بيروت - لبنان 2018/11/14 م الموافق 1440/03/06 هـ

كرامي من مرفأ طرابلس يُناشد جميع نواب المدينة الى الخروج من مستنقعاتهم الحزبية والذهاب إلى الجلسة التشريعية

حجم الخط

تفقد رئيس تيار الكرامة النائب فيصل كرامي، مرفأ طرابلس، يرافقه أعضاء اللقاء التشاوري الطرابلسي وأعضاء من المجتمع المدني، وكان في استقباله مدير المرفأ الدكتور احمد تامر والموظفون.

اثر اللقاء قال:"لقد كنت حريصا على المشاركة في هذه الزيارة، كي نحدد على اساسها الرؤية الاستراتيجية التي على اساسها نبني عملنا السياسي والنيابي، والرئيس كرامي كان داعم أساسي ونحن ورثنا هذا الدعم، ولم نرثه عن عاطفة او شعور رغم ان عاطفتنا وشعورنا يغلبون تجاه مدير هذا المرفأ، ولكن عن قناعة بأن هناك رؤية استراتيجية لعمل وتطوير المرفأ، وهذا ان دل على شيء، فإنما يدل على حكمة وحب لمدينة طرابلس".

وتابع:"هذه المحبة تجمعنا جميعا بكل أطيافنا السياسية، لذلك، انا اليوم موجود للوقوف على مطالبكم المحقة، وكما تعلمون ان يوم الاثنين هناك جلسة تشريعية، واول بند مطروح على جدول الاعمال هو بند قرض البنك الاسلامي للتنمية، بقيمة 86 مليون دولار، وبالجلسة الماضية للأسف الشديد تم تطيير هذا البند من قبل نواب تيار المستقبل ونواب القوات اللبنانية، تحت ذرائع مختلفة.انا هنا لأؤكد وأناشد الرئيس نبيه بري بإبقاء هذا البند، بندا اولا على جدول الأعمال، وذلك، لما يحمله الرئيس بري من محبة وحرص على مدينة طرابلس، ولم يتراجع عن حرصه على هذه المدينة بكل المراحل وكل الظروف، وللأمانة نحن لن نطلب شيئا من الرئيس بري لطرابلس الا وكان سباقا ومسرعا بتلبية هذا المطلب، وهذا البند بالذات تم تمريره في اللجان المشتركة برعاية الرئيس بري".

اضاف :"اما السبب الثاني فهو لأهمية هذا البند لتطوير مرفأ طرابلس ولتطوير الاقتصاد في طرابلس ولتأمين مردود كبير على الاقتصاد الطرابلسي واللبناني حتى، وهذا التطوير لا يتنافى مع المرافئ الاخرى بل يتكامل، وهذا شيء نناشد به الجميع. لذلك، اناشد الجميع من هنا، كل نواب المدينة دون استثناء، ان يخرجوا من مستنقعاتهم الحزبية وان نذهب جميعا الى جلسة مجلس النواب، ونبقي على هذا البند بندا اولا ونصوت عليه، لأني سمعت، وما نمي إلي لا يبشر بالخير، انهم سيمررون بنودا متعلقة بسيدر وباقي الجلسة لا تعنيهم".

وتابع :"لذلك، نؤكد ان موضوع طرابلس اساسي، ووجودنا اساسي ايضا، يوم الاثنين هو الفيصل في ان يكون هؤلاء النواب اما نواب احزابهم، واما نواب عن طرابلس.اليوم هؤلاء النواب، امام امتحان، نحن سنكون جميعا وانا اناشد كل النواب، دون استثناء ان نذهب جميعا، ونضع السياسة جانبا ونضع ايدينا بيد بعض لتمرير هذا المشروع. فالسياسة شيء ومشاريع طرابلس الانمائية شيء آخر".

وقال :"اشكركم على جهودكم وزيارتكم اليوم لها رمزيتها قبل نهار الاثنين، ونتمنى ان نتكاتف لمناشدة باقي النواب لنكون يدا واحدة في سبيل اقتصاد طرابلس وانمائها".

