بيروت - لبنان 2020/08/15 م الموافق 1441/12/25 هـ

عملية حدودية لـ"الحزب" افرزت مواجهات.. واستنفار سياسي في لبنان واسرائيل

حجم الخط

نفذ "حزب الله" منذ قليل عملية ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي في مزارع شبعا، فيما حمل نتنياهو لبنان و حزب الله مسؤولية أيّ اعتداء ينطلق "ضدنا من الأراضي اللبنانية" مؤكدا ان "الجيش الإسرائيلي مستعد لجميع السيناريوهات".

ولفت نتيناهو الى انه "نحن نتابع باستمرار ما يجري على حدودنا الشمالية. وعندما أقول "نحن"، أعني أنا شخصياً ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع".

واضاف "هذا حدث أمني غير بسيط حزب الله ولبنان يتحملان المسؤولية".

قال الجيش الإسرائيلي إن ”حادثا أمنيا" وقع على حدود إسرائيل الشمالية مع لبنان يوم الاثنين وأمر سكان المنطقة بالبقاء داخل المنازل.

وذكرت القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي أن تبادلا لإطلاق النار حدث بين قوات إسرائيلية ومسلحين، وأن انفجارات سُمعت في المنطقة، بحسب "رويترز".

وافادت "رويترز" نقلا عن مصادر لبنانية مطلعة أنّ "حزب الله" نفّذ عملية ضدّ الجيش الإسرائيلي في منطقة مزارع شبعا على الحدود مع إسرائيل.

وفرض الجيش الإسرائيلي إغلاقاً في مرتفعات الجولان بسبب "حادث أمني".

وكتب المتحدث بلسان جيش دفاع الاحتلال، أفيخاي أدرعي عبر حسابه في موقع "تويتر" قائلاً إنّ "الجيش أصدر تعليمات إلى سكان منطقة الحدود مع لبنان في أعقاب الحدث الأمني في منطقة جبل روس، وعلى السكان البقاء في المنازل. كما يحظر على جميع الأنشطة في المنطقة المفتوحة بما فيها الأعمال الزراعية والسياحية، ويجب الامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية".
وقال الجيش الإسرائيلي ان "خلية حزب الله تضم من 3 إلى 4 عناصر تسللت أمتارا معدودة داخل الخط الأزرق"، فيما الإسرائيلي نفى وجود أي إصابات في صفوفه.

بدوره افاد اعلام العدو بان نتنياهو وغانتس يتوجهان إلى مقرّ وزارة الحرب لإجراء مشاورات أمنية، وان اجتماعا أمنيا بمقر قيادة الجيش، قائم الان.

واعلن الاعلام اطلاق حزب الله صاروخ كورنيت باتجاه دبابة ميركافا إسرائيلية بالإضافة إلى إطلاق نار على سيارة إسرائيلية في منطقة جبل الشيخ شمال فلسطين المحتلة.

وقالت القناة 13 الاسرائيلية: "لا معلومات وثيقة نستند إليها تؤكد عدم وقوع إصابات في صفوف جنود الجيش الاسرائيلي".

ولفتت القناة 12 الاسرائيلية نقلا عن مصدر أمني إسرائيلي كبير: "تنتظرنا المزيد من الأيام المتوترة".

واشارت مصادر إسرائيلية الى سقوط "4 قتلى من عناصر خلية حزب الله وإصابة جندي إسرائيلي لم يتم إجلاؤه حتى الآن".

من جهتها افادت قناة "المنار"، بسقوط قذائف قرب مزرعة بسطرة البعيدة عن منطقة الحد،واضافت ان القصف الاسرائيلي منحصر في مرتفعات تلال كفرشوبا والأطراف الغربية للبلدة ومزرعة شانوح جنوبي البلدة، قبل انت تعلن عن تراجع القصف الاسرائيلي.

وفي اول تصريح قال المتحدث باسم اليونيفيل اننا : "نجري اتصالات مع كل الأطراف ونتابع الوضع في الجنوب".

على صعيد لبنان، قطع رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب اجتماعاته واجرى اتصالات مع رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزيرة الدفاع زينة عكر وقائد الجيش جوزيف عون لمتابعة التطورات الحدودية.

من جهته اكد وزير الخارجية ناصيف حتي "على حق لبنان بالدفاع عن نفسه ضد اي اعتداء إسرائيلي على أراضيه".



أخبار ذات صلة

نصر الله يتهم جعجع بالتحريض على إسقاط الدولة ويقترح على [...]
جريدة اللواء 15-8-2020
البطريرك الراعي يتوسط السفيرة شيا والموفد الاميركي هيل في الديمان
«فيتو» أميركي على «حزب الله» بالحكومة .. و«المحور» يرفض الإملاءات [...]