بيروت - لبنان 2020/06/04 م الموافق 1441/10/12 هـ

حبس للأنفاس وترقب.. عشية انتهاء ولاية شبيب

حجم الخط

حالة من حبس الأنفاس والترقب تسود الأوساط البيروتية والمعنيين بالمناقلات المتوقعة، وخصوصاً منصب محافظ مدينة بيروت، بانتظار غدا الثلاثاء موعد جلسة مجلس الوزراء، التي قد تحسم الموضوع، إما لجهة التجديد للمحافظ القاضي زياد شبيب أو تعيين بديل، أو تكليف موظف للقيام بمهام المحافظ بانتظار التوافق على اسم البديل، كما حصل عند انتهاء مهام المحافظ السابق لبيروت والشمال ناصيف قالوش.

الجدير ذكره أن المحافظ شبيب تمّ انتدابه إلى بلدية بيروت قادماً من السلك القضائي لمدة 6 سنوات حتى 19/5/2020 .

ومع اقتراب انتهاء مهام القاضي شبيب شهدت الساحة البيروتية سجالات وتكثفت الاتصالات واللقاءات وخصوصاً في أوساط فاعليات الطائفة الأرثوذكسية التي اجتمعت برئاسة المطران الياس عودة لتأكيد حق الطائفة في اختيار ممثليها من المناصب الرسمية ومنها محافظة بيروت.

 وقام المطران عودة بلقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لوضعه في صورة ما تمّ خلال الاجتماع وبمضمون بيان فاعليات الطائفة الأرثوذكسية وعشية اقتراب موعد انتهاء مهلة الانتداب للقاضي شبيب المتزامنة مع جلسة مجلس الوزراء، ستظهر طبيعة ونتائج هذه اللقاءات بما يؤمن تأمين تسيير أمور المحافظة تحت مسمى تسيير المرفق العام منعاً للفراغ.

وعلمت «اللواء» من مصادر بلدية، بأن المطران الياس عودة ومتابعة لملف محافظ مدينة بيروت وعشية جلسة مجلس الوزراء، دعا وزراء الطائفة الأرثوذكسية في الحكومة الحالية وبعض النواب إلى اجتماع يعقد اليوم (الاثنين) في مقر  المطرانية في الأشرفية، سيكون مخصصاً لبحث حسم مسألة تعيين محافظ لمدينة بيروت.


أخبار ذات صلة

مشروع قانون الرئيس رفيق الحريري عام 2002 لمكافحة الغلاء ووقف [...]
مخاوف من دخول جهات متضرّرة على خط الحراك
لماذا الإصرار على سلعاتا وهل تجربة «العوني» في الكهرباء مازالت [...]