بيروت - لبنان 2018/12/16 م الموافق 1440/04/08 هـ

عون تسلم من نظيره الفلسطيني رسالة شكر على مواقفه في الأمم المتحدة

البطريرك افرام الثاني لرئيس الجمهورية: نقف الى جانبكم في القضايا التي تحملونها

حجم الخط

تسلم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة خطية من رئيس دولة فلسطين محمود عباس نقلها اليه السفير الفلسطيني في بيروت اشرف دبور تناولت التطورات في المنطقة والمستجدات على صعيد القضية الفلسطينية.

وتضمنت رسالة الرئيس الفلسطيني تأكيدا على متانة العلاقات التاريخية والثابتة التي تربط بين الشعبين الفلسطيني واللبناني، "واهمية العمل العربي المشترك لمواجهة المخاطر التي باتت تهدد قضيتنا الفلسطينية والقضايا العربية برمتها".

وشدد الرئيس عباس على انه "رغم كل الاوضاع الصعبة والمعقدة التي تعيشها منطقتنا، فان الامل بالتحرر والاستغلال والسلام يبقى هاجسنا الاكبر" وقال: "اضافة الى ما يجمعنا من روابط قومية، فاننا نعاني واياكم من واقع استمرار الاحتلال الاسرائيلي منذ العام 1967 لارضنا الفلسطينية والجولان السوري، اضافة الى جزء من اراضي لبنان الشقيق".

 

وشدد الرئيس عباس على اهمية مواجهة المرحلة المقبلة من خلال خطوات تنسيقية تخدم القضايا العربية العادلة.

 

وحمّل الرئيس عون السفير دبور تحياته الى الرئيس عباس وتأكيده على العمل الدائم من اجل ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ومنع تصفيتها، لانها تشكل المدخل الصحيح لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة باسرها.

 

وخلال اللقاء، سلم الرئيس عون سفير فلسطين رسالة خطية للرئيس عباس تضمنت الدعوة الى المشاركة في الدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية التي ستعقد في بيروت في 20 كانون الثاني 2019.

 

وبعد اللقاء، اوضح السفير دبور انه نقل الى الرئيس عون شكر الرئيس الفلسطيني والقيادة الفلسطينية على المواقف التاريخية التي اعلنها في كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة لاسيما ما يتعلق منها بقضية فلسطين وبالاضاءة على ما تقوم به اسرائيل من ممارسات تستهدف القضية الفلسطينية ووضع مدينة القدس وتعطيل عمل وكالة " الاونروا" لاغاثة الفلسطينيين.

 

المجمع المقدس لكنيسة السريان الارثوذكس الانطاكية

 

وكان الرئيس عون شدد على اهمية الحوار وتبادل المعرفة والدفاع عن العيش المشترك، مدينا ما تقوم به اسرائيل من ممارسات تعزز الاحادية الدينية، وذلك خلال استقباله بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس والرئيس الاعلى للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العالم البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني على رأس وفد من المجمع المقدس للكنيسة السريانية الارثوذكسية ضم مطارنة الطائفة في لبنان ودول العالم.

 

والقى البطريرك افرام كلمة قال فيها:

 

" باسم اصحاب النيافة المطارنة في الكنيسة السريانية، الوافدين من كل انحاء العالم، اتقدم بالشكر الجزيل لاستقبالكم لنا. وقد رغبنا في زيارتكم مع بداية اعمال السينودس المقدس لكنيستنا الذي افتتح اليوم، وهو ينعقد مرة او مرتين في السنة ويتناول هموم ومشاكل الطائفة وابناءها في الشرق الاوسط ليطلع عليها المطارنة في مختلف دول العالم."

 

واضاف: "انتم تحملون هذه الهموم في قلبكم وفكركم بشكل يومي ونحن شهود على ذلك، وزيارتنا هي لشكركم على دعمكم ورعايتكم افتتاح المقر البطريركي الجديد وما تخللها من كلمة تاريخية بالفعل، وضعت النقاط على الحروف لجهة حقوق كل مسيحي المنطقة وبالاخص السريان منهم. كما نؤكد لكم صلاتنا ووقوفنا الى جانبكم في القضايا التي تحملونها اينما حللتم، وبالتحديد امام الجمعية العمومية للامم المتحدة التي نقلت همومنا كمسيحيين ومسلمين في المنطقة الى المجتمع الدولي، كما نقدر جهودكم لجعل لبنان مركزاً لحوار الحضارات والاديان، ونتمنى ان يوفقكم الله في مسعاكم للنهوض بلبنان والاسراع في تشكيل الحكومة ومكافحة الفساد. ونحن ندرك، اكنا في سوريا او العراق او تركيا او الاردن او اي مكان، مدى الدور الذي يلعبه لبنان للحفاظ على مسيحيي الشرق الاوسط وعلى ثقافة الانفتاح على الآخر، والعمل معاً من اجل بنيان الوطن والانسان، واذا كان لبنان في خير انعكس الوضع على سوريا والعراق وغيرها من الدول والعكس صحيح ايضاً".

