بيروت - لبنان 2020/04/09 م الموافق 1441/08/15 هـ

بهاء الحريري يوضح حقائق بعد صمت 15 سنة

حجم الخط

اوضح المكتب الإعلامي لبهاء الدين رفيق الحريري «ان وسائل الإعلام اللبنانية تتناول منذ مدة اخباراً تتعلق ببهاء لا تمت للواقع بصلة بعد ١٥ عاما من الصمت المتعمد من قبله، بقي فيها بعيداً من لبنان ولم يستغل حتى مشاريعه التجارية من اجل الدعاية الشخصية او السياسية؛ ولأن البعض لم يجد ما يكتبه عنه، قاموا بتحوير الحقائق والوقائع بما يتماشى مع اجنداتهم».

ولفت المكتب الاعلامي في بيان الى «ان بالنسبة لزيارة بهاء الحريري إلى المملكة العربية السعودية في ٢٠١٧، فقد تمت بناء على دعوة من القيادة السعودية، وكل من تتم دعوته من قِبل المملكة يلبّي الدعوة، إلا اعداؤها من الميليشيات الإيرانية ومن يدور في فلكها».

اضاف:«الحديث حول طلبه إرسال موفد لرئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط، في تشرين ٢٠١٧ غير صحيح، والحقيقة ان جنبلاط تواصل مع بهاء الحريري عبر تطبيق «واتس اب» وتحدث عن مخاطر تحدق بالبلد ابرزها توقعه شنّ الكيان الإسرائيلي حرباً مدمّرة على لبنان والمنطقة؛ وعلى هذا الأساس تم الاتفاق على لقاء بينه وبين موفد من قِبَل بهاء الدين الحريري وهذا ما حصل».

بالنسبة للموضوع المتعلق بالعلاقة مع اللواء اشرف ريفي، اشار المكتب الاعلامي للحريري الى «ان بعد ان كشفته السلطة القائمة آنذاك امنياً، رأى بهاء الحريري ان من الضروري تعزيز امنه من خلال إرسال سيارات مُصفّحة، خصوصاً انه وفريقه هم من كشفوا قاتل والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري حسب ما جاء في تقرير لجنة التحقيق الدولية الخاصة بلبنان، ولم يحصل اي تواصل بينهما بعدها».

وختم بيان مكتب بهاء الحريري «هذه حقائق نضعها بين ايدي الرأي العام اللبناني رداً على الذين يحوّرون ما حصل فعلاً».





أخبار ذات صلة

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يغادر وحدة العناية المركزة في [...]
العفو الدولية: إيران تفرج مؤقتا عن الأكاديمية البريطانية آراس أميري
جامعة "جونز هوبكنز"..اجمالي الوفيات في الولايات المتحدة يتخطّى الـ15 الفًا