بيروت - لبنان 2019/09/15 م الموافق 1441/01/15 هـ

سابقة في التربية .. حرمان تلامذة من الشهادة!

اعتصام التلامذة الذين لم يحصلوا على بطاقات الترشيح لإمتحانات البروفيه وأهاليهم أمام وزارة التربية - الأونسيكو (تصوير: جمال الشمعة)
حجم الخط

في سابقة تربوية أقدمت وزارة التربية والتعليم العالي على حرمان طلاب شهادة «البروفيه» في المدارس المخالفة من حضور الامتحانات الرسمية التي جرت أمس في يومها الأول ما أثار موجة غضب عارمة من قبل التلامذة وأولياء أمورهم على قرار وزير التربية أكرم شهيّْب، واعتصموا أمام مقر الوزارة في الاونيسكو حيث جرت محاولة اقتحام مدخل للوزارة من قبل المعتصمين بغية مقابلة الوزير وحثه على التراجع عن قراره «الظالم».

ويبدو أن الوزير شهيب قد لمس في قراره ظلماً قد وقع على طلاب لم يحملوا قبل دخول مدرستهم «دفتر شروط» يوضح لهم إن كانت هذه المدرسة نظامية وقانونية أم لا، فإستدرك خطأه وقرر عدم تكرار ظلمه بحق طلاب شهادة البكالوريا، فسمح للمدارس التي لم تسوِّ أوضاعها مع وزارة التربية برفع لوائح بأسماء مرشحيها لشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة، وذلك حتى موعد أقصاه الساعة الخامسة من بعد ظهر الجمعة 14/6/2019، من أجل التقدم لإمتحانات الدورة العادية لهذه الشهادة للعام الدراسي الحالي، على أن تكون هذه اللوائح مرفقة بالوثائق التي تثبت التسلسل الدراسي السليم والمبرر لكل مرشح، مع الأوراق الثبوتية المطلوبة لهذه الإمتحانات ، وأن الدوائر المختصة في الوزارة ستعمد خلال يومي العمل المقبلين، إلى تكليف الموظفين للقيام بمهمة استقبال اللوائح والتدقيق فيها، وإصدار بطاقات الترشيح لمستوفي الشروط.

في وقت خاض نحو 60 ألف طالب الامتحانات الرسمية لشهادة «البروفيه»، وهم مثقلون بالمخاوف من صعوبة الأسئلة، ورهبة الكاميرات التي فُرضت عليهم لمراقبة كل حركة يقومون بها، وعلى وقع الاعتصامات والاضطرابات التي هزّت صفوف عدد من التلامذة الذين حرموا من حق الترشح للامتحانات الرسمية بسبب انضوائهم تحت سقف مدارس لم تسوِّ وضعها مع وزارة التربية، فيما جدد شهيب تأكيده انهم سيلتحقون بالدورة الاستثنانية و«إذا كان لا بد من دورة ثالثة لهم فإنني لن أتأخر عن ذلك».



أخبار ذات صلة

توقعات الأبراج ليوم الاحد 15/09/2019
بن راشد يغرد ويكشف عن أسوأ مراكز خدمة في الدولة [...]
بنيته كالزرافة.. العلماء يكشفون عن أضخم طائر حلق في السماء [...]