بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

عروس الثورة طرابلس تحتضن اللبنانيين من كافة المناطق

حجم الخط

لليوم السابع عشر على التوالي تستقطب " عروس الثورة " طرابلس كافة أنظار الثائرين في لبنان ، فمن كل لبنان جاؤوا ليستمدوا القوة من طرابلس، التي أعطت الأمل ببقاء الثورة واستمرارها حتى إسقاط كل رموز السلطة الفاسدة، وكان وجود لذوي الاحتياجات الخاصة ملفتا حيث أتوا على كراسيهم المتحركة وتقدموا الصفوف الأمامية، كما وتميزت الساحة بتكرار النشيد الوطني اللبناني على ضوء الشموع التي وزعت على المشاركين في الوقفات الاحتجاجية".

مشاركة كثيفة
المهندسة ميرنا شاهين قالت:"ليست المرة الأولى التي أتواجد فيها ضمن ساحة النور، كنت أعيش خارج لبنان عدت اليه لإيماني الكبير به، فهو يملك كل الطاقات والكفاءات التي تجعل منه أهم وأجمل بلد في العالم".

وتابعت:" انا بنت الضنية ولدت في طرابلس وأعيش في جونية أصرخ صرخة واحدة مع كل المواطنين اللبنانيين " كفى ارحلوا عنا"، لسنا ضد العهد فقط وإنما ضد النظام السياسي الفاسد منذ سنوات طويلة وهو يسرق البلد دون أن يعطي أي شيء للمواطن اللبناني من حقوق كالكهرباء والمياه والطرقات، نفاياتنا ملأت الشوارع الأمراض قضت على شبابنا وفي النهاية ما من طبابة ولا استشفاء فلماذا كل هذا التمسك بالكرسي؟؟؟؟ سرقوا سنوات عمرنا دون أي تقديمات. حان الوقت لنقول لهم "ارحلوا" ".

واضافت:" كمهندسة زراعية وبيئية أقول حرام ان يكون لدينا 300 يوم شمس وما زلنا ندفع مرتين فاتورة كهرباء، حرام وجود الأنهر لدينا والشعب يعاني من انقطاع المياه، كفانا ظلم نطالبهم باستخدام كرامتهم وليرحلوا".

المواطن رامي الغصن قال :" اتيت الى طرابلس بعد مشاهدتي لهذه الثورة والتي تبرهن عن وحدة لم نكن لنشهد لها مثيلا في لبنان دفعتنا للعيش في حلم لم نكن لنتصور في بلدنا، اليوم نحن يد واحدة في وجه الحواجز التي بنوها لنا على مدار السنوات، اليوم بتنا نشعر بتكسير كل الحواجز والجداريات ، نجحت طرابلس في خلق حالة معبرة عن كل لبنان".

مهى رافع حلبي أتت من بعقلين الشوف قالت :" أتيت من منطقة البساتين عالية لمؤازرة أهل طرابلس كونها عروسة الثورة ، جئنا لنقول لها ان تستمر في إعطاء الأمل باستمرارية الثورة منها نستمد قوتنا، ساحتها تضج بالمحتجين مما يعني الثورة لم تنطفئ ونحن نخاف عليها كوّنهم يسعون لسرقتها وعنيت رجال السياسة الطائفيين، اليوم ندعو أهل طرابلس لمشاركتنا غدا في التظاهرة المليونية في بيروت لنقول ثورة ثورة ثورة".

استاذة في الجامعة اللبنانية رنا بركة قالت:" موجودة هنا لأقول كلن يعني كلن ستحاسبهم جميعا دون استثناء الا من رحم ربي علينا الاستمرار في التظاهر والبقاء على الأرض كرمال الوصول الى مطلبنا نريد دولة جديدة نعيش من خلالها في سلام وراحة".

وأضافت:" طبعا الثورة عرضة للأخطاء لكن في النهاية تعود الى مضمونها وثورة طرابلس تغنت بها كل محطات التلفزة في لبنان والعالم وهذا ما نفتخر به يمكننا التعبير بالطريقة التي نشاء وان كان بالأغاني".

متظاهرات من العاصمة بيروت
نوجه التحية لكل أهالي طرابلس جئنا لنشاركهم ثورتهم وندعوهم لمشاركتنا غدا في تظاهرتنا المليونية والتي بدأت الآن، غدا سننتشر في الساحات فليعلم الجميع غدا يوم الضغط ، ما اجمل طرابلس وأهلها شهادة تقدير تعطى لهذه المدينة العريقة، لقد أتينا من كل الطوائف والمناطق لنستمد القوة من طرابلس سنبقى في تحركاتنا حتى النهاية سنمسك يدنا مع بعض حتى إسقاط النظام الفاسد ، جئنا أكثر من 200 فرد من العاصمة بيروت لنقف جنبا الى جنب.







أخبار ذات صلة

باسيل باسم تكتل "لبنان القوي": موقف التيار بعدم تسمية أحد [...]
وصول الرئيس نبيه بري الى قصر بعبدا
السيد لم يسمّ أحدًا: الإنسان لا يتغير