بيروت - لبنان 2020/10/24 م الموافق 1442/03/07 هـ

الغضب يلفّ بلدة كفتون وشاهد عيان لـ «اللواء»: الجريمة وقعت بكل قلب بارد

حجم الخط

فاجعة حقيقية هزت أمن بلدة "كفتون" قضاء الكورة بعدما سقط ثلاثة شباب من أبنائها وهم: علاء فارس ابن رئيس البلدية، جورج سركيس وفادي سركيس أبناء عّم على يد أربعة شباب كانوا يقودون سيارة هوندا لا تحمل أرقام دخلوا البلدة ليل أمس، شباب البلدة ولدى الشكوك التي انتابتهم جراء تلك السيارة وكونهم من شرطة البلدية عمدوا الى توقيفها وطلب هويات الشباب الأمر الذي أثار غضبهم فترجلوا من السيارة وعمدوا الى اطلاق النار عليهم فأردوهم ومن ثم عمدوا الى الانطلاق بسيارتهم داخل البلدة ومن ثم تركوها وهربوا باتجاه الوديان.

الحادثة وقعت عند الساعة العاشرة والنصف من ليل الجمعة السبت الا ان القوى الامنية حضرت عند الساعة الثانية عشرة ليلا وبدأت بالتحقيق اذ تبين وجود الكثير من الأسلحة والقنابل والأسلاك الكهربائية فضلا عن أسلحة كاتمة للصوت وأجهزة لاسلكي، القوى الأمنية وعناصر الجيش اللبناني ضربت طوقا أمنيا في المكان ومنعت المواطنين من الاقتراب.

حالة من الغضب الشديد والحزن العميق لفت البلدة حيث ناشد رئيس بلديتها نخلة فارس والد علاء القوى الأمنية كشف الحقيقة وأن لا يتم السكوت عن هذه الجريمة النكراء ويتم القبض على المجرمين.

هذا وأكد شاهد عيان أن الجريمة وقعت بكل قلب بارد وأودت بحياة ثلاثة شباب من خيرة شباب البلدة والتي كانت تنعم بالأمن والأمان لكن اليوم الخوف يعشعش داخل منازلها لمعرفة أسباب هذه الجريمة.