بيروت - لبنان 2018/10/17 م الموافق 1440/02/07 هـ

رئيس الجمهورية عرض مع زواره الأوضاع العامة

عون: اللبنانيون في كندا مخلصون للبلد الذي استقبلهم واوفياء لوطنهم الأم

حجم الخط

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، على ان العلاقات اللبنانية- الكندية تزداد وثوقا يوما بعد يوم، بفضل التعاون القائم بين البلدين من جهة، وابناء الجالية اللبنانية المقيمين في كندا وباتوا جزءا اساسيا وفاعلا من المجتمع الكندي من جهة أخرى.

وشدد الرئيس عون خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا رئيس مجلس العموم في كندا السيد جيف ريغان والوفد المرافق في حضور السفيرة الكندية في لبنان السيدة ايمانويل لامورو، على ان لبنان يتطلع الى تعزيز العلاقات مع كندا وتطويرها في المجالات كافة، مؤكدا على ان اللبنانيين المنتشرين في كندا مخلصون للبلد الذي استقبلهم ووفّر فرص العمل لهم، واوفياء لوطنهم الام ايضا الذي يزورونه دوريا.

وتداول الرئيس عون مع رئيس مجلس العموم الكندي في الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة، عارضا لموقف لبنان من قضية النازحين السوريين الداعي الى تسهيل عودتهم الامنة الى المناطق المستقرة في سوريا ودعم المبادرات التي تصب في هذا الاتجاه، لاسيما المبادرة الروسية، مشددا على التداعيات التي احدثها نزوح السوريين الى لبنان اقتصاديا واجتماعيا وانسانيا. كما تطرق البحث الى ما آلت اليه القضية الفلسطينية واوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث شدد الرئيس عون على الابعاد السلبية للقرار الذي اتخذه الرئيس الاميركي بوقف تمويل وكالة "الاونروا". وشرح رئيس الجمهورية للرئيس ريغان والوفد المرافق المعطيات التي دفعت لبنان الى اقتراح انشاء " اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" متمنيا ان تلقى هذه الاكاديمية دعم الحكومة الكندية.

وكان رئيس مجلس العموم الكندي اكد خلال اللقاء حرص بلاده على سلامة لبنان واستقراره، مقدرا الدعم اللبناني للحكومة الكندية في المحافل الدولية، لافتا الى ان كندا ستواصل تقديم المساعدات للبنان في المجالات التي تحددها حكومته، منوها خصوصا بمواقف اللبنانيين والكنديين المتحدرين من اصل لبناني ودورهم الفاعل في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكندية.

وضم الوفد الذي رافق الرئيس ريغان النائبين من اصل لبناني زياد ابولطيف وفيصل الخوري والنائب الكندي ديفيد كريستوفرسون وعدداً من المسؤولين في مجلس العموم الكندي.

نقيب المحامين اندره الشدياق

الى ذلك، استقبل الرئيس عون نقيب المحامين في بيروت النقيب اندريه الشدياق وتداول معه في شؤون تتعلق بالنقابة. وسلم النقيب الشدياق رئيس الجمهورية العدد الاول من النشرة التي تصدرها النقابة والتي تتضمن اهم النشاطات التي قامت بها نقابة المحامين في بيروت منذ بدء ولاية النقيب الشدياق.

وخلال اللقاء عرض نقيب المحامين للتحضيرات التي تعدها النقابة للاحتفال بمئويتها الاولى في شهر شباط المقبل، طالباً رعاية رئيس الجمهورية لهذا الحدث.

العميد مصطفى حمدان

واستقبل الرئيس عون امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين- المرابطون العميد مصطفى حمدان، واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية. وقال العميد حمدان بعد الاجتماع انه اشاد بالمواقف الوطنية والقومية التي اتخذها الرئيس عون في نيويورك، لاسيما حيال القضية الفلسطينية فكان الصوت الوحيد الذي دافع عن حق الشعب الفلسطيني وكشف زيف الادعاءات الاسرائيلية واستمرار المؤامرات التي تستهدف الفلسطينيين لمنعهم من العودة الى ارضهم وتوطينهم في الدول التي يقيمون فيها ومن بينها لبنان. واضاف: ان الرئيس عون سوف يتصدى لكل هذه المحاولات ولا بد من اجماع وطني حول مواقفه لحماية سيادة لبنان واستقلاله وسلامة اراضيه.

ودعا العميد حمدان الى الاسراع في تشكيل الحكومة العتيدة، "وهذه مسؤولية مشتركة بين رئيسي الجمهورية والحكومة لأن استمرار التعطيل يسيء الى المصلحة الوطنية العليا".

السيدة ميريام سكاف

واستقبل الرئيس عون رئيسة الكتلة الشعبية في زحلة السيدة ميريام سكاف التي وجهت اليه الدعوة لحضور القداس والجناز عن راحة نفس الوزير والنائب الراحل الياس سكاف في 21 تشرين الاول الجاري، في كنيسة سيدة زحلة.


أخبار ذات صلة

جنبلاط: الاسراع في تشكيل الوزارة اكثر من ضروري لان الوضع [...]
طارق المرعبي: لا يكمن ان نربط الحكومة بمزاجية اشخاص ونعطيهم [...]
الجعفري يُعلّق على استخدام باسيل تعبير "عدوى"... والأخير: سنقول قريبا [...]