بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

عودة الحياة الى طبيعتها في طرابلس بعد ليلة غوغائية

حجم الخط

عادت الحياة الى طبيعتها في ساحة النور ومدينة طرابلس ككل ، وقامت مجموعة من السيدات بتوزيع الورود على الجيش اللبناني المتواجد في الساحة ، فما جرى في ساحة النور أمس ومحيطها شارع الجميزات يشير وبما لا يقبل الشك بأن هناك محاولات لإخماد "نار الثورة" في عروسة الثورة والتي تألقت على مدى 41 يوما .

شهود عيان أفادوا بأن من أتى الى ساحة النور ليل أمس وعبثوا فسادا بها وبخيمها فضلا عن تكسير المحلات المحيطة بها واحراق البعض منها إنما كانوا ممن يتبعون للأحزاب في المدينة ولبعض النواب والمجموعات التي تدور في فلك حزب الله ماليا وسياسيا ، لقد رأيناهم بأم العين وهم يرتدون لباسا موحدا وقد أساؤوا لكل من بقي في الساحة حتى وقت متأخر كما واعتدوا على مركز حراس المدينة وأمطروهم بوابا الشتائم حتى تم حجز الشباب والشابات لوقت طويل داخل المخلات ليس هذا فحسب إنما قاموا بإلقاء زجاجات حارقة (مولوتوف) داخل المستشفى الميداني التابع للجمعية الطبية الإسلامية كما وأفاد الشاهد عيان بأن عمليات الكر والفر استمرت حتى ساعات منأخرة وسقط عدد كبير من الجرحى البعض منهم إصاباتهم حرجة.

وبعد الظهر وتحت أمطار الشتاء انطلقن السيدات بتظاهرة نسائية من شارع عزمي نزولا حتى شارع نديم الجسر وصولا حتى ساحة النور للتأكيد على أنه مهما حصل في ساحة النور فان هذه الثورة لن تموت.






أخبار ذات صلة

المشنوق: الخلاف مع الحريري سياسي والاتفاق سياسي وليس هناك أي [...]
المشنوق: سميت الحريري لأسباب عدة والمبادرة الاصلاحية التي قدمها هي [...]
المشنوق يسمّي الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة