بيروت - لبنان 2020/08/06 م الموافق 1441/12/16 هـ

حاصباني: طبيعة التعاطي بالشأن العام في لبنان سلطوية غرائزية

حجم الخط

رأى نائب رئيس ​ حكومة ​ ​ تصريف الأعمال ​، ​ غسان حاصباني ​ ان "من لديه قدرة على التغيير ولا يغير يعني ان لديه مطامع وأولويات أكبر من أولويات الوطن ويستعمل الشعب كجسر عبور لتحقيق مطامعه"، معتبرا ان "​ لبنان ​ لا يزال بحاجة إلى أشخاص تناضل من أجله ونحن الآن في مرحلة شبيهة بالحرب العالمية الأولى والثانية. ما لم يتغير هو طبيعة بعض من يتوكّل مسؤولية لبنان، بوكالة حقيقة أو اصطناعية ولا يتحمل المسؤولية".

ولفت في حديث إذاعي إلى ان "طبيعة التعاطي بالشأن العام في لبنان لم تتغير في الجوهر، فهي سلطوية غرائزية. الكلام يتكرر هو نفسه، وكأن من يأتي هدفه تحقيق مصالحه على حساب الشأن العام". واعتبر انه " عندما تصبح أولوية الناس تأمين لقمة العيش واستمرار العائلة، يحبطون لدرجة التغاضي عن الاهتمام بكيفية بناء الوطن. تجويع الناس يهدف إلى جعلهم يستمدون وجودهم من ولائهم لشخص".



أخبار ذات صلة

قيادة الجيش تنعي الشهيد نور الدين
عون بعد لقاء ماكرون: فرنسا ستساعد لبنان كثيرًا
ماكرون: لمست غضباً في الشارع وآمل بتحقيق شفاف في ما [...]