بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

تصعيد مستمر ومشاركةكثيفة من الشمال في تظاهرات بيروت

وقع "تحرك اليوم" سيكون مدويا وسيقلب كل "الموازين"

حجم الخط

قطع المحتجون صباحا طريق البحصاص ، وادي هاب، ضهر العين وعند الساعة الحادية عشرة ظهرا تم فتح كل الطرقات شمالا حتى طريق البالما للإفساح بالمجال أمام المحتجين الذين سيقصدون بيروت للمشاركة في التظاهرات المركزية أمام مجلس النواب.

أكثر من 25 باصا انطلق من طرابلس وحدها هذا وتوجه العديد من الباصات من كل الأقضية الشمالية عكار، المنية، الضنية، الكورة وشكا للمشاركة والتأكيد على أن نبض الثورة عاد بزخم أقوى وتصعيد لن يشهد له السياسي مثيلا من قبل وعن الموضوع تحدث " حراس المدينة" لموقعنا فقالوا:" نقصد بيروت للتأكيد على مطالب الثورة المحقة، ورفضا للسلطة التي تم تشكيلها منذ انتهاء الحرب الأهلية والتي حكمتنا لأكثر من 30سنة، نحن نتوجه لبيروت للمطالبة بنظام جديد وبدولة مدنية عادلة تتوفر فيها الطبابة المجانية والتعليم المجاني، تأمين فرص العمل، وتأكيدا على هذه المطالب سنستمر لاسقاط حسان دياب ورئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي".

وردا على سؤال قال:" التصعيد سيد الموقف ووجودنا اليوم الى جانب بعضنا البعض هو أهم تصعيد، وسيكون لنا مواقف مهمة أمام المجلس النيابي كوّن الأعداد ستكون كبيرة جدا وغير متوقعة من قبل السلطة الفاسدة".

الناشطة تيما سمير قالت:" عنوان تحركنا اليوم حكومة حسان دياب ساقطة، فمنذ لحظة تكليفه عبر الشارع الطرابلسي خاصة والشمالي بشكل عام عن رفضه لهذا التكليف وبناء عليه بما انه تابع في تشكيل حكومته فاننا نقصد مجلس النواب لنؤكد على أن الحكومة ساقطة ومرفوضة وكثوار لن نترك الشارع، اضافة الى ذلك نحن نصعد من تحركاتنا في وجه القمع الحاصل بحق المتظاهرين السلميين، اعتداء غير مبرر من قبل قوى الأمن والعنف المتبع، حتى ان العنف يستخدم بحق طلاب الجامعات والفتيات والسيدات وهذا ما لن نسكت عنه".

وختمت:" المشاركة ستكون كثيفة جدا وسيكون لها وقعها المدوي باْذن الله".



أخبار ذات صلة

المشنوق يسمّي الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة
دمرجيان سمى الحريري
وزير خارجية إيطاليا: ندعم الحوار الليبي وفقاً لمبادرات بعثة الأمم [...]