بيروت - لبنان 2019/11/17 م الموافق 1441/03/19 هـ

طرابلس تنتفض في وجه السلطة الفاسدة

شبابها يختنق من أوضاعه في بلد لا يقدره

حجم الخط

لليوم الثالث على التوالي تستمر التحركات الشعبية الرافضة للوضع المعيشي في البلاد ، للمطالبة برحيل رموز السلطة الفاسدين ويستمر معها قطع الطرقات في مدينة طرابلس .

الملفت اليوم ازدياد عدد المحتجين الذين امتلأت بهم ساحة النور فضلا عن انضمام أساتذة جامعيين وطلاب وشباب هتفوا بأعلى صوتهم "ثورة".

الجديد في تظاهرة اليوم دخول المنظمين الذين سعوا جاهدين في سبيل الحفاظ على سلمية التظاهرة والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤثر سلبا على التحركات السلمية حيث عمدوا الى منع بعض المحتجين من حرق الإطارات والغوغائية في التحرك كما تم نصب خيمة كبيرة اضافة الى جمع التبرعات من المشاركين في الاحتجاجات كدعم مادي لشراء الماء والأعلام والأدوية اللازمة.

يذكر بأن اليوم الثالث تميز بمجيء أعداد كبيرة من كافة المناطق والأقضية الشمالية حتى يمكن القول بأن مشاركة "كورال الفيحاء" بالوقفة الاحتجاجية دفع بالمتظاهرين نحو مزيد من الحماس

التظاهرات خلت من أي أعمال للشغب بسبب مجموعة من الشباب اطلقوا على أنفسهم حراس المدينة وعملوا على نشر شباب الانضباط في مختلف ارجاء الساحة.

الشباب في الساحة يؤكدونعلى أنهم يشاركون للمرة الأولى بعدما اختنقوا من اوضاعهم والبطالة المستشارية مطلبهم واحد "بلد يتمتع بالحرية والاقتصاد الحر والوظائف "

يذكر بأن أعداد المحتجين في ساحة النور بطرابلس بدأ بالازدياد فور انتهاء كلمة السيد حسن نصرالله والذي تناول موضوع التخركات جازما بأنها لن تسقط العهد داعما بقاء الحكومة.


أخبار ذات صلة

المرشحون لمركز نقيب المحامين غداً هم: بيار حنا وعزيز طربيه [...]
"رويترز": الهولندي ماكس فرستابن يمنح رد بول مركز أول المنطلقين [...]
مصادر إيرانية معارضة: أنباء عن مقتل 4 متظاهرين في مدينة [...]