بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

لليوم الثاني عشر طرابلس تنتفض....

حجم الخط

الأمطار المتفرقة تتساقط في مدينة طرابلس من وقت لآخر في طل حضور خفيف للمعتصمين في ساحة النور ، والطرقات المؤدية اليها لا تزال مقطوعة بالكامل وسط تدابير أمنية مشددة من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني، في حين أن الأوتوستراد الدولي والذي يربط طرابلس بيروت عند نقطة البالما مقطوعة بالاتجاهين والطريق البحرية تحت الجسر مقفلة بالأتربة والسيارات ، اما الاوتوستراد الذي يربط طرابلس بالبداري والمنية وعكار فالحدود السورية لا تزال مقطوعة حتى الساعة والمعتصمون نصبوا خيمة كبيرة وسط الطريق كتأكيد على أنهم لن يغادروا حتى تحقيق المطالب المحقة. الطريق عند نقطة البحصاص والتي تربط طرابلس بقضاء الكورة مقطوعة من قبل المحتجين اضافة الى ان الطريق الفرعية في الكورة وبالتحديد عند جسر وادي هاب مقفلة امام حركة السير.
المحتجون دخلوا مبنى بلدية طرابلس أخرجوا جميع الموظفين منها وأغلقوا المبنى، وخلال توجههم الى بلدية الميناء علم رئيسها عبد القادر علم الدين بالأمر فقام بصرف الموظفين وإقفالها قبل وصول المحتجين والذين سيتوجهون عند الساعة الحادية عشرة الى مصرف لبنان بسرايا طرابلس للاحتجاج أمامه.
الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة في طرابلس تحديدا ساحة النور والتي من المتوقع أن تشهد اقبالا من المتوافدين اليها فترة ما بعد الظهر للمشاركة بالاعتصامات التي بدأت منذ اثنتي عشر يوما.


أخبار ذات صلة

إسبانيا تسجل نحو 152 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال [...]
عقيص: مهتمون برعاية السجناء لكن ليس على حساب اهالي زحلة
أردوغان: نتوقع بدء تجربة لقاح كورونا المحلي على البشر خلال [...]