالامطار والسيول وقطعت الطرق واحتجزت المواطنين في سياراتهم وعطلت المدارس متسببة باضرار في مختلف المناطق اللبنانية. العاصفة نورما التي كشفت سوء البنى التحتية لم يفلت من قبضتها أي شيء على البر فيما بقيت الأمور تحت السيطرة جواً حيث لم تتأثر عمليات هبوط واقلاع الطائرات في مطار الرئيس رفيق الحريري والتي سارت حسب المواعيد المحددة.
العاصفة بردائها الابيض وخيراتها لم تخل من الاضرار التي رافقتها والتي طالت البنى التحتية وشبكات الكهرباء والطرق مما استدعى استنفاراً من المسؤولين حيث أوعز رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى الهيئة العليا للاغاثة بضرورة مواكبة تداعيات العاصفة واعانة المتضررين، حيث قام رئيس الهيئة اللواء محمّد خير وبتوجيه من الرئيسين عون والحريري بتفقد الاضرار والاشراف على رفع الاضرار وفتح الطرق، كما جهدت فرق وآليات وزارة الاشغال والبلديات والدفاع المدني والصليب الأحمر وعناصر الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي على فتح الطرق وخصوصاً الرئيسية في ضهر البيدر وإنقاذ المواطنين العالقين في سياراتهم ورفع الاضرار واجلاء سكان مخيمات النازحين التي غمرتها المياه وإصدار التعاميم والارشادات التي تساهم في الحفاظ على السلامة العامة للمواطنين.
وعلى ذمة الأرصاد الجوية فإن العاصفة نورما مستمرة بعصفها وثلوجها وامطارها وستبلغ ذروتها اليوم الثلاثاء وستستمر حتى صباح الأربعاء لتنحسر بعدها تدريجياً.
بيروت
في العاصمة بيروت تساقطت الأمطار وحبات البرد بغزارة وتسببت الرياح القوية للعاصفة بأضرار جسيمة وحوادث سير عند مداخل بيروت وأبرزها حادث احتراق صهريج وسيارتين في نفق المطار كما أدّت الرياح الشديدة إلى سقوط لوحة إعلانية وعامود انارة إلى انهيار حائط قرب ملعب نادي النجمة في المنارة وسقوط الحجارة على السيّارات المتوقفة وحصول اضرار في مطعم غلاييني فيلادج واقتصرت الاضرار على الماديات.
وبسبب سرعة الرياح فقد وصلت امواج البحر إلى رصيف الكورنيش البحري في بيروت حيث غمرت المياه الأرصفة والسيارات المتوقفة وحتى المارة الذين غامروا في محاولة تخطيها وتجنبها ولم يسلموا من الأذى مما استدعى بلدية بيروت إلى إصدار تعميم تطلب فيه الابتعاد عن الكورنيش البحري حفاظاً على سلامتهم حيث أصدرت دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت تعميماً أفادت فيه ان فوج إطفاء بيروت في أعلى درجات الجهوزية لمواجهة تداعيات العاصفة التي يشهدها لبنان واهابت بالمواطنين بعدم الاقتراب من الكورنيش البحري وايضاً الشواطئ بسبب ارتفاع موج البحر حفاظاً على سلامتهم.
وقد لازم المواطنون في العاصفة منازلهم لتجنب الاخطار التي قد تنتج عن تطاير الأشياء من الشرفات والاسطح والتي قد تسبب بأذى في الأرواح والممتلكات كما حصل في العاصفة السابقة، وقد شلت الحركة التجارية المعتادة في فترة العيد والتي كانت تشهدها المحال التجارية.
وتحسباً لاشتداد العاصفة فقد رفع صيادو الأسماك قواربهم وقاموا بإخراجها من موانئ عين المريسة وجل البحر ورأس بيروت والاوزاعي إلى الأرصفة خشية تحطمها وغرقها بسبب ارتفاع الموج وسرعة الرياح.
وتسببت غزارة الأمطار في تحويل بعض الشوارع إلى بحيرات بسبب عجز شبكة صرف مياه الأمطار، عن استيعاب الأمطار الغزيرة وفضَّل السائقين القيادة بحذر خشية الانزلاق.
