بيروت - لبنان 2020/07/10 م الموافق 1441/11/19 هـ

جلسة كهربائية لمجلس الوزراء والتوافق السياسي حال دون صعقه بالتيار

تعيينات في الثقافة من خارج الآلية والنائب الخازن سفيراً في الفاتيكان

حجم الخط

وحدها «المقاربة الشاملة» كما اسماها بعض ا لوزراء فعلّت فعلها في مجلس الوزراء، فأبعدت الخلافات وجنّبت الصدامات ومررت «أفضل الممكن» في ملف الكهرباء. فرح الوزير المعني وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل بما أنجز حتى وان كان بندا إطلاق عملية إنشاء معمل دير عمار وتمديد عقد البواخر الحالي لمدة 3 سنوات لم يحسما، لكنهما على الأقل وضعا على السكة.
وأبرز ما سجل في جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاتصالات التي سبقت انعقاد مجلس الوزراء ساهمت بتبريد الأجواء، فلم تحصل اي أجواء متشنجة، حتى ان وزير الصحة غسّان حاصباني قال: كنا مسرورين بما قدمه الوزير ابي خليل. لكن الوزير مروان حمادة نفى ان يكون قد أقرّ معظم بنود تقرير أبي خليل.
وفي المعلومات المتوافرة ان مجلس الوزراء فوض وزيري الطاقة والمياه التفاوض مع الشركة التي عُهد إليها عملية إنشاء معمل دير عمار وذلك للتنازل عن التحكيم مقابل تحويل العقد إلى «BOT»، على ان يعود الملف إلى مجلس الوزراء قبل 20 أيّار المقبل.
وفي بند تطوير وزيادة الإنتاج الكهربائي في معمل الذوق، ارجئ البت به افساحاً في المجال أمام خيارات أخرى، بعد ان تمّ تمويل مشروع الذوق وتم اختيار المقاول ولم يتم التعاقد.
وأقر بند استكمال الاجراء اللازم لتنفيذ مشاريع (IPP) المعامل الدائمة والتعاقد مع الاستشاري الدولي IFC.
وفي بندي تمديد عقد البواخر تأمين طاقة إضافية بقدرة 850 ميغاوات لمدة 5 سنوات، تم أرجاؤهما وفي موضوع الطاقة البديلة. تقرر ان يعود الوزير بتصور شامل للطاقة الإضافية مع دفاتر شروط معدلة.
وارجئ بند الإسراع بإطلاق مناقصة استقبال الغاز السائل إلى ان يجهز دفتر الشروط، في حين حُل موضوع شركتي مقدمي خدمات التوزيع لشركة NEUC في (الشياح، الجنوب وجبل لبنان)، على ان التمديد سيمتد حتى العام 2021 مع رفع تقرير إلى مجلس الوزراء كل 6 أشهر، ووافق المجلس على اتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة التعرفة بالتزامن مع زيادة الإنتاج وارتفاع أسعار النفط بعد الالتزام بالنص الوارد في الموازنة. وجرى التأكيد على الاستعجال بمشروع قانون التمويل لتنفيذ مشاريع النقل والتوزيع للحد من النقاش، في حين ان بند استكمال تنفيذ القانون 287 وإجراء إصلاح إداري لمؤسسة كهرباء لبنان سيخضع للمزيد من الدراسات على ان يُصار إلى استكمال المباريات في مجلس الخدمة المدنية. وأرجأ مجلس الوزراء البند المتعلق بالاستفادة من وضع شركة كهرباء قاديشا لزيادة الإنتاج وتطوير التوزيع إلى حين رفع اقتراح من قبل الوزير للمعالجة. ووافق المجلس على التمديد لمهلة قانون 288/2014 والمحدد بالقانون 54/2016 وإقرار مشروع القانون الذي يسمح للبلديات بإنتاج الطاقة من النفايات حصرا على ان يتم الذهاب إلى مجلس النواب للإقرار. وتم استئخار إقرار تعديلات القانون 462/2002 تنظيم قطاع الكهرباء لدرس المشروع.
وكان الوزير ابي خليل قد شرح للصحافيين ما تمّ اقراره. وعلم انه تمّ تكليف الوزير ابي خليل لاجراء الاتصالات حول استجرار الكهرباء من سوريا مع العلم ان الوزير علي قانصوه كان طرح شراء 500 ميغاوات من الكهرباء من سوريا بسعر أقل من أسعار البواخر.
إلى ذلك، كان لافتا عدم تقديم رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أي مداخلة. ولم يتطرق مجلس الوزراء إلى مقررات مؤتمر بروكسل أما وزير الخارجية جبران باسيل فرّد على مقررات المؤتمر بعد انتهاء الجلسة.
وعين من خارج جدول الأعمال النائب فريد الياس الخازن سفيرا لدولة الفاتيكان على ان يستلم مهامه بعد 21 أيّار المقبل.
إلى ذلك، أرجأ المجلس بنود وزارة الداخلية بسبب غياب الوزير المعني وأقر سلسلة تعيينات في وزارة الثقافة من دون اعتماد الآلية فيها. كما أقرّ التعطيل يومي الجمعة 4 أيّار والاثنين 7 أيّار.
