بيروت - لبنان 2020/04/06 م الموافق 1441/08/12 هـ

دار الفتوى: التعرض للأنبياء ورسالاتهم أمر مرفوض ومدان

حجم الخط

أبدت دار الفتوى أسفها وشجبها للدعوة التي وجهتها احدى السيدات التابعة لتيار سياسي في ​ لبنان ​ لقراءة كتاب فيه إساءة لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، مستغربة هذا الترويج الناتج عن خلفيات فكرية خطيرة على السلم الأهلي والعيش المشترك، وطالبت دار الفتوى الجهات المختصة في ​ الدولة ​ بوضع حد لمثل هذه الأمور التي فيها التجديف والمخالفة للأصول التي يرعاها ​ الدستور اللبناني ​، ولسد باب الذرائع من حصول فتنة بين اللبنانيين.

وأكدت دار الفتوى أن التعرض للأنبياء ورسالاتهم أمر مرفوض ومدان ومعيب في ​ الإسلام ​، كما يدينه العقل السليم والفطرة الإنسانية السليمة، فالاعتذار واجب وأداً لأي فتنة قد تنتج عن هذا الحدث.



أخبار ذات صلة

الشعانين في لبنان.. البيوت كنائس صغيرة ملؤها هتافات الاطفال!
السائقون العموميون ينفذون اعتصامًا احتجاجًا على قرار وزير الداخلية
تمديد العمل بالتعميم المتعلق بإيقاف التبليغ في القضايا المدنية للاحد [...]