بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

عودة للساحات عشية التهديدات بفرض ضرا ئب جديدة.. والمحتجون: الرئيس دياب لا يملك الحلول

حجم الخط

"الساحات النا" تحت هذا الشعار نفذ النقابيون الأحرار وقفة احتجاجية في ساحة النور اعتراضا على الضائقة المعيشية والتي يتخبط بها غالبية الشعب اللبناني في الوقت الذي لم تقدم فيه الحكومة الجديدة أي حلول للأزمات هي فقط تطلق الشكوى وكأن ما يتخبط به البلد كان غريبا عنها لحظة توليها لمهامها.

المحتجون أكدوا أن الأيام المقبلة ستشهد الساحات عودة كبيرة للثوار والذين سيقصدونها جراء الأزمة المتفاقمة والضرائب التي ستفرض على كاهل الشعب المسكين، كما وعلق المحتجون على الاستدعاءات المستمرة للثوار وبالطبع لن يكون آخرها استدعاء الناشط ربيع مينا والمعروف عنه مطالبته بالحق وابتعاده عن كل ما يمكن أن يشكل تهمة في نظر الدولة، لكن وحسبما يبدو فان الدولة تتبع مثل هذا الأسلوب لارهاب الثوار ومنعهم من مزاولة حقهم في التظاهر والتعبير عن الرأي فماذا يقول النقابيون لموقع " اللواء":" النقيب السابق الدكتور واثق المقدم يؤكد أن الثورة لن تنتهي وستستمر بقوة في الأيام المقبلة بعدما فاقت معاناة الشعب كل قدرته على التحمل، بالطبع المواطن لن يخاف من فيروس الكورونا والذي يبدو كالفزاعة ".

من جهته الفنان عمران ياسين يقول:" الشعب لم يعد قادرا على تحمل المزيد من الضغط ولهذا فان الأيام المقبلة يتشهد عودة للثوار الى كل الساحات على الأراضي اللبنانية، نحن على يقين تام بأنه ما من حلول لدى الحكومة الجديدة والتصعيد سيكون سيد الموقف".

النقيب السابق الدكتور منذر كبارة قال:" الثورة لم تنته لكنها خفتت بسبب عوامل الطقس هي ستعود بكل زخم طالما أن شيئا من مطالب الشعب لم يتحقق فهو خرج للمطالبة بمحاكمة الفاسدين والذين لا زالوا يعبثون في الأرض فسادا مما يعني بأن الثورة ستعود ومن جلس في منزله سوف لن يستمر بالسكوت بل سيلجأ الى الشارع للمشاركة بثورة الجياع.

الناشط المهندس فادي عبيد رأى بان :" ثورة الشعب حققت الكثير من الأمور وسنكون في الأيام المقبلة أمام ثورة ثانية ستنطلق بقوة أكثر بكثير من قبل بعدما وصل الشعب حد الجوع".



أخبار ذات صلة

وزير الرياضة الايطالي يتهم رونالدو بانه يرى نفسه اعلى من [...]
اسبوعان مرهقان لإسبانيا.. 152 ألف إصابة جديدة بكورونا
بعدما تراجعت الى ما دون الألف.. إصابات كورونا تعود للإرتفاع