بيروت - لبنان 2020/02/19 م الموافق 1441/06/24 هـ

بالصُوَر.. "لبنان أيام العزّ" 100 عام من عصر بلاد الأرز الذهبيّ

حجم الخط

في هذا الزمن العصيب الذي يعيشه لبنان، وعلى وقع التغيّرات التي حلّت في أروقة شوارعه التي تغنّى بها شعراء الشرق والغرب، وبين أحفاف مدينة صارعت أزمنة من الحروب والزلازل الطبيعيّة منها، والمفتعلة بأيادٍ خبيثة عبثت بموطننا المتشبّث بالحياة، رغم كثرة الموت من حوله وتعدّد أسبابه، تعود الذاكرة أحيانًا بمن عايش "زمن البلد الجميل"، فتعزّ الدنيا عليه بدموع خالطها الكبر والحسرة والاشتياق "لأيام العزّ"، بينما يبحث جيلنا الجديد عن صور تُثبت ما يدخل إلى مسامعه عن تلك الأيام، كالباحث عن "صكّ إثبات"، يؤكّد حقيقة الروايات التي تحبس أنفاسه "دهشة"، عن "الوطن الحلم" الذي يراوده العيش فيه، يومًا ما.

ذكريات هذا الـ "لبنان"، الذي لطالما عُرف بـ "باريس الشرق الأوسط"، و"سويسرا الشرق"، وهو في ذروة الزمن الساحر وأيامه الجميلة والنابضة بالحياة، عزف على أوتارها اللبناني جاك الكاري، ليُعيد أكثر من ٢٠ ألف شخص، عبر حسابه "Oldbeirut.lb"، على موقع "إنستغرام"، إلى "الماضي الجميل"، من خلال صور قديمة، تحمل بين طيّاتها بهجة تأخذك إلى عالم آخر.

فبغية إحياء "العصر الذهبي" للبنان، أنشأ الكاري حسابه عبر "إنستغرام" منذ حوالي عامين، وفي حديثه مع موقع CNN بالعربيّة، قال: "أريد تقديمه للجيل الحديث بطريقة مبتكرة، بخاصة أنّ الوضع الحالي بالبلاد، لا يكشف عن سحره السابق وتقاليده".

 

ومن العوامل التي حفّزت الكاري لإنشاء حسابه "Oldbeirut.lb"، هي فراقه عن لبنان لحوالي 11 عامًا، والحنين للذكريات التي تفرض نفسها حين تشاء. إذ يقدّم الحساب صورًا نادرًا، ستجعلك تشعر بالذهول في كلّ مرة تدخل فيها حسابه.. فتارة تجد صور أبرز الشخصيات اللبنانيّة، مثل راغب علامة، ونجوى كرم، إضافة إلى مراحل حياة الشحرورة صباح، وتارة أخرى تجد صورًا لمطار بيروت منذ ستينيات القرن الماضي.

 

هذا ويستخدم الكاري أدوات بحث مختلفة للبحث عن صور تحمل بين طيّاتها قصص جميلة. فلا يقتصر الحساب على نشر صور الشخصيات الشهيرة، وإنّما يعود بك إلى زمن الإعلانات القديمة، كالنسكافيه أو السجائر، في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

 

وبالطبع، لا يمكن نسيان شوارع البلاد الجميلة، التي تجد بعضها بالأبيض والأسود، فغالبيتها تعود إلى عشرينيات وأربعينيات القرن الماضي. إذ تغطي هذه الصور فترة زمنيّة تبلغ حوالي 100 عام، وتتراوح بين أواخر القرن التاسع عشر وأواخر القرن العشرين. وعند سؤال الكاري عن صورته المفضلة، قال: "هل هناك ابن مفضل لدى الأهل"؟

 

ولا يخل عمل الكاري من التحديات، إذ يحرص دومًا على مشاركة الصور الأكثر ملائمة، والحفاظ على نشاط وحيويّة حسابه. ليس ذلك فحسب، وإنما جعل حساب "Oldbeirut.lb" بمثابة منصة لتعبير المتابعين عن آرائهم بحريّة، لكن بعيدًا عن السياسة.

 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تحلّ اليوم الذكرى الخامسة على وفاة الشحرورة صباح (إسمها الحقيقي جانيت فغالي)، إحدى أيقونات الفن العربي وواحدة من الأيقونات اللبنانية الخالدة. "الصبوحة" هي التي بصمت الزمن الجميل بقوة صوتها وخفة ظلّها وطيبة قلبها وجمال صورتها, هي التي كانت الحب والحياة، الفن الراقي والصوت الرائع، الأناقة الدائمة والرقيّ والجمال في الذكرى الخامسة على رحيل الأسطورة، نقدم لكم باقة من صوَرِها النادرة من مختلف مراحل حياتها التي تنقلنا الى زمن الأبيض والأسود، الى حقبة الفن الأصيل . . . . . . . . . . . #OldBeirutLb ‏#Beirut #Lebanon #Libano #Liban #OldBeirut #OldLebanon #Lebanese #Beyrouth #Tripoli #Old #Lebnen #MyLebanon #Legend #Sabah #لبنان #بيروت #طرابلس #قديم #صباح #الشحرورة #الشحرورة_صباح #الاسطورة #الزمن_الجميل

A post shared by نافذة على لبنان القديم (@oldbeirut.lb) on

 

وكان الحساب قد أثار إعجاب العديد من المتابعين، الذين عبَّر تفاعلهم اليومي عن مدى فخرهم بالشعب اللبنانيّ الجميل. فكلّ صورة تسعى إلى تذكير الجيل المعاصر بماضيهم للحفاظ عليه.

إذًا، يسعى جاك الكاري، الذي عايش "مرارة الغربة والشوق للوطن الأمّ"، من خلال هذا التوثيق التاريخيّ لزمن لبنان الجميل، ليس من باب "البكاء على أطلال بلد"، بل إحياءً لأيام بلد خلت، علّ عودتها تكون على أيدي شباب حالم بمستقبل أفضل، كماضيه.



أخبار ذات صلة

الزمالك يطمح للقبه الرابع والأهلي لاكمال «دستة» رصيده الذهبي
كلاسيكو الكرة العربية يجمع الأهلي والزمالك بالأراضي الإماراتية
مانشستر يونايتد تركيزه حالياً على نيل فرصة المشاركة بدوري الأبطال
مانشستر يونايتد وأرسنال بمواجهتين صعبتين في الـ «يورو ليغ»
مطالبات بزرع القِيَم الأخلاقية في نفوس الأبناء حتى لا ينهار [...]