بيروت - لبنان 2019/10/16 م الموافق 1441/02/16 هـ

حاصباني لـ"اللواء": لإجراءات اقتصادية سريعة تعيد ثقة المستثمرين

حجم الخط

قال نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني لـ"اللواء" ان لجنة الاصلاحات الاقتصادية لم تتقدم كثيرا في عملها وإنها لم تنجز بعد اي مشروع بصيغته النهائية، وكل ما يحصل هو مجرد مناقشات مطولة من دون التوصل الى قرار.ودعا الى ضرورة القيام بإجراءات سريعة لاقناع الرأي العام والمستثمرين باستعادة الثقة بالوضع اللبناني وبالاقتصاد بشكل خاص.

وأوضح حاصباني ان هناك خطوات وإجراءات سريعة يمكن القيام بها، لأن إنجاز مشاريع القوانين الكبرى يحتاج الى وقت، ومن هذه الاجراءات مثلا ضبط المرافيء والمعابر ووضع اجهزة كاشفة كبيرة "سكان" في المرفأ اوالمطار وانجاز الوصل الالكتروني مع بلد المنشأ، لمنع التهريب والكشف على حقيقة البضائع الداخلية الى لبنان، وضبط واردات الجمارك، وهذا من شأنه توفير عائدات كبيرة للخزينة.وتفعيل تحصيل الضرائب، وتشكيل الهيئات الناظمة لقطاعات الكهرباء والاتصالات والنفط. وبعض الاجراءات السريعة في قطاع الكهرباء لزيادة لواردات.

وأكد ان "القوات اللبنانية" لن تصوّت مع مشروع موازنة 2020 قبل إقرار الاصلاحات الاساسية الموازية، وقال: "لقد امتنعنا عن التصويت على موازنة 2019 لغياب الاصلاحات فيها، لذلك اتوقع زيادة نسبة العجز الى ما فوق 8 في المائة عن العجز المقدر بنسبة 7 فاصل ستة. وقد وعدونا بأن تشمل موازنة 2020 كل الاصلاحات لكننا لم نلمس شيئا جدّيا حتى الان.واذا استمرينا على هذا المنوال من المماطلة ستقر الموازنة الجديدة من دون الاصلاحات،وهذا ما اخشاه".


أخبار ذات صلة

أبي رميا: "يا عيب الشوم"
الحسن تشكر الدول التي ساهمت باطفاء الحرائق
جنبلاط ينصح باستخدام "الماعز" لتنظيف الأحراج