كما أدّت رياح «نورما» إلى سقوط شجرة في موقف تابع لكنيسة مار مخايل في محلة النويري، وأخرى في شارع مار الياس قرب ثكنة الحلو، إضافة إلى عدد من اليافطات الإعلانية، وعمل عناصر فوج الإطفاء على رفعها.
«نورما» في صيدا وقرى الجنوب
مراسلة «اللواء» في صيدا الزميلة ثريا حسن زعيتر أفادت ان «نورما» فعلت فعلها في مدينة صيدا ومنطقتها حيث أدت الرياح العاتية إلى ارتفاع أمواج البحر لأمتار عدة، ما حدا بسفينة محملة بالفيول قبالة معمل الزهراني الحراري إلى الابتعاد إلى عرض البحر وكذلك فعلت مثلها السفن التجارية في مرفأ صيدا خوفاً من الأمواج العاتية، ما حال دون إبحار الصيادين في رحلتهم اليومية، كما شلت الحركة التجارية في المدينة حيث لازم الموطنون منازلهم.
وأدت الرياح إلى سقوط أضخم عامود لتقوية إرسال عدد من المحطات التلفزيونية والإذاعات المحلية ولبث الأذان المركزي في المدينة، كان موضوعاً فوق مبنى سيتي هول سنتر وسط السوق التجاري في المدينة، الذي نجا من كارثة لسقوط العامود في وقت كانت الحركة متوقفة في شارع فخر الدين الذي كان خالياً من المارة، وقد اقتصرت الأضرار على عدد من السيارات المتوقفة في المكان.
كما أصيب أحد عناصر فرق طوارئ بلدية صيدا جمال عكرة بجروح بالغة جراء سقوط لوحة إعلانية عليه قبالة ميناء صيدا، ونقل إلى مركز لبيب الطبي في صيدا للمعالجة. وجال رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي متفقداً أضرار العاصفة في صيدا وتابع أعمال إزالة عامود الإرسال من على واجهة مبنى سيتي هول سنتر، والتقى عائلة عكرة للاطمئنان على صحته. وكان قد أوفد السعودي قائد الشرطة البلدية مفوض ثالث بدر الدين قوام إلى مكان سقوط عامود الإرسال، لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتسهيل محاولات إزالة أجزاء العامود التي لا تزال تشكل تهديداً.
كما دعا السعودي المواطنين لأخذ الحيطة والحذر لأن العاصفة مستمرة لافتا إلى أن فرق طوارئ البلدية وفوج إطفاء بلدية صيدا وقيادة شرطة البلدية وكافة فرق الإنقاذ والدفاع المدني والإسعاف والقوى الأمنية والعسكرية في مدينة صيدا بحالة جهوزية تامة لمواجهة تداعيات العاصفة.
وفي حي كفرشوبا على طريق المية ومية - شرق صيدا، تسببت الأمطار الغزيرة بانهيار حائط وبعض الأشجار، ما أدى إلى إقفال الطريق الفرعي المؤدي إلى الحي، وتضرر عدد من السيارات المتوقفة في المكان دون وقوع إصابات، إضافة إلى تضرر شبكة الكهرباء وانقطاع الأسلاك، وعلى الفور، أعاد عناصر الدفاع المدني وفوج إطفاء بلدية صيدا بالتعاون مع بلدية المية ومية فتح الطريق.
وعند اوتوستراد الشماع وقع حادث سير بين 4 سيارات حيث استقرت إحداها من نوع «بي ام دبليو» على المسلك الذي تجري فيه أعمال الحفريات ولم يتسبب الحادث بوقوع إصابات.
إشارة إلى أن أعمال الحفريات عند اوتوستراد الشماع والمستمرة منذ نحو شهر قد تسببت بوقوع عدد من الحوادث وسط مناشدات المواطنين بضرورة الإسراع بإنجاز الاعمال نظرا لما تسببه من ضرر لجهة الحوادث وإعاقة وصول المواطنين الى عدد من المحال التجارية على جانب الطريق.
وعلى طريق النافعة تم سحب سيارة «تاكسي» من نوع «افانزا» انزلقت في وحول طريق فرعي قطعته شجرة سقطت جراء العاصفة، فيما تمت إزالة الشجرة وإعادة فتح الطريق أمام السيارات.
