بيروت - لبنان 2018/12/10 م الموافق 1440/04/02 هـ

عدنان السيد حسين: مسار الجامعة اللبنانية هو مسار الجلجثة وهي ليست مركز خدمات

حجم الخط

بيّن رئيس الجامعة اللبنانية السابق والوزير السابق عدنان السيد حسين، "أنّني أفضّل وأجد نفسي في رئاسة الجامعة، من العمل الوزراي، لأنّي نشأت في هذه الجامعة وتربيّت فيها وتدرجّت في كلّ المواقع الأكاديمية"، مشيرًا إلى أنّ "مسار ​ الجامعة اللبنانية ​ هو مسار الجلجثة مذ عام 1951، فماليتها محدودة ومقطّرة، وبعض المجمعات لم تُستكمل بعد، والتوظيف توقّف منذ سنوات"، مركّزًا على "أنّي أفتخر أنّيي أعدت للجامعة، ليس فقط دورها الوطني، بل أتيت بالمسيحيين إليها. نحن وضعنا أسس الجامعة اللبنانية وعملنا على إرساء مبدأ اللامركزية".

وشدّد في حديث إذاعي، على "ضرورة أن تقف الأحزاب خارج الجامعة بعد أن عافت فيها تفتيتًا وفسادًا"، موضحًا أنّ "قيادة الجامعة هي رئيس ومجلس، ولكلّ منهما دوره وصلاحياته. فعلى رئيس الجامعة، أيّاً يكن، أن يصمّ أذنيه عن السياسيين ويتصرّف كرئيس لجامعة عامة مستقلة. وقد أُنيطت بالمجلس مسؤولية القيادة الجامعية، بالتعاون مع رئيس الجامعة".

وأكّد حسين أنّ "الجامعة اللبنانية للجميع، ولا يجوز أن تتحوّل إلى صفوف منتشرة، وهي ليست مركز خدمات"، متسائلًا "هل الجامعة الأميركية قبلت أن تتقسّم؟ أصرّت على البقاء في مركز واحد، فهل ضرب أحدهم كفًّا؟"، مبيّنًا أنّ "رغم كلّ ذلك، أعتزّ بالجامعة اللبنانية الّتي لم مهتز كلية الهندسة فيها، والّتي خرجّت أكثر من نصف الإعلاميين، وهي أم الفنون في لبنان. لا يجوز تأخير موازنتها".



أخبار ذات صلة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 9/12/2018
حوري: لا يمكن لأي أحد ان ينزع التكليف من رئيس [...]
العدو الاسرائيلي يستقدم حفارة ضخمة الى بوابة فاطمة