بيروت - لبنان 2018/11/13 م الموافق 1440/03/05 هـ

عون للمنسقة الأممية: ادعاءات إسرائيل حول مصانع أسلحة غير صحيحة

حجم الخط

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان السيدة برنيل داهلر كارديل خلال استقباله لها قبل ظهر اليوم  في قصر بعبدا، ان الادعاءات الاسرائيلية عن وجود مصانع اسلحة ومخابىء سرية في عدد من الاماكن اللبنانية لا اساس لها من الصحة، وان اركان السلك الدبلوماسي المعتمدين في لبنان رافقوا وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في جولة تأكدوا خلالها من عدم صحة هذه الادعاءات. كذلك فان قيادة " اليونيفيل" نفت ان تكون هناك اسلحة في مناطق وجود منظمة الاخضر بلا حدود.
 
ولفت الرئيس عون السيدة كارديل الى ان لبنان ملتزم المحافظة على الاستقرار على طول الحدود وتطبيق القرار 1701، في وقت تواصل فيه اسرائيل انتهاك السيادة اللبنانية في البر والبحر والجو غير آبهة بالقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن والامم المتحدة.
 
وجدد الرئيس عون التأكيد على موقف لبنان الداعي الى عودة النازحين السوريين الى بلادهم، لافتا الى ان عمليات العودة الطوعية التي تحققت حتى الان باشراف الامن العام اللبناني اتت بناء على طلب النازحين السوريين الذين لم ترد منهم اي معلومات عن مضايقات تعرضوا لها بعد العودة، داعيا المجتمع الدولي الى المساعدة على تأمين هذه العودة.
 
واطلع الرئيس عون السيدة كارديل على المبادرة التي اطلقها في الامم المتحدة لانشاء اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار في لبنان، مشيرا الى انه قدم الى الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس تقريرا مفصلا عن اهداف الاكاديمية وابزرها: تعريف الانسان بالاخر وخاصة الشباب، وقيام حوار بين الثقافات والاديان في هذه المنطقة بالذات، والتكامل مع دور لبنان الريادي في الفرانكوفونية وكصلة وصل بين الشرق والغرب. وقال الرئيس عون ان دولا عدة رحبت بالمبادرة مثل فرنسا والفاتيكان وسويسرا، معربا عن امله في ان ترعاها الامم المتحدة.
 
وكانت السيدة كارديل ابلغت الرئيس عون انها ستغادر بيروت الى نيويورك لتقديم تقرير حول مراحل تنفيذ القرار 1701  امام مجلس الامن في اطار الاحاطة الدورية. واعربت عن ارتياح الامم المتحدة للتعاون القائم بين الجيش اللبناني والقوات الدولية والخطوات التي تتخذ لتعزيز قدرات الجيش وتمكينه من القيام بدوره كاملا. كما اعربت عن التقدير للرعاية التي يقدمها لبنان للنازحين السوريين على ارضه.
 
تكريم المونسنيور كميل مبارك
 
على صعيد آخر، منح رئيس الجمهورية المونسنيور كميل مبارك، وسام الارز الوطني من رتبة ضابط خلال احتفال اقيم في قصر بعبدا في حضور افراد عائلة المكرم، اضافة الى عدد من الشخصيات السياسية تقدمهم نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي والنائب نقولا صحناوي والنائب السابق مروان ابو فاضل ورئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان اقليموس ورئيس الرابطة السريانية حبيب افرام ورئيس بلدية الحدث جورج عون وعدد من اصدقاء المونسنيور مبارك.
 
واتى هذا التكريم تقديرا لمسيرة طبعت حياة المونسنيور مبارك واشرقت في مجالات عدة " فكان الكاهن الذي نقل تعاليم المسيح والراعي الذي سهر على رعيته، واغناها بعظاته وكلمات المحبة، والتربوي الذي انتقل بين المعاهد والمدارس والجامعات، زارعا العلم، والاخلاقيات والفلسفة والعلوم السياسية في نفوس الاجيال الطالعة. كما انه صاحب فكر عبر عنه شعرا ونثرا في مؤلفاته تنوع بين الانتروبولوجيا، واللاهوت، والسياسة، وعلم الاجتماع، والتأملات اللاهوتية".
 
وشكر المونسنيور مبارك الرئيس عون على مبادرته، معتبرا ان ما يضيف على رمزية وقيمة الوسام الذي كرم به، هو تقلده من قبل الرئيس عون. وقال: "انه على بريقه ولمعانه، الا انه يخفت امام الايقونة المطبوعة في قلبي، وعنيت وجهكم منذ عرفناكم في قيادة اللواء الثامن، وقيادة الجيش، ورئاسة الحكومة، والمنفى كما في القصر الجمهوري. كنتم الايقونة التي كنا نحلم بها، والرجل الذي يقول نعم حيث يجب ولا عندما يجد ضرورة في ذلك .واني اذ افتخر بهذا الوسام، فلكونكم انتم من منحتموني اياه لما تتحلون  به من صفات اخلاقية وايمانية وانسانية  وخبرة وصبر وكفاح في سبيل الحق، وعناد ضد كل الاغراءات المادية والمعنوية".
 
وتمنى المحتفى به  للرئيس عون المزيد من العطاء والعمر المديد كي يحقق حلم لبنان، وان يلهم الله جميع القوى للتكاتف والتضامن مع رئيس الجمهورية  لينهضوا جميعا بمستقبل زاهر للوطن.
 
ورد الرئيس عون مقدرا للمونسنيور مبارك عطاءاته التربوية والفكرية  كما الوطنية التي لم يقصر بها يوما، متمنيا له حياة مديدة لاكمال مسيرته المضيئة، وليكون "مرافقا وشاهدا على الانجازات التي نسعى لتحقيقها لما فيه خير لبنان ارضا وشعبا".


أخبار ذات صلة

اللواء عثمان استقبل ابي رميا
الرياشي من "بيت الوسط": موقف الحريري عقلاني وسليم جدا
باسيل من كليمنصو: النبرة عالية لكن الجو جيد