وفي موقف مصرف لبنان في صيدا سقطت لوحات إعلانية وأشجار السرو وأيضاً تحطيم خيمة لكاراج محمد كرجية لتصليح السيارات في المدينة الصناعية الثانية في الغازية جنوبي صيدا دون وقوع إصابات. كما سجل ارتفاع منسوب نهر الأولي بفعل الأمطار الغزيرة.
وفي بلدة السكسكية أسقطت الرياح الهوجاء عاموداً كهربائياً على سيارة رابيد متوقفة بالقرب منه عند مفرق السكسكية أدت إلى تحطيم واجهتها، وفي النبطية أدت العاصفة إلى انهيار حوائط دعم لبعض المنازل.
وأعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أنه «بسبب العاصفة التي تضرب لبنان حصلت مجموعة من الاعطال على عبد العال - الاولي، وخط مرجعيون، بالاضافة الى حدوث عطل على خطي اولي - جمهور، ما استوجب ربط معملي التوليد بمحطة صيدا لتصريف انتاجهما البالغ 70 ميغاوات، بالتنسيق مع مؤسسة كهرباء لبنان».
اضافة الى حدوث اعطال على خط مرجعيون – السلطانية وكذلك على خطوط التوزيع 15 ك.ف ( مشغرة – القرعون – راشيا – عيتنيت) والتي يجري التنسيق مع مؤسسة كهرباء لاعادة تغذيتها لحين اصلاح خط عبد العال – الاولي، كما اعلنت المصلحة عن انقطاع خط جزين 15 ك.ف وخط اقليم التفاح 15 ك.ف بسبب اعطال حلت بهما وان مؤسسة كهرباء لبنان ستعمد لإصلاحهما. واكدت المصلحة ان الفرق الفنية في معامل توليد الطاقة الكهرومائية على جهوزية تامة واستنفار فني لإصلاح اي عطل طارئ والحفاظ على سلامة المنشآت واستمرارية الانتاج.
في مدينة صور والساحل الجنوبي كما في صيدا أدت العاصفة الى اقفال ميناءي صور التجاري والصيادين.
كما ادت سرعة الرياح وهطول الامطار في سهل رأس العين وصور والقليلة الى اضرار جسيمة بالمزروعات، سيما في اشجار الموز والحمضيات والخيم البلاستيكية التي اقتلعتها وتطايرت بفعل قوة الرياح وسرعتها.
وتشهدت مناطق بنت جبيل ومرجعيون والنبطية واقليم التفاح طقسا عاصفا ماطرا وتساقطا للثلوج على بعض المرتفعات.
أما في منطقة جزين  فتسيطر على المنطقة رياح قطبية باردة، بينما سجل سقوط للثلوج  بدءا من ارتفاع 900 متر حيث كانت المدينة والبلدات والقرى الجزينية على موعد لإستقبال الثلج لأول مرة لهذا الموسم مع  اشتداد العاصفة لفترة الليل بعدما استنفرت فرق اتحاد بلديات جزين والدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني لمواجهة تداعيات العاصف. وادى انزلاق سيارة على اوتوستراد الزهراني في منطقة تفاحتا بسبب الطقس العاصف والامطار الغزيرة التي تسببت بحالة ضباب وانعدام الرؤية، كما دخلت مياه الأمطار الى كاليري عصار للمفروشات سنتر نصرالله على الطريق الساحلية في منطقة خيزران بالقرب من مفرق أنصاريه في الزهراني بعد طوفان العبارات التي تصب في البحر.
«نورما» تحاصر بعلبك
ومن بعلبك، افاد الزميل محمد ابو اسبر ان جرافات البلديات تولت جرف الثلوج وفتح الطرقات الداخلية في بعلبك وقرى المنطقة، فيما عملت جرافات وزارة الأشغال العامة على جرف الثلوج المتراكمة على طرق: شليفا، دار الواسعة، وصولا إلى بلدة اليمونة التي عزلتها الثلوج، كما فتحت الطريق بين بلدتي دير الأحمر وعيناتا، وطريق الخضر - الخريبة الذي تأخر فتحه إلى ما بعد ظهر أمس بسبب سماكة الثلوج المتراكمة، والتي تجاوزت السبعين سنتيمترا.