وغاب عن الجلسة الوزراء طلال أرسلان، سليم جريصاتي، نهاد المشنوق، معين المرعبي ومحمّد كبارة.
المعلومات الرسمية
وبحسب المعلومات الرسمية التي اذاعها وزير الشؤون الاجتماعية وزير الإعلام بالوكالة بيار أبو عاصي، فإن الرئيس ميشال عون، استهل الجلسة بالاشارة إلى ذكرى الابادة الأرمنية التي صادفت قبل يومين، ثم تحدث عن القمة العربية التي عقدت في الظهران الاسبوع الماضي  واشار الى ان لبنان سيستضيف في شهر كانون الثاني 2019 الدورة الرابعة للقمة العربية التنموية والاقتصادية وان فريق عمل سيتولى التحضير لهذه القمة على ان تعرض خطة العمل على مجلس الوزراء.
وتناول الرئيس عون موضوع موازنة 2018 فاشار الى الطعن الذي قدمه عشرة نواب امام المجلس الدستوري الذي اتخذ قرارا اليوم (امس) بتعليق العمل بالمادة 49 من قانون الموازنة وحدد تاريخ 8 ايار لمتابعة الدرس. وقال اننا سننتظر القرار الذي سيصدر عن المجلس في هذا الخصوص.
وطلب ان يكون يوما الجمعة 4 ايار والاثنين 7 منه يومي عطلة لتسهيل اتمام العملية الانتخابية اقتراعا وفرزا، لاسيما وان مبان مدرسية سوف تستخدم لمراكز الاقتراع.
وتمنى ان تجري الانتخابات في مناخات هادئة ويفوز فيها من يفوز.
 بعد ذلك تحدث الرئيس سعد الحريري فطلب المباشرة بدرس جدول الاعمال الذي ناقشه مجلس الوزراء بندا بندا واتخذ في شأنه القرارات المناسبة، ومنها:
-الموافقة على العرض الذي قدمه وزير الطاقة والمياه للاجراءات المتوجب اتخاذها لانقاذ قطاع الكهرباء، في معظم البنود التي تضمنها اقتراح الوزير.
-الموافقة بناء على طلب وزير الشباب والرياضة المستند الى طلب الاتحاد اللبناني لكرة القدم تكليف الجيش مؤازرة قوى الامن الداخلي في حفظ امن مباراة كأس لبنان في كرة القدم التي ستقام يوم الاحد في مدينة كميل شمعون الرياضية.
تعيينات
واقر المجلس تعيينات في وزارة الثقافة كالاتي: 
1- المعهد العالي للموسيقى: تعيين بسام سابا رئيسا لمجلس الادارة مديرا عاما للمعهد، وهبة قواص، مريم شديد، امينة بزي، جمال ابو الحسن، وليد مسلم، وعبدو منذر اعضاء،  ونوال مكاري مفوضا للحكومة.
2- المكتبة الوطنية: تعيين كوكب شبارو، نديم منصوري، مروة عكاري، طليع القعسماني، سليم مقدسي، ونجيب قشقوش اعضاء، وعلي الصمد مفوضا للحكومة.
3- الهيئة العامة للمتاحف:  تعيين آن ماري عفيش رئيسة مجلس الادارة مديرة عامة،  واماني علي حمد ميتا، مايا فؤاد فواز، زياد العريضي، لين طحيني وريما النخل اعضاء، وسركيس خوري مفوضا للحكومة.
كما قرر المجلس تعيين الاعضاء غير المتفرغين في مجلس ادارة المؤسسة العامة للمنشآت الرياضية  وهم طوني جورج عكاري، راي جاك باسيل، اكرم حسن غصن، وهاغوب خورين لوساريان.
ثم دار حوار بين الوزير بو عاصي والصحافيين، فاوضح ردا على سؤال ان ما من لغط حول مسألة تعيين سفراء حيث انه «لم يتم تعيين سفراء بل جرى تكليف سفراء بتمثيل لبنان في غير الدول التي هم مقيمون فيها، في عدة سفارات في الخارج» ، واضاف: «ان هذا امر يحصل في مختلف دول العالم، وقد حصل سابقا في لبنان، وفق قرارات سابقة صادرة عن مجلس الوزراء.»
ونفى بوعاصي ان يكون خيار البواخر قد استبعد مؤكدا انه ما زال مطروحاً، لافتا إلى انه حصلت مقاربة شاملة للملف وصفها بأنها كانت الأفضل.
اما الوزير أبي خليل فشرح بدوره للصحافيين الإجراءات والقرارات الواجب اتخاذها لحل مشكلة الكهرباء، وتعويض التأخير الذي لحق ببنود من خطة الكهرباء، مشيرا إلى ان مجلس الوزراء وافق بالإجماع على ما وصفه بالمقاربة الشاملة لهذا الملف، معتبرا ان الخطة والمقاربة أصبحتا ملزمتين للحكومات المتعاقبة والإدارات اللبنانية.
وشدّد ردا على سؤال ان هذا الصيف سيكون على غرار سابقة، وهو كان أفضل من الذي قبله، ولكن في حال توصلنا إلى استجرار الكهرباء ستزيد ساعات التغذية.


أخبار ذات صلة

تركيا.. قرار تارخي بشأن آيا صوفيا
وفاة نائبة عراقية عن محافظة ديالى بعد إصابتها بـكورونا
الحوت رداً على طلب باسيل بخفض سعر تذاكر السفر: يجيبوا [...]