بيروت - لبنان 2019/06/19 م الموافق 1440/10/15 هـ

باسيل: لن نشارك في مؤتمر البحرين لغياب الفلسطينيين

حجم الخط

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن بلاده لن تشارك في مؤتمر البحرين لغياب الفلسطينيين عنه.

وأضاف باسيل، في مقابلة مع شبكة "CNN الأمريكية من لندن حيث يقوم بزيارة رسمية، "نفضل أن تكون لدينا فكرة واضحة عن الخطة المطروحة للسلام حيث أننا لم نُستشر بشأنها ولم نبلغ بها".

ولفت باسيل إلى أن "لبنان لديه أراض محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948 وليس أمرًا طبيعيًا عدم استشارته فيما يسمى خطة سلام".

وشدد على ضرورة إدراك إسرائيل أن الوصول إلى السلام "لا يكون بالقوة بل بإعادة الحقوق للبنان وسوريا والإقرار بحق الفلسطينيين في إقامة دولة".

كما شدد على أن لبنان "مهتم بالحوار للوصول إلى حل بناء على القوانين الدولية وهذه إشارة بأن لبنان يريد الاستقرار، فإسرائيل هي المعتدية علينا".

ومن جهة أخرى، لفت إلى أنه "ليس قلقًا" إزاء التصعيد الأمريكي الإيراني لأنه لا أحد يستطيع تحمّل الثمن في حال وقوع مواجهة والنتيجة حتمًا ستكون مزيدًا من التطرف والإرهاب".

وبشأن ملف النازحين السوريين اعتبر أنه "لا مبرر بعد اليوم لبقاء النازحين السوريين في لبنان مع التشديد على أنه لا أحد يرغمهم على العودة".

ومن المقرر أن تعقد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تنظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ "صفقة القرن"، وفق إعلام أمريكي.

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، حيث يتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات كبرى لإسرائيل.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن مصر والأردن والمغرب أبلغتنا بأنها ستحضر مؤتمر "ورشة الازدهار من أجل السلام" المقرر عقده في العاصمة البحرينية المنامة نهاية الشهر الجاري، وفق ما نقله عنه اعلام امريكي، في حين أن الدول الثلاث لم يصدر عنها اعلان رسمي حول الموضوع حتى مساء اليوم.

المصدر: وكالة الأناضول


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 19-6-209
طالبات يتضامنّ مع أساتذة  الجامعة اللبنانية في وسط بيروت (تصوير: جمال الشمعة)
«البلياردو» يُخطِئ الحكومة: الأولوية لتسوية الموازنة!
إرتفاع مخاطر الحرب وإيران الخاسر الأكبر