 وتسببت العاصفة والرياح بقطع الأشجار وأسلاك الكهرباء، وألحق الصقيع الأضرار بالخضار والمزروعات الشتوية، وانزلقت عدة سيارات، وعانت عدة أحياء في بعلبك وبعض قرى المنطقة من انقطاع التيار الكهربائي منذ ليل الأحد، نتيجة العاصفة الثلجية.
الشوف
ومن قضاء الشوف، افاد الزميل نسيب زين الدين ان العاصفة الثلجية «نورما» ضربت قرى وبلدات الشوف التي يزيد ارتفاعها عن 1000 متر، متسببة بقطع بعض الطرقات الجبلية، وبانقطاع التيار الكهربائي عن عدد من البلدات، وجرى العمل منذ صباح الأمس على إصلاحها، كما تم التنسيق بين الدفاع المدني، واتحادات البلديات والبلديات على فتح الطرق الرئيسية والفرعية داخل الأحياء بواسطة الجرافات وآليات الدفاع المدني، خاصة في قرى عين زحلتا، الباروك، معاصر الشوف، الخريبة، مرستي، نيحا وجباع، التي باتت سالكة وآمنة، وتمت مساعدة مجموعة من المواطنين العالقين داخل سياراتهم على طريق مقام النبي أيوب - نيحا الشوف.
وتابع رئيس «اللقاء الديمقراطي» النائب تيمور جنبلاط أوضاع القرى وشؤون المواطنين، فأجرى الاتصالات اللازمة مع الوزارات المعنية وشركة كهرباء لبنان لرفع الأضرار و إصلاح الأعطال الكهربائية التي تسببت بها العاصفة  «نورما»، فأعيد تشغيل التيار الكهربائي في بعض  القرى، والعمل جار على إستكمال التصليحات.
البقاع
ومن البقاع افاد الزميل ابراهيم الشوباصي أن كابوس ضهر البيدر خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية مرّ على خير، فبعد أن سُجِنَ عابرو طريق ضهر البيدر الدولية لأكثر من 6 ساعات على وصلة «جسر النملية» باتجاه مخفر ضهر البيدر، تمكّنت قوى الأمن الداخلي من سحب مئات السيارات المحتجزة، وعملت على تحرير 45 شخصا من التابعة السورية حاصرتهم الثلوج، وتم نقلهم إلى داخل مخفر ضهر البيدر للتدفئة، وعملت بالتنسيق مع الدفاع المدني على نقلهم إلى مسجد مكسة حيث أمضوا ليلتهم. 
كما تمكّنت جرّافات وزارة الأشغال العامة من إعادة فتح طريق ضهر البيدر صباح أمس وأصبحت سالكة ظهراً لجميع السيارات، لتعود وتقفلها مجددا وتسمح للسيارات المجهزة بسلاسل معدنية وذات الدفع الرباعي من سلوكها. 
ويتّجه الطقس في لبنان الى تفعيل جديد للمنخفض الجوي «غطاس»، وهي تسمية أطلقتها مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية منذ اليوم الأول للعام الحالي.
وكشف المدير العام الدكتور ميشال افرام عن أن «لبنان سيبقى لأكثر من 60 ساعة متتالية، تحت تأثير المنخفض الجوي «غطاس»، وستشتد فعاليته في الساعات القليلة المقبلة، وعليه فإنّ الطقس المتوقع في ساعات الليل سيكون مثلجا بقوة أكثر مما شهدناه في ساعات هذا النهار، كما الثلوج ستمتد تساقطها الى حدود 800 متر وأقل في حين من المتوقع ان يتشكل الجليد على ارتفاع 600 متر، وخصوصا يومي الأربعاء والخميس. 
وشدّد على «ضرورة التنبه  من الجليد الآتي على البقاع بدءاً من ساعات ليل الغد»، منبهاً من «الرياح القوية التي قد تتجاوز سرعتها 110 كلم بالساعة وعلى المواطنين الانتباه من الأشياء التي يمكن ان تتطاير عن الشرفات والأسطح - على المزارعين أصحاب البيوت البلاستيكية الانتباه من الرياح القوية - على صيادي الأسماك الانتباه من البحر الهائج. 
