بيروت - لبنان 2020/10/28 م الموافق 1442/03/11 هـ

قاطيشه: لتشكيل حكومة انقاذ مستقلة تجنبا لمخاطر الذهاب الى الفوضى

حجم الخط

رأى عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب وهبه قاطيشه، "أن الثورة تلتهب أكثر وأكثر في نفوس المواطنين، لأن أسباب اشتعالها لا تزال قائمة، وأنها لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها، لأن عناصر تكوين الثورة وإشعالها في الأساس إزدادت لهيبا، بعد عام من إندلاعها".

وخلال لقاء سياسي عبر تطبيق "زوم" من منزله في شدرا، نظمته دائرة الشمال في مصلحة الطلاب في حزب "القوات اللبنانية"، بالتعاون مع الجامعة الشعبية في جهاز التنشئة السياسية في الحزب، أضاف قاطيشه أن الثورة " تعتمر في نفوس المواطنين بشكل أكبر من السابق، لكنها تعرضت للقمع الدموي على مدى عام كامل، والخوف من أن تأخذ طابعا جديدا أكثر خطورة على المجتمع، وأكثر عنفا من قبل الثوار ما قد يحولها من ثورة مسالمة إلى ثورة عنفية وفوضوية خطيرة، لذلك نطالب ونشدد في "القوات اللبنانية" على الإتيان بحكومة إنقاذ مستقلة على جناح السرعة، لتجنيب مجتمعنا والبلاد مخاطر الذهاب إلى الفوضى".

وفي موضوع امتناع حزب "القوات" عن تسمية مرشح لرئاسة الحكومة، قال قاطيشه: "إيمانا منا بأن إنقاذ الوطن يتوقف على تشكيل حكومة مستقلة في هذه الأيام، لا علاقة لأعضائها ورئيسها بالأحزاب، قررنا عدم التسمية، وفي حال تشكيل حكومة مستقلة، تقوم الأحزاب بمنحها الثقة وتراقب عملها لمدة عام أو أكثر، لوضع البلاد على السكة الصحيحة لإنقاذ الوطن".

واستعرض الوضع الاقتصادي والمالي الحالي، معتبرا أن لبنان لم "يشهد مثيلا لهذه الأزمة منذ 50 سنة إلى اليوم، والحل لا يتحقق إلا من خلال سواعد الشباب الذين يؤمنون بالتغيير، وبلبنان دولة مؤسسات خالية من الفساد ومن الفاسدين".



أخبار ذات صلة

انتهاء جلسة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في الناقورة
زيدان فخور بلاعبي ريال مدريد رغم تذيلهم مجموعتهم اوروبيًا
المبعوث الخاص للرئيس الروسي أكد بعد لقائه الرئيس عون وقوف [...]