بيروت - لبنان 2019/09/23 م الموافق 1441/01/23 هـ

جنبلاط: لم تحصل مواجهة مع باسيل وإنما لقاء عادي وودي

حجم الخط

في لقاء هو الأول بينهما منذ اجتماع المصارحة والمصالحة في بعبدا، إستقبل رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بيت الدين، رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط برفقة عقيلته نورا جنبلاط ونجله رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط.

عون استبقى جنبلاط وزوجته وتيمور إلى مائدة غداء عائلي جمع ايضا عقيلة الرئيس عون والوزير جبران باسيل وعقيلته والسيدة ميراي عون وزوجها روي الهاشم.

وبعد اللقاء، قال جنبلاط: "اللقاء مع الرئيس عون كان ودياً واستعرضنا القضايا الاجتماعية السياسية الاقتصادية البيئية والرئيس عون يركّز على اهمية الوضع الاقتصادي والنقدي وجرت اعادة تصنيف لبنان سلبيا والرئيس سيدعو المسؤولين في البلاد الى اجتماع كي نتحمّل جميعا مسؤوليتنا من اجل ان نواجه التحديات ونحضّر لموازنة 2020 التي يجب ان تكون البداية الحقيقية لتصحيح الوضع الاقتصادي وهذه النقطة الاساس".

وردا على الاسئلة، اكد جنبلاط انه لم تحصل مواجهة مع باسيل انما لقاء عادي ودّي ولم نتعاتب وتحدّثنا عن الأحداث الداخلية، مشيرا الى ان أحدا لم يخبره عن لقاء مع حزب الله .

جنبلاط لفت الى انه وجّه دعوة الى عون لزيارة المختارة بالوقت الذي يريد والشكل الذي يريد وباسيل مرحّب به أيضا.

وكشف ان الرئيس عون يرى في التصنيف الائتماني السلبي للبنان من قبل احدى المؤسسات الدولية خطرا لذا علينا اتخاذ اجراءات قد تكون غير شعبية والا سنواجه تصنيفات أسوأ.


 


أخبار ذات صلة

قوى الامن: ضبط 1108 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ 2019/09/22
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا [...]
حشد من الشخصيات اللبنانية، تجمع أمام درج المتحف الوطني حيث أقيم احتفال السفارة السعودية بالعيد الوطني السعودي (تصوير: جمال الشمعة)
بخاري: الملك المؤسس استطاع مع قليل من الرِّجال وبكثير من [...]