يشار الى ان كافة الطرق بدءا من ارتفاع 1500 متر باتت متعذّرة على السيارات العادية، علما بأنّ التراكمات الثلجية تُعيق أيضا عبور السيارات المجهزة بالسلاسل المعدنية والدفع الرباعي. 
وطمأن محافظ البقاع كمال أبو جودة إلى أن «قوى الأمن وعناصر الدفاع المدني والجيش اللبناني ووزارة الأشغال، تمكنوا من استكمال عملية إنقاذ المواطنين الذين احتجزتهم العاصفة على طريق ضهر البيدر». 
بدوره، شكر محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة، الذي تابع مع قائد منطقة البقاع ووزارة الأشغال وعمليات الإنقاذ «كل من ساهم في هذه العملية»، طالبا من المواطنين «عدم سلوك طريقي ترشيش- زحلة، وضهر البيدر». 
ورفعت العاصفة التي ضربت البقاع من منسوب مياه الأنهار بقاعا، وتسببت بسيول وبانزلاقات في التربة في بلدة مجدل عنجر. 
حاصبيا 
ومن مراسل «اللواء» في حاصبيا الزميل حسين حديفة، افاد أنه وفي قرى حاصبيا ومرجعيون والعرقوب، فعلت العاصفة الثلجية «نورما» فعلها، وغطّت مرتفعات المنطقة بالأبيض، لا سيما في منطقتي حاصبيا والعرقوب، ابتداءً من أمس الأول وفجر أمس، حيث سيطرت موجة من البرد القارس تدنّت معها درجات الحرارة الى الصفر خلال ساعات الليل في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن الـ 1200 متر، وتساقطت الثلوج ابتداء من ارتفاع 900 متر، ما أدى الى قطع طريق عام حاصبيا – شبعا مرورا ببلدتي عين قنيا وشويا، وكذلك طريق شبعا – كفرشوبا عبر سدانة، وطريق شبعا عين عطا عبر وادي جنعم ، وطريق الهبارية – شبعا وطريق راشيا الفخار- كفرشوبا عبر كفرحمام.
كما حاصرت الثلوج بعض المواقع العسكرية التابعة لقوات «اليونيفل» والجيش اللبناني في مرتفعات كفرشوبا ومحيط شبعا المتاخمة لمزارع شبعا المحتلة، ما اضطرها الى استخدام الآليات المدرعة والمجنزرة للتواصل بين مواقعها في هذه المرتفعات.
وأيضاً، حاصرت الثلوج موقعين لمراقبي الأمم المتحدة فريق الهدنة في قصر عنترة في جبل الشيخ، وفي تلة الرشاحة المشرفة على بلدة شبعا.
ومع اشتداد العاصفة، استمرّ تساقط الثلوج وقطع الطرقات، وأدى ذلك الى إقفال كافة المدارس والثانويات الرسمية والخاصة في المنطقتين لتعذر وصول الطلاب اليها، وتسبب الطقس العاصف بانقطاع التيار الكهربائي وخطوط الهاتف نتيجة الأعطال التي طرأت على شبكتي الهاتف الخلوي والثابت، وألحقت أضرارا مادية في القطاع الزراعي وخاصة في أشجار الزيتون والصنوبر بعد  ان حطمت الرياح العاتية معظم أغصان.
 وانسحبت الأضرار أيضا على زراعات حوض الحاصباني حيث أدت الرياح الى سقوط قسم كبير من ثمار الليمون والحمضيات، وتحطم العديد من الخيم البلاستيكية المزروعة بالخضار والحشائش. وأعلن اتحادا بلديات الحاصباني والعرقوب حالة الطوارئ، ووضعا ورش بلدياتهما والآليات المتوفرة لديهما، الى جانب الآليات المتعاقدة مع وزارة الأشغال بإشراف وتوجيه من القائمقام احمد كريدي، في حالة تأهب لفتح الطرقات والتدخل في الحالات الطارئة بالتعاون والتنسيق مع الدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني والأجهزة الامنية في المنطقة وقد تمكنت هذه الآليات من فتح طريق الهبارية – شبعا وطريق حاصبيا – شبعا أمام حركة السير، إلا ان استمرار تساقط الثلوج كان يعيد إقفالهما من جديد.
