بيروت - لبنان 2018/10/22 م الموافق 1440/02/12 هـ

العتيق: هنيئاً للبنان واحد وأربعين سنة على إعلان قداسة مار شربل

حجم الخط

 اوتوستراد جبيل عنايا لم يهدأ منذ يومين والوجهة هذه المرة ليست مراكز الاصطياف في اللقلوق والعاقورة بل انها حافلات السيارات ومواكب المصلين الذين قصدوا دير مار مارون حيث ضريح مار شربل لمشاركة الرهبانية اللبنانية المارونية في احتفالات الذكرى الحادي والأربعين لإعلان مار شربل قديساً من لبنان ارض القداسة والعيش المشترك الى كل المؤمنين في العالم.
 
وفي هذه المناسبة هنأ رئيس جمعية هدفنا عبدو العتيق الرهبانية اللبنانية المارونية مذكرا باحتفالات التاسع والعاشر من تشرين الاول عام 1977 في روما.
 
ذلك اليوم الاستثنائي في حياة اللبنانيين حيث اجتمع ما يناهز السبعين الف لبناني من كافة أنحاء العالم في باحة الفاتيكان للمشاركة في حفل إعلان ابن قرية بقاعكفرا وحبيس دير عنايا شفيعا لكل المرضى وطبيب السما كما يسميه جميع الذين التمسوا شفاعته وقد نالوا الشفاء وتحقيق طلباتهم الملحة. واضاف البيان: لا ننسى انه كما في ذكرى إعلان قداسته كذلك في الثاني والعشرين من كل شهر يتشارك المؤمنون من كل لبنان وبلدان العالم ذكرى شفاء السيدة نهاد الشامي التي اجرى لها مار شربل عملية في عنقها.
 
وما زالت الدماء الجارية من عنقها كل ٢٢من الشهر خير شاهد أمام جميع الزوار والمؤمنين وختم البيان :نتمنى في هذه الذكرى المقدسة أن يبقى لبنان ارض الرسالة وملتقى الأديان السماوية وان يشفع مار شربل بشعبنا لتبصر الحكومة النور رحمة بهذا الوطن والمواطن.


أخبار ذات صلة

باسيل غادر بيروت موفدا من عون لتوجيه دعوات للقمة الإقتصادية
سليمان: هل تعني حكومة الوحدة الوطنية حكومة الفائزين في الانتخابات [...]
افرام: لتفعيل مجلس الخدمة المدنية وحصر التوظيف في ادارة الدولة [...]