بيروت - لبنان 2020/09/20 م الموافق 1442/02/02 هـ

سامي الجميّل يدعو النواب لاستقالة جماعية

رئيس الكتائب النائب سامي الجميل مع المتظاهرين داخل بيت الكتائب
حجم الخط

تعليقا على احداث وسط بيروت قال رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل عبر الجديد: «نعتبر أن الثورة كانت خلال 95 يومًا سلمية ومن ارقى واجمل ما شاهده العالم، لكن ردة فعل الطبقة الحاكمة كانت لامبالاة واستخفافا، وفي هذا الوقت الناس تتألم وتجوع وتتعذب ومن الطبيعي أن «يطلع دينها»، وهذا ما حصل اليوم».

وقال: «اكثرية الموجودين في الشارع من كل الطوائف والأديان ويطالبون بتغيير جذري في البلد»، معتبرا ان المشكلة ليست في الناس بل في من لا يتجاوب مع مطالب الناس.

وردا على سؤال عن العنف الحاصل قال: «الأكيد أن ما يحصل غير مقبول ولكن عندما يطفح الكيل من الطبيعي أن يحصل ما حصل اليوم، من هنا على الطبقة السياسية ان تعيد القرار للناس من خلال انتخابات نيابية مبكرة».

وتابع رئيس الكتائب: «على مجلس النواب ان يجتمع ويصغي الى الناس ويقصّر ولايته ويقر القانون الذي تقدّمنا به وتنتهي عندها كل المظاهر التي نراها لأن الشعب يعود ويغيّر من يريد».

ورأى ان الشعب أراد حكومة مستقلة من رأسها الى آخر وزير فيها، ولكنهم أرادوا رئيسًا يركّب حكومة على قياسهم، وهي حكومة «بربارة»، وهذا يدل على ان افرقاء السلطة لم يفهموا شيئا، مؤكدا ان الاستهزاء بالناس سيؤدي الى ما حصل.

واشار الى ان «الطابة» ليست بيد الناس، فهي ليست طرفا سياسيا ولا قدرة لها على تشكيل حكومة او استقالة المجلس، فالناس تتحمل وزر أخطاء الطغمة التي تجري التسويات وتقرّ الموازنات الكارثية، من هنا على السلطة أن تتجاوب مع مطالب الناس بالتغيير.

واعتبر الجميّل ان «من السهل إيجاد المبررات، ولكن هناك شعب غاضب نسمعه يوميا ونراه في كل الاماكن العامة وهو يتوق للتغيير».

وعن الحلول قال: «نحن دعونا كل النواب لاستقالة جماعية إن لم يكن هناك إمكانية لتقصير ولاية المجلس، وقد قدّمنا القانون ودعونا النواب للاستقالة».

الجميّل سئل عن سبب عدم تقديمه استقالته من المجلس فسأل: «إن استقلنا نحن وبقوا هم ماذا نكون قد فعلنا؟».

وردًا على سؤال عن شعور النواب بالإحراج في حال قدّم استقالته من المجلس أجاب: «لو كانوا سيُحرجون لكانوا أُحرجوا منذ 95 يومًا ولو كانت استقالتي تؤدي الى الهدف أقدّمها الآن».

وختم الجميّل بتوجيه نداء: «رجاء لقد فتحنا المرآب في بيت الكتائب لمعالجة المصابين، من هنا نتمنى عليهم عدم رمي القنابل المسيلة للدموع عليه».


أخبار ذات صلة

انطلاقة مخيبة لمانشستر يونايتد وبيل الى توتنهام بالاعارة
المسماري: نأسف لتجاهل الأمم المتحدة الاتفاق الذي تم التوصل إليه [...]
المسماري: الميليشيات كانت تسعى إلى إعادة تصدير النفط لصالح بنك [...]