أضرار العاصفة في المناطق
العاصفة تسببت بأضرار جسيمة في المناطق حيث تحول الوضع إلى مأساوي في مخيمات النازحين في البقاع وخصوصاً في مناطق الطيبة وجزين وحوش النبي والتي غمرتها المياه والثلوج وسط نقص حاد في المواد الغذائية ومادة المازوت وعملت عناصر الصليب الأحمر على اجلاء عدد كبير منهم وتقديم المساعدة لهم.
وفي دلالة على سوء تنفيذ مشاريع البنى التحتية من قبل المتعهدين فقد تحول سقف نفق بحمدون وجدرانه إلى مزراب ضخم لضخ المياه إلى داخل النفق مما اعاق مرور السيّارات.
- انهيار اتربة وصخور جرّاء السيول في طريق عام نهر إبراهيم -  يحشوش - كسروان عملت عناصر الدفاع المدني على رفعها.
- انهيار حائط في شحيم إقليم الخروب على آليات الدفاع المدني.
- طوفان النهر الكبير تسبب بأضرار جسيمة في المزروعات ودخول المياه إلى المنازل.
- انهيار حائط بين المختارة والخريبة هدّد بعزل بلدات في الشوف الأعلى تعمل فرق البلديات على رفعه لفتح الطريق.
- انهيارات ترابية متعددة في منطقة البترون وخصوصاً لقلعة المسيلحة.
 انهيار صخور واتربة بسبب السيول في بلدة عين التينة والضنية أدت إلى انقطاع طريق فرعية داخل البلدة.
- انهيار ممر السوق الأثري في جبيل.
وقد شهد مختلف المناطق اللبنانية اضراراً انحصرت في اقتلاع أشجار ويافطات وسقوط أعمدة اتصالات وخطوط بشبكة الكهرباء.
ولادة داخل سيّارة اسعاف!
وبسبب العاصفة «نورما» لم تتمكن سيّدة حامل من الوصول إلى المستشفى للولادة بسبب العاصفة الثلجية التي حاصرتها في منزلها في بلدة فنيدق، وقد تمكن فريق من الصليب الأحمر من الوصول إلى المنزل وعمل على  نقلها إلى سيّارة الاسعاف حيث تمت الولادة داخل السيّارة وتم لاحقاً نقل الأم ووليدتها إلى مستشفى الحبتور في بلدة حرار وكلاهما بصحة جيدة.
أوضاع الطرق
طريق ضهر البيدر سالكة للسيارات المجهزة بالسلاسل المعدنية ورباعية الدفع.
{ الطرقات المقفلة 
طريق ترشيش - زحلة 
طريق كفرذبيان - حدث بعلبك 
طريق عيناتا - الارز 
طريق معاصر الشوف - كفريا 
طريق سير الضنية - الهرمل 
وطريق القبيات – الهرمل 
{ سالكة للسيارات المجهزة فقط 
كافة الطرقات ابتداءً من ارتفاع ألف متر وما فوق لا يمكن سلوكها الا من خلال سيارات مجهزة بالسلاسل المعدنية.
الطقس المتوقع
توقعت مصلحة الارصاد الجوية في ادارة الطيران المدني ان يكون طقس الثلاثاء غائماً مع رياح شديدة تتخطى ال 100كلم/س بخاصة شمال البلاد يرتفع معها موج البحر لحدود خمسة أمتار، تتساقط أمطار متفرقة صباحا تصبح غزيرة اعتبارا من الظهر تكون مصحوبة بعواصف رعدية وحبات من البرد تؤدي لتشكل السيول في بعض المناطق مع بقاء التحذير من الانجرافات وخطر سقوط لوحات الاعلانات، تنخفض درجات الحرارة بشكل بسيط وتتساقط الثلوج على ارتفاع 800 م وتلامس ليلا ال 600 متر وما دون في بعض المناطق الداخلية والشمالية. 

تصوير: جمال الشمعة، محمود يوسف، ثريا حسن زعيتر، محمّد أبو اسبر، إبراهيم الشوباصي، نسيب زين الدين، حسين حديفة



أخبار ذات صلة

عتاب تليفوني بين باسيل وأبو فاعور
جريدة اللواء 19-3-2019
19-3-2019