بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

كل لبنان في أحضان طرابلس "عروس الثورة"

حجم الخط

تأكيدا على أن الشعب اللبناني بكل أطيافه وفئاته "يد واحدة" وتأكيدا على الوقوف بجانب طرابلس والتي يحاك لها المثير من المخططات بهدف اسكات "صرختها المدوية"، أتى الثوار من كل المناطق اللبنانية صيدا،صور،جونية، الأشرفية، جل الديب والبقاع وبعلبك للتأكيد أن طرابلس التي ساندت كل الثوار الكل يقف معها اليوم.

تظاهرة حاشدة انطلقت من ساحة النور باتجاه شوارع المدينة والتي اصطف أبناؤها وأصحاب المحلات التجارية على الأرصفة لالتقاط الصور للثوار الذين رفعوا اليافطات التي كتب عليها "كلنا أيد واحدة" "لا ثقة لحكومة دياب" كما ورددوا الهتافات المنددة للسلطة الفاسدة وحكمها الذي لا يمت للشعب المنتفض بأي صلة.

الثوار أكدوا لموقع "اللواء" :" أن السلطة والتي لم تسمع أصواتنا حتى اليوم فانها غدا ستجد نفسها مضطرة للالتفات الى ثورة الجياع بعدما زادت نسبة الفقر وبات الغالبية العظمى من الشعب بلا عمل فكيف بإمكان مجابهة الشعب بأسره؟؟؟".

التظاهرة شقت طريقها في شارع مارمارون ولدى وصولها أمام كنيسة مارمارون قرعت أجراسها احتراما للثوار وعند وصول المسيرة الى منطقة المعرض بدأ نثر الأرز من قبل الأهالي وعلى وقع النشيد الوطني اللبناني دخل الثوار الى ساحة النور والتي سيقام فيها سهرة نار وأغاني وطنية وثورية.



أخبار ذات صلة

ماكرون: كثفنا العمل ضد الجماعات الإسلامية المتشددة خلال الأيام الماضية [...]
ماكرون: سيتم حل ومنع الجماعة المحلية المتورطة في قتل المدرس [...]
LBCI: اللواء عباس ابراهيم بصحة جيدة ولا يُعاني من أي [...]