 

الرئيس عون

 

ورد الرئيس عون مرحباً، واعرب عن سروره لاستقبال الوفد وتقديره لحضوره "من اجل المساهمة في حمل الرسالة التي نحملها وحدنا حالياً". وقال الرئيس عون ان المسيحيين يعانون من اخطار كثيرة ظهرت في كل المشرق، ومنها الهجرة التي طالتهم، اضافة الى مشكلة اخرى هي تهويد القدس واعلان الاسرائيليين عن تحويل فلسطين الى دولة قومية يهودية. ان كل الدول شهدت تنوعاً دينياً بنسب معيّنة، فسقطت الاحادية والعنصرية والديكتاتورية، الا لدى المسؤولين الاسرائيليين الذين لجأوا الى الاحادية الدينية."

 

وتابع رئيس الجمهورية:" ان واجبنا نشر التنوع في المجتمعات ليتعرف المواطنون على بعضهم، ويحدوا بالتالي من المشاكل والتفرد في ممارسة السلطة والمتاعب على المستوى الاجتماعي. لقد طرحنا في الامم المتحدة انشاء اكاديمية جامعية من اجل تثقيف الطلاب عن مختلف الحضارات والاديان، كي يصبح الحوار اسهل بعد ان يتعرف الناس على بعضهم البعض. ان الانسان عدو ما يجهل، وتبادل المعرفة من شأنه تحضير السلام في العالم، ومنع التحفيز على اعتماد الحروب، وعلينا ان ندافع عن العيش المشترك وهو ما سأقوم به خلال اعمال القمة الفرانكوفونية في ارمينيا، واذا نجحنا في تعميم هذا المبدأ فإن حظوظ السلام في العالم سترتفع اكثر مما هي عليه اليوم في الامم المتحدة وقبلها عصبة الامم، فبالثقافة والتعليم نجد الطريق نحو السلام عبر التفاوض والحوار".

 

 

الى ذلك، كانت للرئيس عون لقاءات سياسية ونيابية ونقابية.

 

 

النائب سليم عون

 

واستقبل الرئيس عون النائب سليم عون الذي عرض مع رئيس الجمهورية الشؤون الانمائية والخدماتية لمنطقة البقاع عموما وزحلة خصوصا، وتركز البحث على الجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية لاعادة انسياب الانتاج اللبناني عبر معبر نصيب نظرا للانعكاسات الايجابية على الاقتصاد اللبناني. كما تطرق الحديث الى تأمين الاعتمادات اللازمة لتسلم موسم القمح "وسيجري فخامة الرئيس الاتصالات اللازمة مع الجهات المعنية لذلك.

 

 

الوزير السابق ناجي البستاني

 

واستقبل الرئيس عون الوزير السابق ناجي البستاني واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع العامة وحاجات منطقة الشوف. واضاف: " خلال اللقاء اكدت لفخامته على اهمية الكلمة التي القاها في الجمعية العامة للامم المتحدة لاسيما النقاط التي تفّرد باثارتها بين معظم الذين تناوبوا على المنبر الدولي".

 

واعرب الوزير السابق البستاني عن امله في ان يشهد الوضع الحكومي تطورا ايجابيا لان ظروف البلاد تحتم ذلك.

 

الجمعية اللبنانية لاطباء الاشعة

 

واستقبل الرئيس عون وفدا من الجمعية اللبنانية لاطباء الاشعة برئاسة الدكتور اسعد مهنا الذي شكر رئيس الجمهورية على منحه رعايته للمؤتمر السابع لاخصائيي الاشعة حول صحة الثدي الذي عقد في بيت الطبيب اواخر الشهر الماضي. وعرض رئيس الجمهورية مع اعضاء الوفد مطالب اطباء الاشعة في لبنان وابرزها فصل اتعاب هؤلاء الاطباء عن الفاتورة الاستشفائية اسوة بباقي الاطباء كما نص عليه قانون الاداب الطبية وفقا لما جاء في القوانين والتعاميم المرعية الاجراء، وحفاظا على حقوق اطباء التصوير الشعاعي وعلى مبدأ المساواة بين جميع الاطباء.

 

ولفت الدكتور مهنا الى ان الجمعية تسعى الى تنظيم وتوحيد طريقة دفع اتعاب الاطباء للجميع والمحافظة على حقوقهم المادية واستقلاليتهم المهنية والاجتماعية و"هذا ما دفعنا الى المطالبة بتطبيق فصل الاتعاب الشامل والكامل لجميع الاطباء الذي اقره ورسخه قانون الاداب الطبية وقرار مجلس الوزراء".

 

ووعد الرئيس عون الوفد بمتابعة مطالبه مع الجهات المختصة لاسيما بعد تشكيل الحكومة الجديدة، منوها بدور اطباء التصوير الشعاعي في لبنان، وبأهمية الابحاث التي تطرق اليها المؤتمرون الشهر الماضي.

 


أخبار ذات صلة

الشامسي: إعلان 2019 عاما للتسامح في الإمارات مسار جديد من [...]
الخازن: حرام أن يؤخر المعنيون بالمطالب إنجاز الإستحقاق الحكومي
تيمور جنبلاط التقى وفودا أهلية وبلدية في المختارة