بيروت - لبنان 2019/05/22 م الموافق 1440/09/17 هـ

بكركي إختارت "الوداع" يوم حداد وصلاة

حجم الخط

افتتح يوم جنازة المثلث الرحمة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير  في الصرح البطريركي في بكركي بقداس مرافقة ترأسه البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في كنيسة سيدة الانتقال عند الصباح .وبعدها ترأس راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون قداس المرافقة الرابع شاركه فيه كهنة ورهبان الابرشية. ثم احتفل النائب البطريركي على نيابة  صربا المارونية المطران بولس روحانا بقداس المرافقة الخامس في كنيسة سيدة الانتقال  صفير ، عاونه فيه كهنة الأبرشية .وخدمت القداس جوقة مار روكز ريفون بمشاركة حشد من رعايا النيابة وخصوصا من بلدة ريفون مسقط رأس الراحل .


 بعدها احتفل راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، بقداس المرافقة عاونه كهنة الأبرشية.

 وخلال النهار وصلت الى بكركي اكاليل من كختلف الرعايا والمؤسسات البطريركية والرسميين .  تم وضع اكاليل من الزهر باسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري على نعش البطريرك  صفير.

وعند الواحدة والنصف أقفلت ابواب كنيسة سيدة الانتقال في الصرح البطريركي أبوابها  امام المؤمنين وجثمان صفير في داخلها، وتوقفت التعازي في الصرح تحضيرا لمراسم الجنازة
ومع اكتمال الاستعدادات لمراسم دفن البطريرك الماروني مار نصرالله صفير، بدأ المودعون والوفود يتوافدون الى الساحة الخارجية. حيث أقيم مذبح وضع عليه الصليب المقدس ورفعت عليه صورة للعذراء وخلفه خمسة اكاليل باللون النفسجي ترمز لجروح المسيح. وأقيمت منصة باللونين القرمزي والبنفسجي وهو لون الحزن لدى الأحبار والملوك.

وعند الرابعة و25 دقيقة، انطلق موكب جثمان البطريرك مار نصرالله بطرس صفير من الكنيسة، وخرج النعش من الباب المقدس في اتجاه الساحة الخارجية، حيث وضع على المذبح في نعش يرمز إلى حياة التجرد والنسك. 

وتم وضع النعش على منصة وضعت حولها 12 مزهرية باللون البنفسجي ترمز الى رسل المسيح و14 صليبا من حديد تعبيرا عن مراحل الجلجلة، ووضع حول المنصة من الجانبين حوالى 260 كرسيا للأساقفة والكهنة ورجال الدين، ووضعت ثلاثة مقاعد للرؤساء وأربعة لممثلي الدول وهي فرنسا والسعودية والأردن وقطر، وجهزت الباحة بحوالى 8600 كرسي. 

وكان من اول الوفود الرسمية الواصلة الى بكركي النائب تيمور جنبلاط على رأس وفد كببر من الجبل  للمشاركة في مراسم جنازة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.
 
وعند الخامسة اطلقت الكنائس أجراسها في جبيل وكسروان وفي الصرح البطريركي  في الديمان وقنوبين وفي كنائس قرى وبلدات جبة بشري تزامنا مع مراسم دفن البطريرك مار نصرالله بطرس صفير في الصرح البطريركي في بكركي.
 
وحضر اربع ممثلين لاربع دول .حيث حضر ممثل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز السفير السعودي وليد البخاري،ووزير خارجية فرنسا ممثلا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والقائمة بالاعمال بالوكالة ممثلة ملك الاردن وممثل امير قطر .

كما حضر الرئيس فؤاد السنيورة، رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وعقيلته النائب ستريدا جعجع على رأس وفد قواتي من وزراء ونواب  وحضر رئيس تيار المردة سليمان فرنجية على رأس وفد، وعدد كبير من الوزراء والنواب والسفراء العرب والاجانب.

وقبيل بدء الذبيحة الالهية وصل الرؤساء الثلاثة. ووصل اولا رئيس مجلس النواب نبيه ثم رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وعند الخامسة وصل رئيس الجمهورية ميشال عون .وبدات مراسم الجنازة


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 22-5-2019
الرئيس الحريري متوسطاً المائدة الرئيسية في افطار دار الأيتام الإسلامية وبدا إلى يمنيه المفتي دريان والرؤساء الحسيني وميقاتي والسنيورة وأحمد طبارة، وإلى يساره: فاروق جبر، النائب فادي علامة، الوزير السابق محمد المشنوق والمطران مطر (تصوير: محمود يوسف)
الموازنة: التفاف على المطالب بالضرائب.. وإعادة السوريِّين بالضغط المالي!
ماكرون منتظرا على درج الأليزيه خلال استقبال  أحد المسؤولين الاوروبيين (أ ف ب)
ماكرون: تواطؤ بين القوميِّين ومصالح أجنبية لتفكيك أوروبا