تامر
بدوره قال تامر:"كانت اول زيارة لي بعد تعييني مديرا للمرفأ للرئيس الراحل عمر كرامي الذي منحني الدعم الكامل، وورث النائب فيصل كرامي هذا الدعم واكمل مسيرة والده في تنمية المرفأ ودعمه في كل محطاته الانمائية والاقتصادية والمستقبلية. ارحب بالوزير كرامي ضمن عائلة المرفأ، فمعاليك من الاركان الاساسية لهذه العائلة، نتحدث بوجود لجنة المتابعة للقاء التشاوري الطرابلسي الذي يجمع كل اطياف المجتمع الطرابلسي".

وتابع:"لكي ينجح اي تحرك، يجب ان نحدد البوصلة التي على اساسها سنعمل، ولا تحدد البوصلة الا بتحديد الرؤية المنوي العمل عليها ضمن الخطة الاستراتيجية لطرابلس التي تعتبر من اهم مدن لبنان والبحر المتوسط، وماضيها مشرف وهو ما يساعد في تحديد مستقبلها".

اضاف:"نريد لمرفأ طرابلس دورا اقتصاديا لا ينافس مرفأ بيروت ولا تشكل الحدود السورية الموجودة عائقا امام ايصال البضائع الى الداخل السوري. ما نراه لمرفأ طرابلس هو خلق مناطق اقتصادية حرة محيطة بالمدينة والجوار من عكار والمنية للبترون والكورة، لخلق بيئة اعمال وبيئة استثمارية، بكلفة انتاج قليلة تنافس البضائع المستوردة. وهذا بمعظمه يخلق قيمة مضافة للمرفأ والاقتصاد الطرابلسي، ولا بد من دور اقتصادي تكاملي مع المحيط اللبناني اي تكامل لبناني سوري مصري اردني وعراقي وهذا يمكننا من منافسة التكتلات الاقتقادية في المنطقة".

المصري
بعد الجولة، قال منسق اللجنة عبد الناصر المصري:"إن هذه الزيارة تأتي في سياق سلسلة من الزيارات التي ستقوم بها اللجنة الى مرافق طرابلس الأساسية، للوقوف على واقعها وحاجاتها ورؤية إداراتها التطويرية ورفع الصوت من أجل دعمها وتأهيلها بما يساهم في إطلاق العجلة الاقتصادية والتنموية"، ودعا الى "اعتماد سياسة وضع الرجل الذي يمتلك الكفاءة والإمكانات والاستعداد للعطاء في المكان المناسب في كل المرافق والهيئات الادارية الخاصة في طرابلس، لأن نموذج المرفأ بإدارة الدكتور أحمد تامر خير دليل على أهمية أن يكون المسؤول متحررا من التبعية والارتهان غيورا على طرابلس وأهلها".

اشارة الى ان الوفد ضم الاعضاء: منسق اللجنة مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني المحامي عبد الناصر المصري، امين حركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال شعبان، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال شعبان بدرا، عضو مجلس بلدية طرابلس محمد تامر، أمين سر اتحاد نقابات أرباب العمل رياض المصري الشعراني، أمين صندوق الاتحاد العمالي شادي السيد، عضو مجلس نقابة أطباء الأسنان الدكتور ربيع العمري، الدكتور عمار كبارة ممثلا جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية، رئيس اتحاد جمعيات وفعاليات الشمال محمد طرابلسي، الشيخ محمد نعمان ممثلا مؤسسات الجنان التربوية، شمس الدين حافظ عضو نقابة صائغي وجوهريي طرابلس، رئيس جمعية كشافة الغد عبد الرزاق عواد، رئيس جمعية قلب كبير السفير ربيع السباعي، الدكتور عدنان ونوس، مسؤول هيئة الاسعاف الشعبي في طرابلس حسام الشامي، مدير عام مؤسسة عمر كرامي للتنمية علاء جليلاتي، المحامي محمد الحموي والمختار خالد طنبوزة الحسيني.


أخبار ذات صلة

فنيانوس: مرفأ طرابلس سيتحوّل الى مرفأ لوجستي وذكي
الرئيس بري يحيي الشعب الفلسطيني ومقاومته للعدوان الإسرائيلي على غزة
لقاءات سياسية في قصر بعبدا وقيادة الجيش تدعو رئيس الجمهورية [...]